تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

جهة فاس-مكناس: زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والصيد البحري

​​​​

  • تقدم المخطط الفلاحي الإقليمي لمكناس
  • إطلاق أشغال بناء وحدة لعصر الزيتون لتثمين المنتوجات
  • تدشين قسم التكنولوجيا الغذائية لقطب الجودة بمكناس
  • إطلاق أشغال بناء سوق للجملة للأسماك بفاس

 

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 20 يوليوز 2024، بزيارة ميدانية إلى عمالتي مكناس وفاس. وكان مرفوقاً بمهنيين ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

 

تقدم المخطط الفلاحي الإقليمي لمكناس وإطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية

 

على مستوى جماعة عين الجمعة التابعة لعمالة مكناس، اطلع الوزير مرفوقا بعامل عمالة مكناس، وعلى تقدم المخطط الفلاحي لعمالة مكناس لاستراتيجية الجيل الأخضر لعمالة مكناس.

 

بهذه المناسبة، أطلق الوزير أشغال بناء وحدة لعصر الزيتون في إطار مشروع تنمية قطاع الزيتون لفائدة صغار الفلاحين. بمبلغ إجمالي قدره 23 مليون درهم بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية، يغطي هذا المشروع مساحة 2120 م2. سيساهم المشروع في تحسين جودة إنتاج زيت الزيتون وفي انخفاض الأسعار وتثمين وتكثيف الإنتاج المحلي لزيت الزيتون، وكذا في الرفع من الدخل الفردي لأكثر من 160 فلاح مستفيد، بالإضافة إلى خلق فرص شغل مباشرة وغير مباشرة لفائدة شباب ونساء الجهة.

بقطب الجودة الغذائية بمكناس، قام الوزير بتدشين قسم التكنولوجيا الغذائية. يتعلق المشروع ببناء وتجهيز قسم للتكنولوجيا الغذائية على مساحة إجمالية قدرها 7200 م2، بما في ذلك 765 م2 مبنية باستثمار قدره 28.20 مليون درهم. يتضمن برنامج تجهيز قسم التكنولوجيا الغذائية وحدة للفواكه والخضروات ووحدة لمنتجات اللحوم ووحدة للحبوب.

قسم التكنولوجيا الغذائية منشأة صناعية تهدف إلى دعم الابتكار ونقل المعرفة والتقنيات من خلال البحث والابتكار والتكوين المعرفي والتكنولوجي. يهدف هذا المشروع إلى تطوير منتجات مقاولات الصناعات الغذائية، خاصة الناشئة. كما يدعم الابتكارات في مجال الصناعات الغذائية، مما سيمكن من رفع تنافسية مقاولات هذا القطاع على المستوى الوطني والإفريقي والخارجي بصفة عامة. 

قام السيد الوزير بتوزيع 4 بذارات دقيقة لفائدة التعاونيات المنتجة للخضروات بجهة فاس- مكناس والذين سيستفيدون من التدريب على تشغيل هذه البذارات.

إطلاق أشغال بناء سوق جديد للجملة للأسماك بفاس
 

على مستوى المنطقة الصناعية بنسودة بفاس، أطلق الوزير مرفوقا بوالي بوالي جهة فاس- مكناس، أشغال بناء سوق جديد للجملة للأسماك.

بتكلفة إجمالية قدرها 50 مليون درهم، يندرج تشييد سوق الجملة للسمك بمدينة فاس في إطار استراتيجية آليوتيس، التي تهدف إلى تعزيز شبكة أسواق السمك بالجملة على صعيد المملكة.

يهدف هذا المشروع إلى المساهمة في إنشاء شبكة توزيع حديثة تضمن أفضل شروط الجودة والنظافة والسلامة وتزويد مدينة فاس ببنية تحتية حديثة تهدف إلى ضمان توفر الأسماك بصفة منتظمة ورفع استهلاك الأسماك على مستوى الجهة من خلال بِنْيَة توزيع مناسبة، تلبي معايير الجودة.

يٌعد سوق السمك بالجملة بفاس ثمرة اتفاقية شراكة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومجلس الجهة، ومجلس جماعة فاس والمكتب الوطني للصيد.

سيتم بناء هذه البنية التحتية الجديدة على مساحة إجمالية قدرها هكتارين، منها حوالي 3800 متر مربع مغطاة، وسيحتوي على فضاء لعرض وبيع لمنتجات الصيد البحري، مناطق لتحديد وكذا لتصريف المنتجات، معدات للتبريد، مع غرف تبريد لحفظ المنتجات، مرافق سوسيو اجتماعية، ميزان جسري، مرافق إدارية وتقنية، مواقف للشاحنات والسيارات وكذا تجهيزات خارجية.

تنظيم النسخة الثالثة لأيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة

  • هدف ربط 2 مليون فلاح بالخدمات الإلكترونية الفلاحية في أفق 2030 في إطار استراتيجية الجيل الأخضر
  • إبرام عدة اتفاقيات شراكة

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الجمعة 13 يناير 2023 بالقطب الفلاحي بمكناس، النسخة الثالثة لأيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة. وقد كان مرفوقا بالكاتبة العامة بالنيابة لوزارة التحول الرقمي والإصلاح الإداري، السيدة سارة العمراني، وعامل إقليم مكناس ورئيس المجلس الجهوي لمكناس وبعض رؤساء الغرف الفلاحية الجهوية ورؤساء التنظيمات البيمهنية وخبراء وباحثون على المستوى الوطني والدولي في مجال المنظومة الرقمية والفلاحية بالإضافة إلى وفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

يندرج هذا الحدث في إطار توجيهات جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، التي تؤكد على الأهمية التي يجب أن تعطى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة لتحسين حكامة مختلف برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلدنا وتقديم جودة عالية من الخدمات العمومية للمواطنين، كما يندرج في إطار توصيات النموذج التنموي الجديد الذي يجعل الرقمنة العمود الفقري للتنمية الاقتصادية لبلدنا.

نظمت أيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة في نسختها الثالثة تحت شعار "التحول الرقمي في صلب تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر". ويركز هذا الحدث على إدخال تقنيات جديدة في حلقات سلسلة القيمة الفلاحية والصناعات الفلاحية وتأثيرها على تنمية الفلاحة والعالم القروي.

 

في كلمته الافتتاحية، أشار السيد الوزير أن ورش الرقمنة ضمن المشاريع الأفقية لاستراتيجية الجيل الأخضر التي تهدف إلى جعل فلاحتنا أكثر مرونة وتنافسية؛ مبتكرة وجذابة لمهنيي القطاع بشكل عام، وللشباب والأجيال الناشئة من الفلاحين ورواد الأعمال على وجه الخصوص. وأوضح أن الهدف في إطار الجيل الأخضر، ربط 2 مليون فلاح بالخدمات الإلكترونية الفلاحية في أفق 2030. وذكّر بالجهود التي بذلتها الوزارة لإنجاح مواءمة خارطة طريق التحول الرقمي مع استراتيجياتها، وذلك منذ إطلاق مخطط المغرب الأخضر سنة 2008. وبالمناسبة، شدد السيد الوزير على أهمية التحول الرقمي بالنسبة لجميع فاعلي سلسلة القيمة الفلاحية، وخاصة الفلاحين، حيث يمكن التحول الرقمي من تحقيق ربح أكبر للضيعات الفلاحية بالإضافة إلى تحسين ظروف عملهم ومعيشتهم وكذا من تقليل تأثير الوسطاء.

وقد تم تعزيز هذا الورش من خلال إطلاق القطب الرقمي للفلاحة والغابات ومرصد الجفاف، وهو مجموعة ذات نفع عام، تضم 12 متدخلين يمتلون القطاع العام والخاص. تتمثل مهمة القطب الرقمي في المشاركة في خلق فرص التنمية لكل فرد وكل حلقة من سلاسل القيمة الفلاحية بالاعتماد على الرقمنة، لا سيما من خلال برامج البحث والتطوير الموجهة للسوق، وخدمات التثمين والابتكار، وتنظيم برامج للتكوين في مجال الرقمنة بهدف تطوير النظام البيئي الفلاحي وجعله متماسكا.

في كلمتها باسم وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، أشارت السيدة العمراني إلى أن هذه النسخة الثالثة من أيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة تأتي في الوقت المناسب لتشجيع التطورات الرقمية، وهو مجال يمثل رافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلادنا ومصدرا لإحداث فرص الشغل.

 

التوقيع على عدة اتفاقيات شراكة 

بهذه المناسبة، ترأس السيد الوزير مراسيم التوقيع على ست اتفاقيات شراكة بين القطب الرقمي وعدد من المؤسسات والشركاء الاستراتيجيين.

تم إبرام الاتفاقية الأولى مع المعهد الوطني للبحث الزراعي، تهدف إلى تسهيل أعمال البحث والتطوير والابتكار وخدمات نقل التكنولوجيا في مجالات رقمنة القطاع الفلاحي ومتابعة الجفاف، لا سيما من خلال تبادل وتوفير البيانات والمنصات والموارد البشرية والمادية.

