تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

إقليم سيدي قاسم: توقيع عدة اتفاقيات وإطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية

توقيع 6 اتفاقيات للتنمية الفلاحية والقروية إطلاق مشروع للفلاحة التضامنية لغرس أشجار الزيتون توزيع معدات وآلات فلاحية لفائدة التنظيمات المهنية الفلاحية بالجهة   قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأربعاء 07  دجنبر 2022 بزيارة ميدانية على مستوى إقليم سيدي قاسم. وكان مرفوقا بعامل إقليم سيدي قاسم ونائب رئيس جهة الرباط-سلا-القنيطرة ورئيس المجلس الإقليمي لسيدي قاسم ورئيس الغرفة الفلاحية ومنتخبون ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة. همت الزيارة التوقيع على عدة اتفاقيات تتعلق بإنجاز مشاريع للتنمية الفلاحية على مستوى إقليم سيدي قاسم. كما تم إطلاق مشروع للفلاحة التضامنية بالإقليم، في إطار المخطط الجهوي لاستراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030. كما كانت مناسبة لتوزيع معدات وآلات فلاحية لفائدة تنظيمات مهنية فلاحية بالجهة. توقيع عدة اتفاقيات ترأس الوزير مراسيم التوقيع على ست اتفاقيات بمقر إقليم سيدي قاسم. تتعلق الأولى بإحداث مجزرة عصرية على مستوى إقليم سيدي قاسم وفقا للمعايير التقنية المحددة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا). تم توقيع هذه الاتفاقية الإطار بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الداخلية ومجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرة والمجلس الإقليمي لسيدي قاسم وجماعة سيدي قاسم. تهم الاتفاقية الثانية تهيئة وتجهيز السوق الأسبوعي لسيدي قاسم. تم توقيع هذه الاتفاقية بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الداخلية ومجلس جهة الرباط - سلا -القنيطرة والمجلس الإقليمي لسيدي قاسم وجماعة سيدي قاسم. تتعلق الاتفاقية الثالثة الموقعة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعمالة إقليم سيدي قاسم ومجلس جماعة جرف الملحة، بإحداث سوق نموذجي لبيع الماشية. تخص الاتفاقية الإطار الرابعة الموقعة بين عمالة إقليم سيدي قاسم والغرفة الجهوية للفلاحة لجهة الرباط -سلا-القنيطرة والمديرية الجهوية للفلاحة والمديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة الرباط سلا القنيطرة، إنجاز 8 مشاريع للفلاحة التضامنية من الجيل الجديـــــد في إطار المخطط الفلاحي الإقليمي لسيدي قاسم. تتعلق هذه المشاريع بأربعة مجالات تدخُّل، تخص تنويع وتحويل أنظمة الإنتاج، وتثمين المنتوجات الفلاحية والولوج إلى اقتصاد السوق، وتكثيف مستدام لأنظمة الإنتاج، وإدماج وتمكين الشباب والنساء القرويات.  بتكلفة إجمالية قدرها63 مليون درهم، تهدف هذه المشاريع إلى الإدماج الاجتماعي للساكنة، والرفع من دخل صغار الفلاحين، وتعزيز مقاومة الفلاحة وتثمين الأراضي الفلاحية. سيستفيد من هذه المشاريع 4000 مستفيد. تتعلق الاتفاقية الإطار الخامسة، التعاون بين عمالة إقليم القنيطرة والمديرية الجهوية للفلاحة الرباط-سلا-القنيطرة في مجال مقاولات الشباب في قطاعات الفلاحة والصناعة الغذائية. وتهدف إلى تشغيل الشباب وتشجيع حاملي المشاريع على خلق مقاولاتهم. وتندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر التي تهدف إلى خلق جيل جديد من المقاولين الشباب في مجال الفلاحة والصناعات الغذائية. تخص الاتفاقية الإطار السادسة الموقعة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعمالة سيدي قاسم ومجلس جهة الرباط –سلا- القنيطرة والمجلس الإقليمي لسيدي قاسم والجماعات الترابية التابعة لإقليم سيدي قاسم، إنجاز أشغال الشطر الأول لبرنامج إنشاء وتهيئة وصيانة المسالك الفلاحية بإقليم سيدي قاسم. إطلاق مشروع للفلاحة التضامنية اطلع الوزير على تقدم برنامج مشاريع الفلاحة التضامنية 2020-2030 على مستوى إقليم سيدي قاسم. باستثمار 110 ملايين درهم، يستهدف البرنامج 17 جماعة ترابية لفائدة 7350 مستفيد. ويضم البرنامج غرس 3700 هكتار من الأشجار المثمرة واعتماد الزرع المباشر على مساحة 13 100 هكتار. سيمكن البرنامج من تحسين دخل صغار الفلاحين وإنعاش فرص الشغل للشباب وإدماج المرأة القروية وخلق حوالي 468 000  يوم عمل. بهذه المناسبة، ترأس الوزير انطلاقة إنجاز مشروع للفلاحة التضامنية على مستوى الجماعة الترابية باب تيوكا. يتمحور هذا المشروع حول غرس أشجار الزيتون على مساحة 320 هكتار، وتطوير تقنية البذر المباشر على مساحة 700 هكتار عبر اقتناء بذارات ومعدات أخرى، وكذا تنظيم ورشات لتثمين الزيتون والكسكس لفائدة النساء القرويات والدعم والتأطير التقني. تبلغ تكلفة المشروع 9 ملايين درهم لفائدة 490 مستفيد ومن المرتقب أن يمكن من خلق حوالي 44000 يوم عمل. توزيع معدات وآلات فلاحية لفائدة تنظيمات مهنية الفلاحية بالجهة اطلع الوزير على تقدم البرنامج الجهوي للزرع المباشر 2022، حيث يهدف إلى بلوغ مساحة تناهز 200 000 هكتار على مستوى الجهة في أفق 2030، من أجل تنمية فلاحة مقاومة للتغيرات المناخية. بهذه المناسبة، ترأس الوزير حفل توزيع بذَّارات لفائدة التنظيمات المهنية الفلاحية بالإقليم. كما تم توزيع معدات وآلات فلاحية أخرى لفائدة التنظيمات المهنية الفلاحية بالجهة.