تتعلق الاتفاقية الثانية الموقعة مع المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية بإنشاء آليات لتشغيل محطات الأرصاد الجوية التابعة للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية وتثمين بياناتها لصالح منصات الاستشارة الفلاحية ومرصد الجفاف وبرامج البحث والتطوير للقطب الرقمي.

كما تم توقيع اتفاقيتين مع القطب الفلاحي للابتكار بمكناس  (AGRINOVA)وتكنوبارك. تهدف هذه الاتفاقيات إلى تحديد شروط وأحكام التعاون في مجالات الفلاحة الرقمية والفلاحة 4.0 ووضع الآليات اللازمة لتسهيل الاتصال بين الشركات الناشئة والمكونات الرئيسية لقطاع الفلاحة.

تم توقيع الاتفاقية الخامسة مع شركة ‘’ ABA TECHNOLOGY’’ تهدف إلى تحديد إطار الاتفاق بين الأطراف ومبادئ شراكتهما، وبشكل عام إلى إضفاء الطابع الرسمي على الالتزامات المتبادلة، لا سيما في مجال الفلاحة 4.0.

الاتفاقية السادسة مع الجامعة الأورومتوسطية بفاس تهدف إلى تحديد سبل التعاون بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، لا سيما من حيث التكوين والبحث العلمي والتقني وتقاسم المعلومات والمعرفة.

 

حول أيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة

تم تنظيم النسخة الأولى من طرف الوزارة في 28 نونبر 2017 بالرباط، تحت شعار "التحول الرقمي، رافعة للتنمية الفلاحية والصناعات الغذائية". وتم تنظيم النسخة الثانية في 18 أبريل 2019 بمناسبة انعقاد النسخة الرابعة عشر من الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس حول موضوع " التحول الرقمي، من أجل قطاع فلاحي واعد وموفر للشغل لفائدة الشباب القروي".

تشكل هذه اللقاءات فرصة لتبادل الخبرات بين الخبراء والمشاركين من أجل التواصل حول المستجدات والتكنولوجيات الجديدة مثل: صور الأقمار الصناعية، والبلوكشين والذكاء الاصطناعي والأجهزة المتصلة والطائرات بدون طيار. هي فرصةٌ كذلك لاستكشاف فرص عمل وشراكات جديدة في هذا المجال.

 

22 Jul 2024

الشباك الوحيد الالكتروني لصندوق التنمية الفلاحية

أطلقت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات "الشباك الوحيد الالكتروني" وهو منصة إلكترونية مخصصة لإيداع ملفات طلب الدعم الممنوح عبر صندوق التنمية الفلاحية.

 

22 Jul 2024

الشباك الوحيد الالكتروني لصندوق التنمية الفلاحية

أطلقت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات "الشباك الوحيد الالكتروني" وهو منصة إلكترونية مخصصة لإيداع ملفات طلب الدعم الممنوح عبر صندوق التنمية الفلاحية.

 

22 Jul 2024

التكوين المهني الفلاحي: اختتام الدورة السادسة لمنتدى الطالب

​​​​​

  • فرصة لعرض منظومة التكوين المهني الفلاحي والمهن الفلاحية
  • هدف تكوين 140 ألف خريج بحلول عام 2030 في إطار استراتيجية الجيل الأخضر

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأحد 6 نونبر 2022 بمكناس، مرفوقا بعامل إقليم مكناس، حفل اختتام النسخة السادسة لمنتدى التكوين المهني الفلاحي المنظم في الفترة من 2 إلى 6 نونبر 2022 بمعهد التقنيين المتخصصين في البستنة بمكناس.

ينظم هذا الملتقى السنوي من قبل وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ويندرج في إطار دينامية التواصل حول التكوين المهني الفلاحي بشكل خاص، ويعكس الاهتمام بالتكوين وروح المقاولة لدى الشباب، كرافعة للتنمية البشرية التي تطمح إليها استراتيجية الجيل الأخضر.

يمكن هذا الفضاء من تقديم منظومة التكوين المهني الفلاحي وعرض التكوين وآفاق متابعة الدراسة والتوظيف وإنشاء مقاولات فلاحية. هي أيضا فرصة للتعرف على تجارب المقاولين الشباب خريجي هذه المؤسسات، وفرصة للمهنيين في القطاع الفلاحي للاطلاع على منظومة التكوين المهني الفلاحي والمهن الفلاحية المرتبطة بها، ويمكن الخريجين من الانفتاح على عالم الشغل.

يتميز المنتدى بتنظيم أنشطة علمية ومسابقات سوسيو-ثقافية ورياضية لفائدة المتدربين من 54 مؤسسة تكوين مهني فلاحي. ويمكن من تسهيل اندماج المتدربين وتنمي روحهم الثقافية والرياضية.

ترأس الوزير حفل توزيع الجوائز على الفائزين في مختلف المسابقات الرياضية. في كلمته بهذه المناسبة، أكد السيد الوزير على الأهمية التي توليها الوزارة لهذا الحدث لما له من دور في تعزيز التكوين المهني الفلاحي. وأشار إلى أن استراتيجية الجيل الأخضر تهدف إلى تكوين 140 ألف خريج في مجال التكوين المهني الفلاحي في أفق عام 2030 لتزويد سوق الشغل بكفاءات عالية ويد عاملة مؤهلة قادرة على المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.

وعلى هامش الحفل، قام الوزير بزيارة أجنحة معرض المنتدى، التي خصصت لعرض منظومة التكوين المهني الفلاحي وتقديم تجارب مختلفة للمقاولين الشباب خريجي مختلف مؤسسات التكوين. كما تم تخصيص أجنحة لعرض المنتوجات المحلية لعدة تعاونيات فلاحية في الجهة.

وشهدت أيام المنتدى مشاركة أزيد من 300 متدرب من مؤسسات التكوين المهني الفلاحي، الذين شاركوا في مختلف المسابقات الرياضية التي تم تنظيمها، بما في ذلك كرة القدم وكرة السلة والشطرنج وكرة الطاولة. 

يغطي التكوين المهني الفلاحي مختلف حلقات سلسلة القيمة الفلاحية، انطلاقا من الإنتاج والتحويل والتثمين إلى التوزيع والتسويق، ويمكن المستفيدين من إتقان مختلف التقنيات والعمليات على طول سلسلة القيمة.

22 Jul 2024

التكوين المهني الفلاحي: اختتام الدورة السادسة لمنتدى الطالب

​​​​​

  • فرصة لعرض منظومة التكوين المهني الفلاحي والمهن الفلاحية
  • هدف تكوين 140 ألف خريج بحلول عام 2030 في إطار استراتيجية الجيل الأخضر

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأحد 6 نونبر 2022 بمكناس، مرفوقا بعامل إقليم مكناس، حفل اختتام النسخة السادسة لمنتدى التكوين المهني الفلاحي المنظم في الفترة من 2 إلى 6 نونبر 2022 بمعهد التقنيين المتخصصين في البستنة بمكناس.

ينظم هذا الملتقى السنوي من قبل وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ويندرج في إطار دينامية التواصل حول التكوين المهني الفلاحي بشكل خاص، ويعكس الاهتمام بالتكوين وروح المقاولة لدى الشباب، كرافعة للتنمية البشرية التي تطمح إليها استراتيجية الجيل الأخضر.

يمكن هذا الفضاء من تقديم منظومة التكوين المهني الفلاحي وعرض التكوين وآفاق متابعة الدراسة والتوظيف وإنشاء مقاولات فلاحية. هي أيضا فرصة للتعرف على تجارب المقاولين الشباب خريجي هذه المؤسسات، وفرصة للمهنيين في القطاع الفلاحي للاطلاع على منظومة التكوين المهني الفلاحي والمهن الفلاحية المرتبطة بها، ويمكن الخريجين من الانفتاح على عالم الشغل.

يتميز المنتدى بتنظيم أنشطة علمية ومسابقات سوسيو-ثقافية ورياضية لفائدة المتدربين من 54 مؤسسة تكوين مهني فلاحي. ويمكن من تسهيل اندماج المتدربين وتنمي روحهم الثقافية والرياضية.

ترأس الوزير حفل توزيع الجوائز على الفائزين في مختلف المسابقات الرياضية. في كلمته بهذه المناسبة، أكد السيد الوزير على الأهمية التي توليها الوزارة لهذا الحدث لما له من دور في تعزيز التكوين المهني الفلاحي. وأشار إلى أن استراتيجية الجيل الأخضر تهدف إلى تكوين 140 ألف خريج في مجال التكوين المهني الفلاحي في أفق عام 2030 لتزويد سوق الشغل بكفاءات عالية ويد عاملة مؤهلة قادرة على المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.

وعلى هامش الحفل، قام الوزير بزيارة أجنحة معرض المنتدى، التي خصصت لعرض منظومة التكوين المهني الفلاحي وتقديم تجارب مختلفة للمقاولين الشباب خريجي مختلف مؤسسات التكوين. كما تم تخصيص أجنحة لعرض المنتوجات المحلية لعدة تعاونيات فلاحية في الجهة.

وشهدت أيام المنتدى مشاركة أزيد من 300 متدرب من مؤسسات التكوين المهني الفلاحي، الذين شاركوا في مختلف المسابقات الرياضية التي تم تنظيمها، بما في ذلك كرة القدم وكرة السلة والشطرنج وكرة الطاولة. 