حفل تسليم الشواهد لخريجي معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة

تسليم الشواهد لخريجي الفوج 2022 وعددهم 381 توقيع 6 اتفاقيات شراكة مع شركاء مؤسساتيين مشروع بناء منصة بيوت مغطاة زراعية تجريبية ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 05 نونبر 2022، حفل تسليم الشواهد لخريجي معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة. وترأس الوزير على هامش الحفل توقيع اتفاقيات شراكة بين معهد الحسن الثاني وشركاء مؤسساتيين. وحضر هذه المناسبة شخصيات علمية ومتخصصين في القطاع ووفد كبير من المسؤولين بالوزارة. حفل تسليم الشواهد للخريجين ترأس السيد الوزير حفل تسليم الشواهد لخريجي الفوج 2022، عددهم 381، منهم 269 مهندس دولة، موزعين على 11 شعبة هندسية معتمدة، 65 طبيب بيطري، 15 ماستر متخصص، 18 دكتوراه و14 ماستر في إدارة الأعمال. في كلمته الافتتاحية، قدم الوزير التهاني للخريجين على الجهود التي بذلوها طوال مسارهم الأكاديمي داخل المعهد، وأكد على دور المعهد ضمن مؤسسات التعليم العالي الرائدة في المغرب في تكوين متخصصين وخبراء في علوم وتقنيات الحياة والأرض، بما في ذلك المهندسين والماستر والأطباء البيطريين والدكاترة المتخصصين في العلوم الزراعية والطب البيطري. كما تساهم هذه المؤسسة في تطوير البحث العلمي وتطوير قطاع الزراعة من خلال تنفيذ برامج بحثية مبتكرة تلبي حاجيات المجال الفلاحي. وأضاف السيد الوزير أن معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة سيساهم إلى جانب مؤسسات التكوين الأخرى في المجال الفلاحي، من تحقيق هدف تكوين 150.000 شاب في القطاع الفلاحي في أفق 2030 في إطار تنفيذ استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030. توقيع اتفاقيات شراكة على هامش حفل التخرج، ترأس الوزير التوقيع على 6 اتفاقيات شراكة بين المعهد وشركاء مؤسساتيين استراتيجيين. تم توقيع أول اتفاقية إطار للشراكة مع جامعة الغرف الفلاحية. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تضافر إمكانيات الشريكين لتحسين التدريب وتقوية وتشجيع البحوث التطبيقية للمساهمة في التنمية الفلاحية بمختلف جهات المملكة. الاتفاقية الثانية هي اتفاقية خاصة أبرمت مع المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية. وتتعلق بتقييم تعرض النحل للمبيدات بهدف تقديم بعض الإجابات من خلال الجهود المشتركة للباحثين والخبراء من كلا المؤسستين حول هذا الموضوع. تم التوقيع على اتفاقيتين من طرف الفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، والغرض منها إنجاز بحث وتطوير حول "مقاومة المضادات الحيوية المستعملة بضيعات الدواجن في المغرب". الاتفاقية الأولى مع وزارة الفلاحة، تتعلق بتحديد إجراءات تنفيذ وتمويل تنفيذ برنامج البحث والتطوير. وتتعلق الاتفاقية الثانية الموقعة مع معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بتنفيذ البرنامج. الاتفاقية الخامسة هي اتفاقية إطار تربط معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بمؤسسة النهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بوزارة الفلاحة والصيد البحري (قطاع الفلاحة) وتهدف إلى تحديد إطار الشراكة العام لتطوير الأعمال المشتركة المفيدة لكلا المؤسستين. الاتفاقية السادسة هي اتفاقية إطار للشراكة مع الهيأة الوطنية للبياطرة وتهدف إلى تعزيز التعاون والشراكة بين المؤسستين في ميادين التكوين والبحث العلمي وتحسين الخدمات في الميدان البيطري. مشروع بناء بيت مغطى زراعي تجريبي اطلع الوزير على مشروع بناء منصة تضم بيت مغطى زراعي تجريبي. بتكلفة إجمالية بحوالي 13 مليون درهم، تتوفر هذه المنصة على نظام تحكم ومراقبة دقيق للمؤشرات المتعلقة بالبيئة والنباتات. وستمكن من توفير فضاء للتداريب العملية والبحث والتطوير.