يغطي التكوين المهني الفلاحي مختلف حلقات سلسلة القيمة الفلاحية، انطلاقا من الإنتاج والتحويل والتثمين إلى التوزيع والتسويق، ويمكن المستفيدين من إتقان مختلف التقنيات والعمليات على طول سلسلة القيمة.

22 Jul 2024

انطلاق الموسم الفلاحي 2022-2023 من جهة فاس-مكناس

  • مجموعة من التدابير والتحفيزات لإنجاح الموسم الفلاحي الحالي
  • مواصلة البرنامج الوطني لتطوير الزرع المباشر على مساحة 100.000 هكتار بهدف بلوغ 1 مليون هكتار في أفق 2030

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأربعاء 19 أكتوبر2022 بجماعة أغبالو أقورار-إقليم صفرو، الانطلاقة الرسمية للموسم الفلاحي 2022-2023. وكان مرفوقا بوالي جهة فاس-مكناس ورؤساء الغرف الجهوية للفلاحة والرئيس المدير العام لمجموعة القرض الفلاحي بالمغرب ورؤساء الهيئات البيمهنية لسلاسل الإنتاج وممثل التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين "مامدا" ومسؤولين مركزيين وجهويين بالوزارة.

 

أهم التدابير والتحفيزات بموجب الموسم الفلاحي الحالي

من أجل ضمان حسن سير الموسم الفلاحي 2022-2023، وفي إطار مواصلة الجهود لتنمية القطاع في إطار تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030، اتخذت الوزارة مجموعة من التدابير والإجراءات، لا سيما فيما يتعلق بتوفير عوامل الإنتاج (البذور والأسمدة)، وتنمية سلاسل الإنتاج وإدارة مياه الري والتأمين الفلاحي والتمويل ومواكبة الفلاحين.

فيما يتعلق بالبذور، توفر الوزارة حوالي 1,1 مليون قنطار من البذور المعتمدة للحبوب مع اعتماد أثمنة تحفيزية عبر تسويقها بأثمنة بيع مدعمة في حدود 210 درهم للقنطار بالنسبة للقمح اللين والشعير و290 درهم للقنطار بالنسبة للقمح الصلب. كما تم تعزيز سياسة القرب من خلال ترشيد شبكة التوزيع (350 إلى 400 نقطة بيع) والتتبع اليومي للمبيعات لتجنب الخصاص.

فيما يخص الأسمدة، سيتم تزويد السوق بما يناهز 650  ألف طن من الأسمدة الفوسفاطية مع الحفاظ على نفس مستويات الأثمنة المسجلة خلال الموسم الفارط. بالنسبة للأسمدة الآزوتية المستوردة، سيتم مراقبة وضع التموين عن كثب خلال الموسم، مع العلم أن هذه الأسمدة تستخدم خاصة بعد ظهور النباتات في يناير-فبراير.

وفيما يتعلق بحقينة السدود ذات الأغراض الفلاحية، فإنها تبلغ%23  مقابل 34 % في نفس الفترة من الموسم السابق.  ونظرًا للنقص في المياه، تقوم الوزارة بتتبع دقيق لتطور الوضعية المائية لترشيد موفورات المياه على مستوى الدوائر السقوية مع إعطاء الأولوية لري الأشجار المثمرة والزراعات الدائمة مع تقييد مساحات الزراعات المستهلكة للماء .وفي هذا الصدد ، من بين التدابير المتخذة فيما يتعلق بالري:

  • إنهاء أشغال عصرنة شبكات الري والتحويل الجماعي إلى الري الموضعي على مساحة 117 ألف هكتار ومواصلتها على مساحة  38ألف هكتار.
  • برمجة تجهيز الضيعات الفلاحية بنظام الري الموضعي على مساحة إضافية تقدر ب 35 ألف هكتار.
  • متابعة أشغال التهيئة الهيدروفلاحية لتوسيع المساحات المسقية على مساحة 37 ألف هكتار بسافلة السدود المنجزة أو المبرمجة.
  • مواصلة أشغال تهيئة وحماية دوائر الري الصغير والمتوسط على مساحة تناهز 15 ألف هكتار.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم مواصلة تشجيع الاستثمار في القطاع الفلاحي من خلال منح التحفيزات في إطار صندوق التنمية الفلاحية وإطلاق إعانات جديدة في إطار تنزيل استراتيجية " الجيل الأخضر". يقدر مبلغ الإعانات المرتقب لسنة 2023 بحوالي 3,7 مليار درهم لتعبئة استثمار إجمالي يناهز 7,4 مليار درهم. كما تم إرساء منصة إلكترونية "الشباك الوحيد الإلكتروني" تتيح للفلاحين إمكانية إيداع ملفات طلبات الدعم عبر الإنترنت ، على الرابط https://fda.agriculture.gov.ma/gue:

فيما يخص التأمين الفلاحي، ستغطي المساحة المعنية بنظام التأمين المتعدد المخاطر المناخية للحبوب والقطاني والزراعات الزيتية حوالي 1,2 مليون هكتار كما سيتم مواصلة برنامج التأمين المتعدد المخاطر الخاص بالأشجار المثمرة لتأمين حوالي 50.000 هكتار.

فيما يتعلق بالتمويل، اتخذت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب التدابير المالية والتنظيمية اللازمة، على غرار المواسم السابقة، لتلبية الاحتياجات التمويلية للموسم الفلاحي في أحسن الظروف.

وقد تم وضع برنامج الزراعات الخريفية، وسيتم تنفيذه مع الأخذ بعين الاعتبار توافر المياه بالمناطق الممطرة، منها  4,3 مليون هكتار من الحبوب، و 530ألف هكتار من الزراعات الكلئية، و205 ألف هكتار من القطاني الغذائية و 95 ألف هكتار من الخضروات الخريفية.

وفي إطار تنزيل محور تنمية سلاسل الإنتاج لاستراتيجية الجيل الأخضر، تم إعداد عقود برامج من الجيل الجديد بتنسيق وتشاور مع الهيئات البيمهنية المعنية، تخص 15 سلسلة نباتية و4 سلاسل حيوانية، وسيتم التوقيع عليها خلال هذا الموسم، بين الحكومة والهيئات البيمهنية لسلاسل الإنتاج.

كما سيتم مواصلة البرنامج الوطني لتطوير الزرع المباشر على مساحة 100.000 هكتار برسم الموسم الفلاحي 2023/2022 بهدف بلوغ 1 مليون هكتار في أفق 2030. في هذا الإطار، ستقوم الوزارة باقتناء 73 بذارة وتوزيعها على التعاونيات وتعزيز تحسيس ومواكبة الفلاحين لاعتماد وتبني هذه التقنية للزراعة المحافظة. من خلال هذا البرنامج، تكرس الوزارة توجهها نحو فلاحة مستدامة وناجعة بيئيا وفقا لمقتضيات استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030.

وبهذه المناسبة، أطلق الوزير عملية البذر المباشر على مساحة 30 هكتار وقام بتوزيع بذارات لفائدة تعاونيات بالجهة.

فيما يتعلق بتنمية قطاع الصناعات الغذائية، سيتم مواصلة عملية تسويق أقطاب مكناس وبركان وتادلة وسوس وكذا مواصلة إنشاء الوحدات الصناعية بهم وتجهيز وإطلاق قطب الجودة للمنتجات الغذائية التابع للقطب الفلاحي لسوس وانطلاق أشغال بناء قطب الجودة التابع للقطب الفلاحي باللوكوس. ومن المقرر أيضًا توقيع اتفاقيات من أجل إنجاز الأقطاب الفلاحية بالغرب والحوز.

كما سيتم مواصلة تنزيل عقد-برنامج الصناعات الغذائية من خلال منح إعانات الدولة في إطار صندوق التنمية الفلاحية لخلق وحدات تثمين المنتوجات الفلاحية وكذا لإنعاش وتنويع صادرات المنتوجات الفلاحية.

وسيمكن التتبع المستمر لتطور الموسم الفلاحي وتعبئة جميع الفاعلين في القطاع من اتخاذ التدابير الإضافية اللازمة في الوقت المناسب.

البرنامج الاستثنائي للحد من آثار نقص التساقطات المطرية

في إطار البرنامج الاستثنائي الذي وضعته الحكومة في 18 فبراير 2022، تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بهدف التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية على القطاع الفلاحي وتقديم المساعدة للفلاحين ومربي الماشية المعنيين، تم إلى حدود اليوم، توزيع 5 مليون قنطار من الشعير المدعم على 1,14 مليون مربي الماشية بالإضافة إلى 1,6 مليون قنطار من الأعلاف المركبة المدعمة على 194 ألف مربي الأبقار الحلوب. وسيتم إطلاق شطر آخر من هذا البرنامج نهاية شهر أكتوبر لكل من الشعير والأعلاف المركبة وفقا للموارد الرعوية لكل جهة.

فيما يتعلق بتوريد الماشية، تم تهيئة وتجهيز 315 نقط مائية واقتناء 3204 صهاريج بلاستيكية.