7 نونبر 2022

برشيد تحتضن الدورة الثالثة للمعرض الوطني المهني للحبوب والقطاني

​​​​ حدث يعكس الدينامية حول تعزيز وتطوير سلسلتي الحبوب والقطاني دور هام لهاتين السلسلتين في الأمن الغذائي واستقرار النشاط الفلاحي وتوفير الشغل بالعالم القروي   ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 05 نونبر 2022 ببرشيد، الافتتاح الرسمي للدورة الثالثة للمعرض الوطني المهني للحبوب والقطاني. وكان مرفوقا بوالي جهة الدار البيضاء سطات وعامل برشيد ورئيس الجهة ورئيس الغرفة الفلاحية الجهوية ورئيس المجلس الإقليمي لبرشيد  ورئيس المجلس الإقليمي للجديدة  ورئيس المجلس الجماعي لبرشيد ورئيس جمعية المعرض ورئيس جمعية مكثري الحبوب ورئيس جمعية مكثري الحبوب وبرلمانيون ومنتخبون ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة. ينظم هذا المعرض من طرف جمعية المعرض الدولي للحبوب والقطاني والمديرية الجهوية للفلاحة للدار البيضاء-سطات والمجلس الإقليمي والمجلس الجماعي لبرشيد بدعم من عمالة إقليم برشيد والجماعات الترابية لإقليم برشيد وبشراكة مع الغرفة الجهوية للفلاحة والمجلس الجهوي للدار البيضاء- سطات. ينظم المعرض من 3 إلى 6 نونبر 2022 تحت شعار " الحبوب والقطاني ورهان تأمين السيادة الغذائية ". يهدف هذا المعرض إلى خلق دينامية اقتصادية بالجهة ويشكل فرصة للتوقف على التطور والأداء الذي حققته هاتين السلسلتين وكذا الاطلاع على آفاق تنميتها في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030. سلسلتي الحبوب والقطاني على الصعيد الوطني تعتبر سلسلة الحبوب العمود الفقري للفلاحة الوطنية، حيث لها وزن اجتماعي واقتصادي مهم وتهيمن على مستوى جميع الضيعات الفلاحية تقريبًا. تحتل 63 % من المساحة الصالحة للزراعة، بإنتاج متوسط يفوق 63 مليون قنطار. تساهم بنسبة 10 إلى 20٪ من الناتج الداخلي الخام حسب الظروف المناخية، بالإضافة إلى دورها في الأمن الغذائي واستقرار النشاط الفلاحي وتوفير الشغل في العالم القروي.   حظيت سلسلة الحبوب سنة 2009 بالتوقيع على عقد البرنامج لتطوير سلسلة الحبوب بين الحكومة والفدرالية البيمهنية لأنشطة الحبوب، بهدف وضع هذه السلسلة في صلب اهتمامات التنمية الفلاحية وجعلها سلسلة تنافسية. تبلغ اليوم المساحة المزروعة بالحبوب 4.3 مليون هكتار، يهيمن عليها أساسا القمح الطري بنسبة 48٪، الشعير بنسبة 29٪ والقمح الصلب بنسبة 21٪، و 2٪ لبقية الحبوب (الذرة والشوفان والأرز و السرغو، إلخ.).   