زيارة مزرعة بيداغوجية رقمية

على هامش إعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي، قام الوزير بزيارة مزرعة بيداغوجية رقمية بجماعة أغبالو أقورار-إقليم صفرو. على مساحة 4 هكتار، هي عبارة عن منصة مندمجة تقدم للفلاحين خدمات وحلول مبتكرة.

هذه المنصة، الأولى من نوعها على المستوى الوطني، تندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030 التي تهدف إلى عصرنة الفلاحة وتعزيز نجاعتها المائية والطاقية وتعزيز قدرات الفلاحين في إطار خلق جيل جديد من المقاولين الفلاحيين وخلق مجال للتواصل بين القطاعين التكنولوجي والفلاحي.

تتوفر المزرعة على شباك خدمات للفلاحين وكذا ضيعة نموذجية لترويج الحلول العصرية والتكنولوجية الرقمية، وحاضنة لتسريع ولوج الشركات الناشئة، ومختبر تصنيع النماذج، وبيت مغطى ذكي، ...

22 Jul 2024

جهة فاس-مكناس: زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والصيد البحري

​​​​

  • تقدم المخطط الفلاحي الإقليمي لمكناس
  • إطلاق أشغال بناء وحدة لعصر الزيتون لتثمين المنتوجات
  • تدشين قسم التكنولوجيا الغذائية لقطب الجودة بمكناس
  • إطلاق أشغال بناء سوق للجملة للأسماك بفاس

 

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 20 يوليوز 2024، بزيارة ميدانية إلى عمالتي مكناس وفاس. وكان مرفوقاً بمهنيين ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

 

تقدم المخطط الفلاحي الإقليمي لمكناس وإطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية

 

على مستوى جماعة عين الجمعة التابعة لعمالة مكناس، اطلع الوزير مرفوقا بعامل عمالة مكناس، وعلى تقدم المخطط الفلاحي لعمالة مكناس لاستراتيجية الجيل الأخضر لعمالة مكناس.

 

بهذه المناسبة، أطلق الوزير أشغال بناء وحدة لعصر الزيتون في إطار مشروع تنمية قطاع الزيتون لفائدة صغار الفلاحين. بمبلغ إجمالي قدره 23 مليون درهم بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية، يغطي هذا المشروع مساحة 2120 م2. سيساهم المشروع في تحسين جودة إنتاج زيت الزيتون وفي انخفاض الأسعار وتثمين وتكثيف الإنتاج المحلي لزيت الزيتون، وكذا في الرفع من الدخل الفردي لأكثر من 160 فلاح مستفيد، بالإضافة إلى خلق فرص شغل مباشرة وغير مباشرة لفائدة شباب ونساء الجهة.

بقطب الجودة الغذائية بمكناس، قام الوزير بتدشين قسم التكنولوجيا الغذائية. يتعلق المشروع ببناء وتجهيز قسم للتكنولوجيا الغذائية على مساحة إجمالية قدرها 7200 م2، بما في ذلك 765 م2 مبنية باستثمار قدره 28.20 مليون درهم. يتضمن برنامج تجهيز قسم التكنولوجيا الغذائية وحدة للفواكه والخضروات ووحدة لمنتجات اللحوم ووحدة للحبوب.

قسم التكنولوجيا الغذائية منشأة صناعية تهدف إلى دعم الابتكار ونقل المعرفة والتقنيات من خلال البحث والابتكار والتكوين المعرفي والتكنولوجي. يهدف هذا المشروع إلى تطوير منتجات مقاولات الصناعات الغذائية، خاصة الناشئة. كما يدعم الابتكارات في مجال الصناعات الغذائية، مما سيمكن من رفع تنافسية مقاولات هذا القطاع على المستوى الوطني والإفريقي والخارجي بصفة عامة. 

قام السيد الوزير بتوزيع 4 بذارات دقيقة لفائدة التعاونيات المنتجة للخضروات بجهة فاس- مكناس والذين سيستفيدون من التدريب على تشغيل هذه البذارات.

إطلاق أشغال بناء سوق جديد للجملة للأسماك بفاس
 

على مستوى المنطقة الصناعية بنسودة بفاس، أطلق الوزير مرفوقا بوالي بوالي جهة فاس- مكناس، أشغال بناء سوق جديد للجملة للأسماك.

بتكلفة إجمالية قدرها 50 مليون درهم، يندرج تشييد سوق الجملة للسمك بمدينة فاس في إطار استراتيجية آليوتيس، التي تهدف إلى تعزيز شبكة أسواق السمك بالجملة على صعيد المملكة.

يهدف هذا المشروع إلى المساهمة في إنشاء شبكة توزيع حديثة تضمن أفضل شروط الجودة والنظافة والسلامة وتزويد مدينة فاس ببنية تحتية حديثة تهدف إلى ضمان توفر الأسماك بصفة منتظمة ورفع استهلاك الأسماك على مستوى الجهة من خلال بِنْيَة توزيع مناسبة، تلبي معايير الجودة.

يٌعد سوق السمك بالجملة بفاس ثمرة اتفاقية شراكة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومجلس الجهة، ومجلس جماعة فاس والمكتب الوطني للصيد.

سيتم بناء هذه البنية التحتية الجديدة على مساحة إجمالية قدرها هكتارين، منها حوالي 3800 متر مربع مغطاة، وسيحتوي على فضاء لعرض وبيع لمنتجات الصيد البحري، مناطق لتحديد وكذا لتصريف المنتجات، معدات للتبريد، مع غرف تبريد لحفظ المنتجات، مرافق سوسيو اجتماعية، ميزان جسري، مرافق إدارية وتقنية، مواقف للشاحنات والسيارات وكذا تجهيزات خارجية.

22 Jul 2024

جهة فاس-مكناس: زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والصيد البحري

​​​​

  • تقدم المخطط الفلاحي الإقليمي لمكناس
  • إطلاق أشغال بناء وحدة لعصر الزيتون لتثمين المنتوجات
  • تدشين قسم التكنولوجيا الغذائية لقطب الجودة بمكناس
  • إطلاق أشغال بناء سوق للجملة للأسماك بفاس

 

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 20 يوليوز 2024، بزيارة ميدانية إلى عمالتي مكناس وفاس. وكان مرفوقاً بمهنيين ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

 

تقدم المخطط الفلاحي الإقليمي لمكناس وإطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية

 

على مستوى جماعة عين الجمعة التابعة لعمالة مكناس، اطلع الوزير مرفوقا بعامل عمالة مكناس، وعلى تقدم المخطط الفلاحي لعمالة مكناس لاستراتيجية الجيل الأخضر لعمالة مكناس.

 

بهذه المناسبة، أطلق الوزير أشغال بناء وحدة لعصر الزيتون في إطار مشروع تنمية قطاع الزيتون لفائدة صغار الفلاحين. بمبلغ إجمالي قدره 23 مليون درهم بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية، يغطي هذا المشروع مساحة 2120 م2. سيساهم المشروع في تحسين جودة إنتاج زيت الزيتون وفي انخفاض الأسعار وتثمين وتكثيف الإنتاج المحلي لزيت الزيتون، وكذا في الرفع من الدخل الفردي لأكثر من 160 فلاح مستفيد، بالإضافة إلى خلق فرص شغل مباشرة وغير مباشرة لفائدة شباب ونساء الجهة.

بقطب الجودة الغذائية بمكناس، قام الوزير بتدشين قسم التكنولوجيا الغذائية. يتعلق المشروع ببناء وتجهيز قسم للتكنولوجيا الغذائية على مساحة إجمالية قدرها 7200 م2، بما في ذلك 765 م2 مبنية باستثمار قدره 28.20 مليون درهم. يتضمن برنامج تجهيز قسم التكنولوجيا الغذائية وحدة للفواكه والخضروات ووحدة لمنتجات اللحوم ووحدة للحبوب.

قسم التكنولوجيا الغذائية منشأة صناعية تهدف إلى دعم الابتكار ونقل المعرفة والتقنيات من خلال البحث والابتكار والتكوين المعرفي والتكنولوجي. يهدف هذا المشروع إلى تطوير منتجات مقاولات الصناعات الغذائية، خاصة الناشئة. كما يدعم الابتكارات في مجال الصناعات الغذائية، مما سيمكن من رفع تنافسية مقاولات هذا القطاع على المستوى الوطني والإفريقي والخارجي بصفة عامة. 

قام السيد الوزير بتوزيع 4 بذارات دقيقة لفائدة التعاونيات المنتجة للخضروات بجهة فاس- مكناس والذين سيستفيدون من التدريب على تشغيل هذه البذارات.

إطلاق أشغال بناء سوق جديد للجملة للأسماك بفاس
 

على مستوى المنطقة الصناعية بنسودة بفاس، أطلق الوزير مرفوقا بوالي بوالي جهة فاس- مكناس، أشغال بناء سوق جديد للجملة للأسماك.

بتكلفة إجمالية قدرها 50 مليون درهم، يندرج تشييد سوق الجملة للسمك بمدينة فاس في إطار استراتيجية آليوتيس، التي تهدف إلى تعزيز شبكة أسواق السمك بالجملة على صعيد المملكة.

يهدف هذا المشروع إلى المساهمة في إنشاء شبكة توزيع حديثة تضمن أفضل شروط الجودة والنظافة والسلامة وتزويد مدينة فاس ببنية تحتية حديثة تهدف إلى ضمان توفر الأسماك بصفة منتظمة ورفع استهلاك الأسماك على مستوى الجهة من خلال بِنْيَة توزيع مناسبة، تلبي معايير الجودة.

يٌعد سوق السمك بالجملة بفاس ثمرة اتفاقية شراكة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومجلس الجهة، ومجلس جماعة فاس والمكتب الوطني للصيد.

سيتم بناء هذه البنية التحتية الجديدة على مساحة إجمالية قدرها هكتارين، منها حوالي 3800 متر مربع مغطاة، وسيحتوي على فضاء لعرض وبيع لمنتجات الصيد البحري، مناطق لتحديد وكذا لتصريف المنتجات، معدات للتبريد، مع غرف تبريد لحفظ المنتجات، مرافق سوسيو اجتماعية، ميزان جسري، مرافق إدارية وتقنية، مواقف للشاحنات والسيارات وكذا تجهيزات خارجية.

22 Jul 2024

Province de Ifrane et Sefrou : Visite de projets dans le cadre de la mise en œuvre de la stratégie Génération Green

  • Visite du complexe de valorisation des produits agricoles Ain Leuh dans la Province d’Ifrane
  • Etat d’avancement du projet solidaire d’Oued Ifrane et distribution de matériel agricole aux coopératives
  • Avancement du Plan Agricole Provincial de Sefrou et visite d’une unité frigorifique de stockage de pommes
  • Projet de réhabilitation des périmètres de Petite et Moyenne Hydraulique

 

Le Ministre de l’Agriculture, de la Pêche Maritime, du Développement Rural, et des Eaux et Forêts, M. Mohammed Sadiki, a effectué le lundi 19 février 2024, une visite de terrain au niveau des Provinces d’Ifrane et Sefrou dans la Région de Fès-Meknès pour s’enquérir de l’état d’avancement des projets inscrits dans le cadre de la stratégie Génération Green. Il était accompagné du Wali de la Région Fès-Meknès, du Gouverneur de la Province d’Ifrane, dans la province d’Ifrane, et du Gouverneur de la Province de Sefrou, dans la province de Sefrou, des représentants de la Chambre d’Agriculture de la Région Fès-Meknès, des professionnels, des élus, ainsi qu’une importante délégation de responsables du ministère.

Lancement de projets agricoles dans la Province d’Ifrane

A Ain Leuh, le Ministre a procédé à la remise aux coopératives bénéficiaires, d’une unité de valorisation des plantes aromatiques et médicinales et une unité de valorisation des cerises, qui font partie d’un complexe de valorisation.

D’un investissement d’environ 2,2 millions de dirhams, l’unité de valorisation des plantes aromatiques et médicinales s’inscrit dans le cadre du programme de développement des filières de production agricole. D’un coût total d’environ 3,2 millions de dirhams, l’unité de valorisation des cerises s’inscrit dans le cadre d’un projet d’agrégation qui concerne au départ 15 agrégés portant sur une superficie de 30 ha. Le complexe abrite également le siège d’une coopérative féminine de production de confiture de cerises.

A cette occasion, le Ministre a remis des attestations d’agrégation aux bénéficiaires et les attestations de sécurité sanitaire à 4 coopératives œuvrant dans le domaine de la valorisation des cerises et des plantes aromatiques et médicinales.

Par ailleurs, dans le cadre du programme de développement des parcours, le Ministre a procédé à la distribution de 30 citernes d’eau tractées au profit des groupements d’éleveurs pour abreuvement de cheptel.

Il a également pris connaissance de l’état d’avancement des actions programmées dans le cadre du projet solidaire d’Oued Ifrane. D’un coût total de plus de 28 millions de dirhams, Ce projet bénéficie à 833 bénéficiaires. Il a pour objectif la valorisation des terres et la rationalisation de l’utilisation de l’eau d’irrigation, l’amélioration du revenu des agriculteurs, la création d’emplois et la dynamisation économique de la Province.

A cette occasion, le Ministre a présidé la cérémonie de distribution des ruches au profit de trois coopératives apicoles, la distribution de matériel agricole au profit des jeunes de deux coopératives de service et la distribution de deux unités d’orge hydroponique pour l’élevage.

 

Projets de développement agricoles dans la Province de Sefrou

Au niveau de la commune d’Ait Sbaâ, le Ministre a pris connaissance de l’état d’avancement de la mise en œuvre du Plan Agricole Régional de Sefrou qui s’inscrit dans le cadre de la mise en œuvre de la stratégie de Génération Green.

Il a visité une unité frigorifique de pommes nouvellement construite au niveau du Cercle Imouzzer Kandar. D’un coût de 13,9 Millions de DH, l’unité dispose d’une capacité de 1500 T et profite à 33 agriculteurs dont 45% de jeunes.

Au niveau de la commune Azzaba, le Ministre a pris connaissance du projet de réhabilitation des périmètres de Petite et Moyenne Hydraulique (PMH) et donné le coup d’envoi au démarrage d’une tranche de réhabilitation des séguias dans le cadre du programme d’appui au développement inclusif et durable des zones agricoles et rurales. D’un investissement de 16 MDH, le total des linéaires à aménager pour la période 2024-2027 est de 30 km sur une superficie couverte par le projet d’environ 2.500 hectares au profit d’environ 3 000 agriculteurs.

22 Jul 2024

تنظيم النسخة الثالثة لأيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة

  • هدف ربط 2 مليون فلاح بالخدمات الإلكترونية الفلاحية في أفق 2030 في إطار استراتيجية الجيل الأخضر
  • إبرام عدة اتفاقيات شراكة

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الجمعة 13 يناير 2023 بالقطب الفلاحي بمكناس، النسخة الثالثة لأيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة. وقد كان مرفوقا بالكاتبة العامة بالنيابة لوزارة التحول الرقمي والإصلاح الإداري، السيدة سارة العمراني، وعامل إقليم مكناس ورئيس المجلس الجهوي لمكناس وبعض رؤساء الغرف الفلاحية الجهوية ورؤساء التنظيمات البيمهنية وخبراء وباحثون على المستوى الوطني والدولي في مجال المنظومة الرقمية والفلاحية بالإضافة إلى وفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

يندرج هذا الحدث في إطار توجيهات جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، التي تؤكد على الأهمية التي يجب أن تعطى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة لتحسين حكامة مختلف برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلدنا وتقديم جودة عالية من الخدمات العمومية للمواطنين، كما يندرج في إطار توصيات النموذج التنموي الجديد الذي يجعل الرقمنة العمود الفقري للتنمية الاقتصادية لبلدنا.

نظمت أيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة في نسختها الثالثة تحت شعار "التحول الرقمي في صلب تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر". ويركز هذا الحدث على إدخال تقنيات جديدة في حلقات سلسلة القيمة الفلاحية والصناعات الفلاحية وتأثيرها على تنمية الفلاحة والعالم القروي.

 

في كلمته الافتتاحية، أشار السيد الوزير أن ورش الرقمنة ضمن المشاريع الأفقية لاستراتيجية الجيل الأخضر التي تهدف إلى جعل فلاحتنا أكثر مرونة وتنافسية؛ مبتكرة وجذابة لمهنيي القطاع بشكل عام، وللشباب والأجيال الناشئة من الفلاحين ورواد الأعمال على وجه الخصوص. وأوضح أن الهدف في إطار الجيل الأخضر، ربط 2 مليون فلاح بالخدمات الإلكترونية الفلاحية في أفق 2030. وذكّر بالجهود التي بذلتها الوزارة لإنجاح مواءمة خارطة طريق التحول الرقمي مع استراتيجياتها، وذلك منذ إطلاق مخطط المغرب الأخضر سنة 2008. وبالمناسبة، شدد السيد الوزير على أهمية التحول الرقمي بالنسبة لجميع فاعلي سلسلة القيمة الفلاحية، وخاصة الفلاحين، حيث يمكن التحول الرقمي من تحقيق ربح أكبر للضيعات الفلاحية بالإضافة إلى تحسين ظروف عملهم ومعيشتهم وكذا من تقليل تأثير الوسطاء.

وقد تم تعزيز هذا الورش من خلال إطلاق القطب الرقمي للفلاحة والغابات ومرصد الجفاف، وهو مجموعة ذات نفع عام، تضم 12 متدخلين يمتلون القطاع العام والخاص. تتمثل مهمة القطب الرقمي في المشاركة في خلق فرص التنمية لكل فرد وكل حلقة من سلاسل القيمة الفلاحية بالاعتماد على الرقمنة، لا سيما من خلال برامج البحث والتطوير الموجهة للسوق، وخدمات التثمين والابتكار، وتنظيم برامج للتكوين في مجال الرقمنة بهدف تطوير النظام البيئي الفلاحي وجعله متماسكا.

في كلمتها باسم وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، أشارت السيدة العمراني إلى أن هذه النسخة الثالثة من أيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة تأتي في الوقت المناسب لتشجيع التطورات الرقمية، وهو مجال يمثل رافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلادنا ومصدرا لإحداث فرص الشغل.