فيما يتعلق بالقطاني الغذائية، فإنها تحتل المرتبة الثانية في الدورة الزراعية وتلعب دورًا زراعيًا أساسيًا من حيث تناوب المحاصيل. تبلغ المساحة المزروعة 270.000 هكتار، أي 4٪ من المساحة الصالحة للزراعة بإنتاج 2 مليون قنطار خلال المواسم الجيدة. يساهم الفول بنسبة 35٪ في الإنتاج الوطني للقطاني، الحمص بنسبة 25٪ والعدس بنسبة 17٪ والجلبان بنسبة 13٪، و10٪ لباقي القطاني.   مكانة السلسلتين على مستوى جهة الدار البيضاء –سطات تنتج جهة الدار البيضاء-سطات15,25  مليون قنطار في المتوسط من الحبوب على مساحة تقارب 845 ألف هكتار منها 60 ألف هكتار مسقية و10 آلاف هكتار بالبذر المباشر. وتحتل المرتبة الأولى في إنتاج الحبوب بنسبة 24٪ من الإنتاج الوطني. وتتعلق هذه الحبوب بشكل رئيسي بالقمح اللين (40٪) والقمح الصلب (26٪) والشعير (28٪). شهدت سلسلة الحبوب تنفيذ 5 مشاريع تجميع على مستوى الجهة لفائدة 16.800 مجمع على مساحة 53.108 هكتار. يبلغ إنتاج الجهة من القطاني حوالي 220.000 قنطار على مساحة 52.000 هكتار. وتتعلق بشكل أساسي بالفول (30٪) والعدس (34٪) والجلبان (20٪) والحمص (16٪). بالنسبة للتثمين، تحتل جهة الدار البيضاء - سطات الصدارة في تواجد وحدات التثمين حيث تضم أزيد من90  وحدة بطاقة استعابية تصل إلى 17 مليون قنطار منها 74 مطحنة بطاقة استعابية 40 مليون قنطار في السنة، وتتوفر الجهة على شبكة كبيرة من مكثري البذور مع مجموعة من مشاريع التجميع بالإضافة إلى مركز جهوي للبحث الزراعي بسطات متخصص في تطوير أصناف بذور جديدة. تساهم جهة الدار البيضاء-سطات بنسبة 35٪ من الإنتاج الوطني من البذور المختارة. ويصل معدل الإنتاج بالجهة 400.000 قنطار من البذور المختارة على مساحة 10.000 هكتار. هذا الإنتاج الاستثنائي هو نتيجة جهود وتعبئة جميع الفاعلين في القطاع واعتماد التكنولوجيا المتقدمة من قبل الفلاحين في إطار مخطط المغرب الأخضر، من حيث توفير المدخلات الزراعية والمكننة (حوالي 90٪) ، فضلاً عن الانخراط في التأمين متعدد المخاطر المناخية للحبوب والقطاني والزراعات الزيتية. على مساحة 20.000 متر مربع، يرتقب أن يجلب المعرض أكثر من 80000 زائر بما في ذلك 25000 مهني. ويشمل المعرض أكثر من 200 رواق موزعة على أربعة أقطاب، بمشاركة أكثر من 50 تعاونية للمنتجات المحلية من مختلف جهات المغرب. وترأس السيد الوزير على هامش المعرض، التوقيع على اتفاقيات تتعلق بتوزيع 20 آلة للزرع المباشر لفائدة تعاونيات فلاحية بالجهة في إطار الجهود المبذولة لتطوير تقنية البذر المباشر من أجل فلاحة مستدامة وصديقة للبيئة وفقًا لاستراتيجية الجديدة الجيل الأخضر 2020-2030، والتي تهدف إلى بلوغ مليون هكتار في أفق2030.

5 نونبر 2022

إقليم القنيطرة: توقيع اتفاقيات وإطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية

​​​​ توقيع 3 اتفاقيات لإحداث مجزرة عصرية بسوق الأربعاء الغرب وإحداث وصيانة مسالك فلاحية على مستوى الإقليم ومواكبة وتأطير جيل جديد من المقاولين الشباب إطلاق أشغال تجديد قنوات الري بالقطاعات المحولة إلى الري الموضعي إطلاق أشغال تشييد مسالك فلاحية على مستوى قطاع مدا ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي ، يوم الأربعاء 02 نونبر 2022 على مستوى إقليم القنيطرة ، توقيع اتفاقيات وقام بزيارةٍ ميدانية بالإقليم لإطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية. وكان مرفوقا بعامل إقليم القنيطرة ورئيس المجلس الإقليمي للقنيطرة ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة الرباط سلا القنيطرة ومنتخبون ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة. تتعلق الاتفاقيات الموقعة بإحداث مجزرة عصرية بسوق الأربعاء الغرب وإحداث وصيانة مسالك فلاحية على مستوى إقليم القنيطرة، ومواكبة وتأطير جيل جديد من المقاولين الشباب في الفلاحة والصناعة الغذائية. وهمت الزيارة الميدانية برنامج تجديد قنوات الري بالقطاعات المحولة إلى الري الموضعي ومشروع إحداث وصيانة مسالك فلاحية على مستوى إقليم القنيطرة. تندرج هذه المشاريع في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030، وتهدف بالأساس إلى اقتصاد مياه الري وتثمين الإنتاج الفلاحي وتحسين التسويق  من خلال تسهيل ولوج الفلاحين لوحدات التثمين والأسواق.   توقيع اتفاقيات ترأس السيد الوزير التوقيع على اتفاقيتين. تتعلق الأولى بإنجاز الدراسات وأشغال الشطر الأول لبرنامج تجديد قنوات الري بالقطاعات المحولة إلى الري الموضعي بإقليم القنيطرة على طول223 كلم (إنشاء وصيانة) خلال الفترة 2022-2026. تم توقيع هذه الاتفاقية الإطار بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وإقليم القنيطرة ومجلس جهة الرباط- سلا -القنيطرة والمجلس الإقليمي للقنيطرة والجماعات الترابية المعنية بإقليم القنيطرة بمبلغ إجمالي يفوق 103 مليون درهم. تهم الاتفاقية الثانية إحداث مجزرة عصرية بسوق الأربعاء الغرب وفقا للمعايير التقنية المحددة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) والمنصوص عليها في دفتر التحملات. بمبلغ إجمالي بحوالي 40 مليون درهم، تم توقيع هذه الاتفاقية للشراكة بين وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومجلس جهة الرباط- سلا -القنيطرة، والمجلس الإقليمي للقنيطرة وجماعة سوق أربعاء الغرب. تتعلق الاتفاقية الإطار الثالثة الموقعة بين عمالة القنيطرة والمديرية الجهوية للفلاحة بمواكبة وتأطير جيل جديد من المقاولين الشباب في الفلاحة والصناعة الغذائية. وتهدف إلى تشغيل الشباب وتشجيع حاملي المشاريع على خلق مقاولاتهم. وتندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر التي تهدف إلى خلق جيل جديد من المقاولين الشباب في مجال الفلاحة والصناعات الغذائية.   تجديد قنوات الري بالقطاعات المحولة إلى الري الموضعي على مستوى الجماعة القروية سوق الثلاثاء الغرب، ترأس الوزير انطلاق أشغال تجديد قنوات الري بالقطاعات المحولة إلى الري الموضعي على مستوى القطاع الشمالي 3 بسوق الثلاثاء وبني مالك على مساحة 15208 هكتار. بتكلفة إجمالية بحوالي 244 مليون درهم، يهدف هذا البرنامج إلى اقتصاد مياه الري وتثمينها وتحسين كفاءة شبكات الري للقطاعات المعنية. ويتعلق الأمر بوضع حد لضياع مياه الري المسجلة على مستوى قنوات التوزيع وتحسين خدمة المياه من خلال وضع حد للاضطرابات الناجمة عن الانقطاعات المتكررة للري نتيجة تسربات المياه. وسيستفيد من البرنامج أزيد من 5860 فلاح بالجماعات القروية سوق الثلاثاء الغرب وبني مالك بإقليم القنيطرة والنويرات بإقليم سيدي قاسم.   إطلاق أشغال إحداث وصيانة مسالك فلاحية على مستوى الجماعة القروية بني مالك، ترأس الوزير انطلاق أشغال إحداث وصيانة مسالك فلاحية في إطار سياسة التنمية الفلاحية والقروية الجهوية، بهدف انفتاح المناطق الفلاحية والقروية على الطرق الرئيسية بالجهة. بمبلغ إجمالي بحوالي 16 مليون درهم، وعلى طول 74 كلم، سيمكن هذا المشروع من ضمان ولوج الفلاحين إلى الأراضي الفلاحية لإنجاز الأشغال الفلاحية، ولا سيما تسهيل نقل المنتوجات الفلاحية خلال جميع فترات السنة، وضمان الولوج إلى مختلف المعدات الهيدرو فلاحية وربط الأراضي الفلاحية بشبكة الطرق الوطنية. كما سيمكن من الولوج إلى الأسواق لتسويق المنتوجات الفلاحية بالإضافة إلى تقليص مدة النقل وتكلفته. وسيتم إنجاز الأشطر اللاحقة التي تستهدف الجماعات الترابية الأخرى للإقليم بشكل تدريجي، على أساس إنجاز الدراسات التقنية الضرورية.