 

التوقيع على عدة اتفاقيات شراكة 

بهذه المناسبة، ترأس السيد الوزير مراسيم التوقيع على ست اتفاقيات شراكة بين القطب الرقمي وعدد من المؤسسات والشركاء الاستراتيجيين.

تم إبرام الاتفاقية الأولى مع المعهد الوطني للبحث الزراعي، تهدف إلى تسهيل أعمال البحث والتطوير والابتكار وخدمات نقل التكنولوجيا في مجالات رقمنة القطاع الفلاحي ومتابعة الجفاف، لا سيما من خلال تبادل وتوفير البيانات والمنصات والموارد البشرية والمادية.

تتعلق الاتفاقية الثانية الموقعة مع المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية بإنشاء آليات لتشغيل محطات الأرصاد الجوية التابعة للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية وتثمين بياناتها لصالح منصات الاستشارة الفلاحية ومرصد الجفاف وبرامج البحث والتطوير للقطب الرقمي.

كما تم توقيع اتفاقيتين مع القطب الفلاحي للابتكار بمكناس  (AGRINOVA)وتكنوبارك. تهدف هذه الاتفاقيات إلى تحديد شروط وأحكام التعاون في مجالات الفلاحة الرقمية والفلاحة 4.0 ووضع الآليات اللازمة لتسهيل الاتصال بين الشركات الناشئة والمكونات الرئيسية لقطاع الفلاحة.

تم توقيع الاتفاقية الخامسة مع شركة ‘’ ABA TECHNOLOGY’’ تهدف إلى تحديد إطار الاتفاق بين الأطراف ومبادئ شراكتهما، وبشكل عام إلى إضفاء الطابع الرسمي على الالتزامات المتبادلة، لا سيما في مجال الفلاحة 4.0.

الاتفاقية السادسة مع الجامعة الأورومتوسطية بفاس تهدف إلى تحديد سبل التعاون بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، لا سيما من حيث التكوين والبحث العلمي والتقني وتقاسم المعلومات والمعرفة.

 

حول أيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة

تم تنظيم النسخة الأولى من طرف الوزارة في 28 نونبر 2017 بالرباط، تحت شعار "التحول الرقمي، رافعة للتنمية الفلاحية والصناعات الغذائية". وتم تنظيم النسخة الثانية في 18 أبريل 2019 بمناسبة انعقاد النسخة الرابعة عشر من الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس حول موضوع " التحول الرقمي، من أجل قطاع فلاحي واعد وموفر للشغل لفائدة الشباب القروي".

تشكل هذه اللقاءات فرصة لتبادل الخبرات بين الخبراء والمشاركين من أجل التواصل حول المستجدات والتكنولوجيات الجديدة مثل: صور الأقمار الصناعية، والبلوكشين والذكاء الاصطناعي والأجهزة المتصلة والطائرات بدون طيار. هي فرصةٌ كذلك لاستكشاف فرص عمل وشراكات جديدة في هذا المجال.

 

22 Jul 2024

تنظيم النسخة الثالثة لأيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة

  • هدف ربط 2 مليون فلاح بالخدمات الإلكترونية الفلاحية في أفق 2030 في إطار استراتيجية الجيل الأخضر
  • إبرام عدة اتفاقيات شراكة

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الجمعة 13 يناير 2023 بالقطب الفلاحي بمكناس، النسخة الثالثة لأيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة. وقد كان مرفوقا بالكاتبة العامة بالنيابة لوزارة التحول الرقمي والإصلاح الإداري، السيدة سارة العمراني، وعامل إقليم مكناس ورئيس المجلس الجهوي لمكناس وبعض رؤساء الغرف الفلاحية الجهوية ورؤساء التنظيمات البيمهنية وخبراء وباحثون على المستوى الوطني والدولي في مجال المنظومة الرقمية والفلاحية بالإضافة إلى وفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

يندرج هذا الحدث في إطار توجيهات جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، التي تؤكد على الأهمية التي يجب أن تعطى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة لتحسين حكامة مختلف برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلدنا وتقديم جودة عالية من الخدمات العمومية للمواطنين، كما يندرج في إطار توصيات النموذج التنموي الجديد الذي يجعل الرقمنة العمود الفقري للتنمية الاقتصادية لبلدنا.

نظمت أيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة في نسختها الثالثة تحت شعار "التحول الرقمي في صلب تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر". ويركز هذا الحدث على إدخال تقنيات جديدة في حلقات سلسلة القيمة الفلاحية والصناعات الفلاحية وتأثيرها على تنمية الفلاحة والعالم القروي.

 

في كلمته الافتتاحية، أشار السيد الوزير أن ورش الرقمنة ضمن المشاريع الأفقية لاستراتيجية الجيل الأخضر التي تهدف إلى جعل فلاحتنا أكثر مرونة وتنافسية؛ مبتكرة وجذابة لمهنيي القطاع بشكل عام، وللشباب والأجيال الناشئة من الفلاحين ورواد الأعمال على وجه الخصوص. وأوضح أن الهدف في إطار الجيل الأخضر، ربط 2 مليون فلاح بالخدمات الإلكترونية الفلاحية في أفق 2030. وذكّر بالجهود التي بذلتها الوزارة لإنجاح مواءمة خارطة طريق التحول الرقمي مع استراتيجياتها، وذلك منذ إطلاق مخطط المغرب الأخضر سنة 2008. وبالمناسبة، شدد السيد الوزير على أهمية التحول الرقمي بالنسبة لجميع فاعلي سلسلة القيمة الفلاحية، وخاصة الفلاحين، حيث يمكن التحول الرقمي من تحقيق ربح أكبر للضيعات الفلاحية بالإضافة إلى تحسين ظروف عملهم ومعيشتهم وكذا من تقليل تأثير الوسطاء.

وقد تم تعزيز هذا الورش من خلال إطلاق القطب الرقمي للفلاحة والغابات ومرصد الجفاف، وهو مجموعة ذات نفع عام، تضم 12 متدخلين يمتلون القطاع العام والخاص. تتمثل مهمة القطب الرقمي في المشاركة في خلق فرص التنمية لكل فرد وكل حلقة من سلاسل القيمة الفلاحية بالاعتماد على الرقمنة، لا سيما من خلال برامج البحث والتطوير الموجهة للسوق، وخدمات التثمين والابتكار، وتنظيم برامج للتكوين في مجال الرقمنة بهدف تطوير النظام البيئي الفلاحي وجعله متماسكا.

في كلمتها باسم وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، أشارت السيدة العمراني إلى أن هذه النسخة الثالثة من أيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة تأتي في الوقت المناسب لتشجيع التطورات الرقمية، وهو مجال يمثل رافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلادنا ومصدرا لإحداث فرص الشغل.

 

التوقيع على عدة اتفاقيات شراكة 

بهذه المناسبة، ترأس السيد الوزير مراسيم التوقيع على ست اتفاقيات شراكة بين القطب الرقمي وعدد من المؤسسات والشركاء الاستراتيجيين.

تم إبرام الاتفاقية الأولى مع المعهد الوطني للبحث الزراعي، تهدف إلى تسهيل أعمال البحث والتطوير والابتكار وخدمات نقل التكنولوجيا في مجالات رقمنة القطاع الفلاحي ومتابعة الجفاف، لا سيما من خلال تبادل وتوفير البيانات والمنصات والموارد البشرية والمادية.

تتعلق الاتفاقية الثانية الموقعة مع المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية بإنشاء آليات لتشغيل محطات الأرصاد الجوية التابعة للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية وتثمين بياناتها لصالح منصات الاستشارة الفلاحية ومرصد الجفاف وبرامج البحث والتطوير للقطب الرقمي.

كما تم توقيع اتفاقيتين مع القطب الفلاحي للابتكار بمكناس  (AGRINOVA)وتكنوبارك. تهدف هذه الاتفاقيات إلى تحديد شروط وأحكام التعاون في مجالات الفلاحة الرقمية والفلاحة 4.0 ووضع الآليات اللازمة لتسهيل الاتصال بين الشركات الناشئة والمكونات الرئيسية لقطاع الفلاحة.

تم توقيع الاتفاقية الخامسة مع شركة ‘’ ABA TECHNOLOGY’’ تهدف إلى تحديد إطار الاتفاق بين الأطراف ومبادئ شراكتهما، وبشكل عام إلى إضفاء الطابع الرسمي على الالتزامات المتبادلة، لا سيما في مجال الفلاحة 4.0.

الاتفاقية السادسة مع الجامعة الأورومتوسطية بفاس تهدف إلى تحديد سبل التعاون بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، لا سيما من حيث التكوين والبحث العلمي والتقني وتقاسم المعلومات والمعرفة.

 

حول أيام تكنولوجيا المعلومات في الفلاحة

تم تنظيم النسخة الأولى من طرف الوزارة في 28 نونبر 2017 بالرباط، تحت شعار "التحول الرقمي، رافعة للتنمية الفلاحية والصناعات الغذائية". وتم تنظيم النسخة الثانية في 18 أبريل 2019 بمناسبة انعقاد النسخة الرابعة عشر من الملتقى الدولي للفلاحة بمكناس حول موضوع " التحول الرقمي، من أجل قطاع فلاحي واعد وموفر للشغل لفائدة الشباب القروي".