2 نونبر 2022

إقليم الرشيدية: إطلاق وزيارة مشاريع للفلاحة التضامنية وتدشين طرق غير مصنفة

مشروع تضامني من الجيل الجديد لتثمين مخلفات النخيل تدشين طرق غير مصنفة على 12,5 كلم مشاريع للفلاحة التضامنية تم إنجازها في إطار مخطط المغرب الأخضر   قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الجمعة 28 أكتوبر 2022، على مستوى إقليم الرشيدية، بزيارة لمشاريع للتنمية الفلاحية والقروية. وكان مرفوقا بوالي جهة درعة -تافيلالت عامل إقليم الرشيدية ورئيس المجلس الجهوي ورئيس الغرفة الفلاحية بالجهة والمهنيين، والمنتخبين المحليين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة. همت الزيارة مشاريع تضامنية من الجيل الجديد في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030 بالإضافة إلى تدشين طرق غير مصنفة في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي.   مركب لتثمين مخلفات النخيل قام الوزير بزيارة مشروع مركب تثمين مخلفات النخيل المتواجد بالجرف. يضم مشروع المركب 4 وحدات لإنتاج وتثمين مخلفات النخيل: وحدة لإنتاج حطب التدفئة، وحدة لإنتاج البيوشار، وحدة لإنتاج علف الماشية ووحدة لإنتاج السماد العضوي. بتكلفة إجمالية قدرها 18.73 مليون درهم، هذا المشروع التضامني تحمله مجموعة ذات النفع الاقتصادي،  وهو ثمرة شراكة بين المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتافيلالت والوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجرة الأركان والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية. ويندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر الجديدة ويهدف إلى الحد من مخاطر اندلاع الحرائق في بساتين النخيل، وتشجيع اعتماد طرق الإنتاج العضوي، والمساهمة في الحفاظ على الغطاء النباتي من خلال إنتاج حطب التدفئة، وتحسين دخل الفلاحين وتعزيز التشغيل الذاتي في مناطق الجرف والريصاني وأرفود. يتمحور المشروع، الذي يستفيد منه 662 مستفيدا، حول ثلاثة مكونات تتمثل في دعم التعاونيات الفلاحية الخدماتية، وإنشاء مجمع لتثمين الكتلة الحيوية لنخيل التمر بالإضافة إلى عمليات الاستشارة الفلاحية.   تدشين طرق غير مصنفة على مستوى الجماعات الترابية ملعب، ترأس الوزير تدشين طرق غير مصنفة رابطة بين ملعب -وينكي بدواوير خطارة نكر إغران و إقشران و تيغرمت على 12,5كلم . بتكلفة إجمالية تزيد عن 18.34 مليون درهم، بتمويل من صندوق التنمية القروية، يهدف إنشاء هذه الطرق إلى فك العزلة عن 3 دواوير، وتحسين ظروف عيش الساكنة المستفيدة، وتقليص الفوارق الاجتماعية، وتمكين الساكنة من الولوج إلى الخدمات الاجتماعية والإدارية والاندماج في النسيج الاقتصادي وتسهيل تسويق منتجاتهم الفلاحية المحلية. يندرج هذا المشروع في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي ويستفيد منه أكثر من 800 مستفيد كما سيمكن من توفير44000 يوم عمل.   مشاريع التهيئة الهيدروفلاحية لتنمية الفلاحة التضامنية على مستوى الجماعات الترابية غريس السفلي قام الوزير بزيارة سد تحويلي لمياه الفيض على واد غريس والممول بنسبة كبيرة إطار المشروع التضامني لتنمية نخيل التمر على مستوى جماعة غريس السفلي. يهدف هذا الإنجاز إلى تعزيز الري في الدائرة السقوية تيلوين وتطعيم الفرشة المائية انطلاقا من عالية الخطارات ومنابع واحة تيلوين. كجزء من مشروع الإعداد الهيدروفلاحي للدائرة السقوية تيلوين وبتكلفة إجمالية قدرها 42 مليون درهم، يهدف المشروع إلى تحسين وضعية الري في الدائرة السقوية تيلوين والرفع من صبيب الخطارات وقنوات الري وتطعيم الفرشة المائية وتحسين ظروف عيش الساكنة. سيستفيد منه أكثر من 6500 مستفيد كما سيمكن من خلق أكثر من 165000 يوم عمل. كما اطلع الوزير على برنامج التهيئة المندمجة للدائرة السقوية لتلوين. بتكلفة 5.8 مليون درهم، يشمل هذا البرنامج للفلاحة التضامنية لتنمية نخيل التمر، غرس أكثر من 40 هكتاراً من أصناف التمور عالية الجودة وحفر نقاط المياه وتجهيزها بألواح الطاقة الشمسية وإنشاء صهاريج لتخزين المياه وعمليات الاستشارة الفلاحية. من المرتقب أن يمكن هذا المشروع من تحسين دخل صغار الفلاحين وتثمين الأراضي الجماعية. تستفيد من هذا المشروع حوالي100 أسرة.