تشكل هذه اللقاءات فرصة لتبادل الخبرات بين الخبراء والمشاركين من أجل التواصل حول المستجدات والتكنولوجيات الجديدة مثل: صور الأقمار الصناعية، والبلوكشين والذكاء الاصطناعي والأجهزة المتصلة والطائرات بدون طيار. هي فرصةٌ كذلك لاستكشاف فرص عمل وشراكات جديدة في هذا المجال.

 

22 Jul 2024

الشباك الوحيد الالكتروني لصندوق التنمية الفلاحية

أطلقت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات "الشباك الوحيد الالكتروني" وهو منصة إلكترونية مخصصة لإيداع ملفات طلب الدعم الممنوح عبر صندوق التنمية الفلاحية.

 

22 Jul 2024

الشباك الوحيد الالكتروني لصندوق التنمية الفلاحية

أطلقت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات "الشباك الوحيد الالكتروني" وهو منصة إلكترونية مخصصة لإيداع ملفات طلب الدعم الممنوح عبر صندوق التنمية الفلاحية.

 

22 Jul 2024

التكوين المهني الفلاحي: اختتام الدورة السادسة لمنتدى الطالب

​​​​​

  • فرصة لعرض منظومة التكوين المهني الفلاحي والمهن الفلاحية
  • هدف تكوين 140 ألف خريج بحلول عام 2030 في إطار استراتيجية الجيل الأخضر

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأحد 6 نونبر 2022 بمكناس، مرفوقا بعامل إقليم مكناس، حفل اختتام النسخة السادسة لمنتدى التكوين المهني الفلاحي المنظم في الفترة من 2 إلى 6 نونبر 2022 بمعهد التقنيين المتخصصين في البستنة بمكناس.

ينظم هذا الملتقى السنوي من قبل وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ويندرج في إطار دينامية التواصل حول التكوين المهني الفلاحي بشكل خاص، ويعكس الاهتمام بالتكوين وروح المقاولة لدى الشباب، كرافعة للتنمية البشرية التي تطمح إليها استراتيجية الجيل الأخضر.

يمكن هذا الفضاء من تقديم منظومة التكوين المهني الفلاحي وعرض التكوين وآفاق متابعة الدراسة والتوظيف وإنشاء مقاولات فلاحية. هي أيضا فرصة للتعرف على تجارب المقاولين الشباب خريجي هذه المؤسسات، وفرصة للمهنيين في القطاع الفلاحي للاطلاع على منظومة التكوين المهني الفلاحي والمهن الفلاحية المرتبطة بها، ويمكن الخريجين من الانفتاح على عالم الشغل.

يتميز المنتدى بتنظيم أنشطة علمية ومسابقات سوسيو-ثقافية ورياضية لفائدة المتدربين من 54 مؤسسة تكوين مهني فلاحي. ويمكن من تسهيل اندماج المتدربين وتنمي روحهم الثقافية والرياضية.

ترأس الوزير حفل توزيع الجوائز على الفائزين في مختلف المسابقات الرياضية. في كلمته بهذه المناسبة، أكد السيد الوزير على الأهمية التي توليها الوزارة لهذا الحدث لما له من دور في تعزيز التكوين المهني الفلاحي. وأشار إلى أن استراتيجية الجيل الأخضر تهدف إلى تكوين 140 ألف خريج في مجال التكوين المهني الفلاحي في أفق عام 2030 لتزويد سوق الشغل بكفاءات عالية ويد عاملة مؤهلة قادرة على المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.

وعلى هامش الحفل، قام الوزير بزيارة أجنحة معرض المنتدى، التي خصصت لعرض منظومة التكوين المهني الفلاحي وتقديم تجارب مختلفة للمقاولين الشباب خريجي مختلف مؤسسات التكوين. كما تم تخصيص أجنحة لعرض المنتوجات المحلية لعدة تعاونيات فلاحية في الجهة.

وشهدت أيام المنتدى مشاركة أزيد من 300 متدرب من مؤسسات التكوين المهني الفلاحي، الذين شاركوا في مختلف المسابقات الرياضية التي تم تنظيمها، بما في ذلك كرة القدم وكرة السلة والشطرنج وكرة الطاولة. 

يغطي التكوين المهني الفلاحي مختلف حلقات سلسلة القيمة الفلاحية، انطلاقا من الإنتاج والتحويل والتثمين إلى التوزيع والتسويق، ويمكن المستفيدين من إتقان مختلف التقنيات والعمليات على طول سلسلة القيمة.

22 Jul 2024

التكوين المهني الفلاحي: اختتام الدورة السادسة لمنتدى الطالب

​​​​​

  • فرصة لعرض منظومة التكوين المهني الفلاحي والمهن الفلاحية
  • هدف تكوين 140 ألف خريج بحلول عام 2030 في إطار استراتيجية الجيل الأخضر

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأحد 6 نونبر 2022 بمكناس، مرفوقا بعامل إقليم مكناس، حفل اختتام النسخة السادسة لمنتدى التكوين المهني الفلاحي المنظم في الفترة من 2 إلى 6 نونبر 2022 بمعهد التقنيين المتخصصين في البستنة بمكناس.

ينظم هذا الملتقى السنوي من قبل وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ويندرج في إطار دينامية التواصل حول التكوين المهني الفلاحي بشكل خاص، ويعكس الاهتمام بالتكوين وروح المقاولة لدى الشباب، كرافعة للتنمية البشرية التي تطمح إليها استراتيجية الجيل الأخضر.

يمكن هذا الفضاء من تقديم منظومة التكوين المهني الفلاحي وعرض التكوين وآفاق متابعة الدراسة والتوظيف وإنشاء مقاولات فلاحية. هي أيضا فرصة للتعرف على تجارب المقاولين الشباب خريجي هذه المؤسسات، وفرصة للمهنيين في القطاع الفلاحي للاطلاع على منظومة التكوين المهني الفلاحي والمهن الفلاحية المرتبطة بها، ويمكن الخريجين من الانفتاح على عالم الشغل.

يتميز المنتدى بتنظيم أنشطة علمية ومسابقات سوسيو-ثقافية ورياضية لفائدة المتدربين من 54 مؤسسة تكوين مهني فلاحي. ويمكن من تسهيل اندماج المتدربين وتنمي روحهم الثقافية والرياضية.

ترأس الوزير حفل توزيع الجوائز على الفائزين في مختلف المسابقات الرياضية. في كلمته بهذه المناسبة، أكد السيد الوزير على الأهمية التي توليها الوزارة لهذا الحدث لما له من دور في تعزيز التكوين المهني الفلاحي. وأشار إلى أن استراتيجية الجيل الأخضر تهدف إلى تكوين 140 ألف خريج في مجال التكوين المهني الفلاحي في أفق عام 2030 لتزويد سوق الشغل بكفاءات عالية ويد عاملة مؤهلة قادرة على المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.

وعلى هامش الحفل، قام الوزير بزيارة أجنحة معرض المنتدى، التي خصصت لعرض منظومة التكوين المهني الفلاحي وتقديم تجارب مختلفة للمقاولين الشباب خريجي مختلف مؤسسات التكوين. كما تم تخصيص أجنحة لعرض المنتوجات المحلية لعدة تعاونيات فلاحية في الجهة.

وشهدت أيام المنتدى مشاركة أزيد من 300 متدرب من مؤسسات التكوين المهني الفلاحي، الذين شاركوا في مختلف المسابقات الرياضية التي تم تنظيمها، بما في ذلك كرة القدم وكرة السلة والشطرنج وكرة الطاولة. 

يغطي التكوين المهني الفلاحي مختلف حلقات سلسلة القيمة الفلاحية، انطلاقا من الإنتاج والتحويل والتثمين إلى التوزيع والتسويق، ويمكن المستفيدين من إتقان مختلف التقنيات والعمليات على طول سلسلة القيمة.

22 Jul 2024

انطلاق الموسم الفلاحي 2022-2023 من جهة فاس-مكناس

  • مجموعة من التدابير والتحفيزات لإنجاح الموسم الفلاحي الحالي
  • مواصلة البرنامج الوطني لتطوير الزرع المباشر على مساحة 100.000 هكتار بهدف بلوغ 1 مليون هكتار في أفق 2030

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأربعاء 19 أكتوبر2022 بجماعة أغبالو أقورار-إقليم صفرو، الانطلاقة الرسمية للموسم الفلاحي 2022-2023. وكان مرفوقا بوالي جهة فاس-مكناس ورؤساء الغرف الجهوية للفلاحة والرئيس المدير العام لمجموعة القرض الفلاحي بالمغرب ورؤساء الهيئات البيمهنية لسلاسل الإنتاج وممثل التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين "مامدا" ومسؤولين مركزيين وجهويين بالوزارة.

 

أهم التدابير والتحفيزات بموجب الموسم الفلاحي الحالي

من أجل ضمان حسن سير الموسم الفلاحي 2022-2023، وفي إطار مواصلة الجهود لتنمية القطاع في إطار تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030، اتخذت الوزارة مجموعة من التدابير والإجراءات، لا سيما فيما يتعلق بتوفير عوامل الإنتاج (البذور والأسمدة)، وتنمية سلاسل الإنتاج وإدارة مياه الري والتأمين الفلاحي والتمويل ومواكبة الفلاحين.

فيما يتعلق بالبذور، توفر الوزارة حوالي 1,1 مليون قنطار من البذور المعتمدة للحبوب مع اعتماد أثمنة تحفيزية عبر تسويقها بأثمنة بيع مدعمة في حدود 210 درهم للقنطار بالنسبة للقمح اللين والشعير و290 درهم للقنطار بالنسبة للقمح الصلب. كما تم تعزيز سياسة القرب من خلال ترشيد شبكة التوزيع (350 إلى 400 نقطة بيع) والتتبع اليومي للمبيعات لتجنب الخصاص.

فيما يخص الأسمدة، سيتم تزويد السوق بما يناهز 650  ألف طن من الأسمدة الفوسفاطية مع الحفاظ على نفس مستويات الأثمنة المسجلة خلال الموسم الفارط. بالنسبة للأسمدة الآزوتية المستوردة، سيتم مراقبة وضع التموين عن كثب خلال الموسم، مع العلم أن هذه الأسمدة تستخدم خاصة بعد ظهور النباتات في يناير-فبراير.

وفيما يتعلق بحقينة السدود ذات الأغراض الفلاحية، فإنها تبلغ%23  مقابل 34 % في نفس الفترة من الموسم السابق.  ونظرًا للنقص في المياه، تقوم الوزارة بتتبع دقيق لتطور الوضعية المائية لترشيد موفورات المياه على مستوى الدوائر السقوية مع إعطاء الأولوية لري الأشجار المثمرة والزراعات الدائمة مع تقييد مساحات الزراعات المستهلكة للماء .وفي هذا الصدد ، من بين التدابير المتخذة فيما يتعلق بالري:

  • إنهاء أشغال عصرنة شبكات الري والتحويل الجماعي إلى الري الموضعي على مساحة 117 ألف هكتار ومواصلتها على مساحة  38ألف هكتار.
  • برمجة تجهيز الضيعات الفلاحية بنظام الري الموضعي على مساحة إضافية تقدر ب 35 ألف هكتار.
  • متابعة أشغال التهيئة الهيدروفلاحية لتوسيع المساحات المسقية على مساحة 37 ألف هكتار بسافلة السدود المنجزة أو المبرمجة.
  • مواصلة أشغال تهيئة وحماية دوائر الري الصغير والمتوسط على مساحة تناهز 15 ألف هكتار.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم مواصلة تشجيع الاستثمار في القطاع الفلاحي من خلال منح التحفيزات في إطار صندوق التنمية الفلاحية وإطلاق إعانات جديدة في إطار تنزيل استراتيجية " الجيل الأخضر". يقدر مبلغ الإعانات المرتقب لسنة 2023 بحوالي 3,7 مليار درهم لتعبئة استثمار إجمالي يناهز 7,4 مليار درهم. كما تم إرساء منصة إلكترونية "الشباك الوحيد الإلكتروني" تتيح للفلاحين إمكانية إيداع ملفات طلبات الدعم عبر الإنترنت ، على الرابط https://fda.agriculture.gov.ma/gue:

فيما يخص التأمين الفلاحي، ستغطي المساحة المعنية بنظام التأمين المتعدد المخاطر المناخية للحبوب والقطاني والزراعات الزيتية حوالي 1,2 مليون هكتار كما سيتم مواصلة برنامج التأمين المتعدد المخاطر الخاص بالأشجار المثمرة لتأمين حوالي 50.000 هكتار.

فيما يتعلق بالتمويل، اتخذت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب التدابير المالية والتنظيمية اللازمة، على غرار المواسم السابقة، لتلبية الاحتياجات التمويلية للموسم الفلاحي في أحسن الظروف.

وقد تم وضع برنامج الزراعات الخريفية، وسيتم تنفيذه مع الأخذ بعين الاعتبار توافر المياه بالمناطق الممطرة، منها  4,3 مليون هكتار من الحبوب، و 530ألف هكتار من الزراعات الكلئية، و205 ألف هكتار من القطاني الغذائية و 95 ألف هكتار من الخضروات الخريفية.

وفي إطار تنزيل محور تنمية سلاسل الإنتاج لاستراتيجية الجيل الأخضر، تم إعداد عقود برامج من الجيل الجديد بتنسيق وتشاور مع الهيئات البيمهنية المعنية، تخص 15 سلسلة نباتية و4 سلاسل حيوانية، وسيتم التوقيع عليها خلال هذا الموسم، بين الحكومة والهيئات البيمهنية لسلاسل الإنتاج.

كما سيتم مواصلة البرنامج الوطني لتطوير الزرع المباشر على مساحة 100.000 هكتار برسم الموسم الفلاحي 2023/2022 بهدف بلوغ 1 مليون هكتار في أفق 2030. في هذا الإطار، ستقوم الوزارة باقتناء 73 بذارة وتوزيعها على التعاونيات وتعزيز تحسيس ومواكبة الفلاحين لاعتماد وتبني هذه التقنية للزراعة المحافظة. من خلال هذا البرنامج، تكرس الوزارة توجهها نحو فلاحة مستدامة وناجعة بيئيا وفقا لمقتضيات استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030.

وبهذه المناسبة، أطلق الوزير عملية البذر المباشر على مساحة 30 هكتار وقام بتوزيع بذارات لفائدة تعاونيات بالجهة.

فيما يتعلق بتنمية قطاع الصناعات الغذائية، سيتم مواصلة عملية تسويق أقطاب مكناس وبركان وتادلة وسوس وكذا مواصلة إنشاء الوحدات الصناعية بهم وتجهيز وإطلاق قطب الجودة للمنتجات الغذائية التابع للقطب الفلاحي لسوس وانطلاق أشغال بناء قطب الجودة التابع للقطب الفلاحي باللوكوس. ومن المقرر أيضًا توقيع اتفاقيات من أجل إنجاز الأقطاب الفلاحية بالغرب والحوز.

كما سيتم مواصلة تنزيل عقد-برنامج الصناعات الغذائية من خلال منح إعانات الدولة في إطار صندوق التنمية الفلاحية لخلق وحدات تثمين المنتوجات الفلاحية وكذا لإنعاش وتنويع صادرات المنتوجات الفلاحية.

وسيمكن التتبع المستمر لتطور الموسم الفلاحي وتعبئة جميع الفاعلين في القطاع من اتخاذ التدابير الإضافية اللازمة في الوقت المناسب.

البرنامج الاستثنائي للحد من آثار نقص التساقطات المطرية

في إطار البرنامج الاستثنائي الذي وضعته الحكومة في 18 فبراير 2022، تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بهدف التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية على القطاع الفلاحي وتقديم المساعدة للفلاحين ومربي الماشية المعنيين، تم إلى حدود اليوم، توزيع 5 مليون قنطار من الشعير المدعم على 1,14 مليون مربي الماشية بالإضافة إلى 1,6 مليون قنطار من الأعلاف المركبة المدعمة على 194 ألف مربي الأبقار الحلوب. وسيتم إطلاق شطر آخر من هذا البرنامج نهاية شهر أكتوبر لكل من الشعير والأعلاف المركبة وفقا للموارد الرعوية لكل جهة.

فيما يتعلق بتوريد الماشية، تم تهيئة وتجهيز 315 نقط مائية واقتناء 3204 صهاريج بلاستيكية.

زيارة مزرعة بيداغوجية رقمية

على هامش إعطاء انطلاقة الموسم الفلاحي، قام الوزير بزيارة مزرعة بيداغوجية رقمية بجماعة أغبالو أقورار-إقليم صفرو. على مساحة 4 هكتار، هي عبارة عن منصة مندمجة تقدم للفلاحين خدمات وحلول مبتكرة.

هذه المنصة، الأولى من نوعها على المستوى الوطني، تندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030 التي تهدف إلى عصرنة الفلاحة وتعزيز نجاعتها المائية والطاقية وتعزيز قدرات الفلاحين في إطار خلق جيل جديد من المقاولين الفلاحيين وخلق مجال للتواصل بين القطاعين التكنولوجي والفلاحي.

تتوفر المزرعة على شباك خدمات للفلاحين وكذا ضيعة نموذجية لترويج الحلول العصرية والتكنولوجية الرقمية، وحاضنة لتسريع ولوج الشركات الناشئة، ومختبر تصنيع النماذج، وبيت مغطى ذكي، ...

22 Jul 2024

ملفات الربط للمتصفح (cookies)

قد يتم اللجوء في إطار تحسين الخدمات إلى وضع ملفات ربط (cookies) على حاسوب المتصفح بغية تجميع إحصائيات حول استخدام الموقع الإلكتروني لوزارة hلفلاحة (الصفحات الأكثر زيارة، تواتر الولوج إلى الموقع، الخ). يتم الاحتفاظ بالإحصائيات الناتجة عن ملفات الربط لمدة سنتين.

من خلال استمراركم في تصفح هذا الموقع ،فإنكم تقبلون استخدام ملفات الربط (cookies)