1 نونبر 2022

التوقيع على عقد التدبير التشاركي للفرشة المائية لمحور مسكي-بودنيب

​​​ عقلنة استعمال الماء من خلال تأطير التوسعات الفلاحية المخصصة لزراعة النخيل بمحور مسكي-بودنيب تبلغ الاستثمارات المالية المرصودة لبلوغ أهداف برنامج العمل المسطر في أفق سنة 2030 أزيد من 2,3 مليار درهم قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، ووزير التجهيز والماء، السيد نزار بركة، يوم الجمعة 28 أكتوبر2022 بالرشيدية، بالتوقيع على اتفاقية-إطار لعقد التدبير التشاركي للفرشة المائية لمحور مسكي-بودنيب. حضر مراسيم التوقيع، والي جهة درعة تافيلالت عامل إقليم الرشيدية ورئيس مجلس الجهة ورئيس الغرفة الفلاحية بالجهة والسلطات المحلية، وممثلي المؤسسات الإقليمية والمحلية، ومنتخبين وممثلي سكان واحات بودنيب والمجتمع المدني، ومسؤولين بالوزارتين. وتندرج هذه العقدة في إطار التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، في خطابه السامي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية الحادية عشرة، والذي دعا فيه حفظه الله، إلى المعالجة الجادة لإشكالية المياه، وإعطاء العناية الخاصة لترشيد استغلال المياه الجوفية والحفاظ على الفرشة المائية من خلال القطع مع جميع أشكال الهدر أو الاستغلال العشوائي والغير المسؤول لهذه المادة الحيوية ومضاعفة الجهود من أجل الاستخدام المسؤول والعقلاني للمياه.  كما يأتي هذا التوقيع تتويجا للمشاورات بين مختلف الشركاء المؤسساتيين المعنيين، وكذا مستعملي الماء من فلاحين ومستثمرين ومجتمع مدني. وتهدف هذه الاتفاقية إلى عقلنة استعمال الماء من خلال تأطير التوسعات الفلاحية المخصصة لزراعة النخيل بمحور مسكي-بودنيب للمحافظة على الموارد المائية الجوفية المتجددة بهذه المنطقة واستدامة الاستثمارات الفلاحية المرتبطة بها. وتندرج هذه الاتفاقية في إطار المخطط التوجيهي لتهيئة الموارد المائية بالحوض المائي كير-زيز-غريس لعقلنة استعمال المياه الجوفية لأغراض فلاحية.  تبلغ الاستثمارات المالية المرصودة لبلوغ أهداف برنامج العمل المسطر في أفق سنة 2030 أزيد من 2,3 مليار درهم، وستمكن من تدبير أمثل للطلب على الماء عبر إنجاز مشاريع مهيكلة لتعبئة الموارد المائية وإنجاز تجهيزات هيدروفلاحية عصرية ووضع معدات أوتوماتيكية لتتبع تطور مستوى الفرشة المائية، مع الحرص على وضع عدادات لتعزيز عملية مراقبة جلب المياه الجوفية، فضلا عن عملية التحسيس بأهمية ترشيد استعمالات المياه.  وستمكن هذه الإجراءات من تحسين تدبير الموارد المائية وحصر استعمالاتها في حدود حجم المياه الجوفية المتجددة للفرشة المعنية بهذه العقدة، حفاظا على حق الأجيال القادمة من هذه الموارد المائية وضمانا لاستدامة الاستثمارات الفلاحية المرتبطة بها.

1 نونبر 2022

الافتتاح الرسمي للدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب وزيارة مشاريع فلاحية ولجنة التوجيه الاستراتيجي للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان

​​​​ حفل افتتاح الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية على مستوى إقليم الرشدية انعقاد الدورة التاسعة للجنة التوجيه الاستراتيجي للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان(ANDZOA)   ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الخميس 27 أكتوبر 2022 في أرفود، الافتتاح الرسمي للدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب .«SIDATTES » وكان مرفوقا بوزيرة التغير المناخي والبيئة لدولة الإمارات العربية المتحدة ،السيدة مريم بنت محمد المهيري ،ووالي الجهة ، و رئيس مجلس الجهة، ورؤساء الغرف الفلاحية ،  والمهنيين ، والمنتخبين و عدد من المسؤولين في عدة قطاعات وزارية.   افتتاح الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب ترأس الوزير حفل افتتاح الملتقى الدولي للتمر بالمغرب الذي ينظم من27 إلى 30 أكتوبر 2022 في أرفود. تنظم هذه الدورة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، من قبل جمعية الملتقى الدولي للتمر بالمغرب(ASIDMA) ويعود الملتقى الدولي للتمر بالمغرب بعد سنتين من الغياب الناجم عن تعليق التظاهرات لأسباب صحية مرتبطة بوباء "كوفيد 19". وستنعقد هذه الدورة تحت شعار "التدبير المندمج للموارد الطبيعية: من أجل استدامة وتكيّف المنظومة الواحية".   تسلط هذه الدورة الضوء على الأهمية والدور الذي تلعبه الواحات والرهانات المتعلقة بالحفاظ على الموارد الطبيعية الضرورية لاستدامة هذه المجالات. وهي مناسبة أيضا لإبراز مكانة نخيل التمر الذي يشكل العمود الفقري لفلاحة الواحات. ينظم هذا الملتقى، الذي يمتد على مساحة 40 ألف متر مربع، حول عدة أقطاب. ويعد الملتقى الدولي للتمر، فضاءا مميزا للقاءات والتبادل بين الفاعلين في مجال نخيل التمر. ويهدف إلى تعزيز فلاحة الواحات وتطوير الشراكات بين الفاعلين المعنيين وخلق دينامية اقتصادية على مستوى الجهة. يعود تاريخ زراعة نخيل التمر في المغرب إلى قرون، وهي رافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للواحات المغربية. وقد مكن مخطط المغرب الأخضر، من خلال إعادة تموقع سلاسل الإنتاج كقاطرة للتنمية، من إبراز وتأكيد دور نخيل التمر في الحفاظ على الواحات وتنميتها.   في إطار مخطط المغرب الأخضر، شهدت السلسلة تطورا اقتصاديا وهيكليا كبيرا بفضل تنزيل عقد -برنامج 2010-2020 المبرم بين الدولة ومهنيي نخيل التمر. شهدت مساحة الأراضي الفلاحية المخصصة لنخيل التمر زيادة واضحة بنسبة 26 ٪، حيث انتقلت من 50000 هكتار في 2008-2009 إلى حوالي63000 هكتار في 2020-2021 وتضم بساتين النخيل الوطنية حاليًا حوالي 6 ملايين شجرة نخيل بفضل غرس 3 ملايين شتلة إضافية منذ سنة 2008. فيما يتعلق بالإنتاج، نسجل في 2020-2021، ارتفاعا بنسبة 66 ٪ مقارنة بموسم 2008-2009، بمتوسط ​​إنتاج قدره 149000 طن.   يهدف تنزيل استراتيجية "الجيل الأخضر 2020-2030" الجديدة، فيما يتعلق بتطوير سلسلة نخيل التمر، مواصلة إعادة تأهيل بساتين النخيل التقليدية وتوسيع المساحات المغروسة خارج بساتين النخيل بهدف غرس 5 ملايين شجرة نخيل في أفق 2030. وتتعلق الأهداف المحددة الأخرى بتحسين الإنتاجية، وتطوير التثمين، وزيادة الصادرات وتنويع الأسواق، وتحديث قنوات التوزيع والتسويق الداخلي، وتثمين المنتجات الثانوية لنخيل التمر. زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية   على هامش افتتاح الملتقى، قام الوزير بزيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية على مستوى إقليم الرشدية. على مستوى الجماعة الترابية أوفوس - إقليم الرشيدية، اطلع الوزير على تقدم برنامج الحماية من الحرائق وتهيئة وتأهيل الواحات المغربية للفترة 2022-.2024 بتكلفة إجمالية قدرها 724 مليون درهم، يتمحور البرنامج الوطني حول أربعة محاور تتمثل في تهيئة الواحات وحماية الواحات و تأهيل الواحات و تقوية قدرات العنصر البشري. في إطار الشطر الثاني من البرنامج، من المبرمج تهيئة حوالي 70 كلم من السواقي والخطارات وتوزيع أزيد من  630 الف من الفسائل وتنقية أزيد من 480 الف من أعشاش النخيل بالإضافة إلى بناء وتجهيز أبراج المراقبة ووحدات القرب للوقاية المدنية للتدخلات السريعة. كما سيتم تكوين ومواكبة التعاونيات الخدماتية والتنظيمات المهنية. تم إنجاز الشطر الأول من البرنامج للفترة 2009-2022 بالكامل. بمبلغ قدره57.8 مليون درهم، استهدف الشطر الأول واحات اوفوس وتنجداد وسكورة ومزكيطة واسرير وتيغمرت وتمنارت. من بين الإنجازات، تهيئة 45 كلم من المسالك داخل الواحات التقليدية وتجهيز الواحات بأزيد من 200 عمود إنارة بواسطة الألواح الشمسية و73 فوهة إطفاء بالإضافة إلى تنقية 570 هكتار من أعشاش النخيل وتوزيع 35 000 من الفسائل والأشجار المثمرة بالإضافة إلى ت تهيئة 30 كلم من السواقي والخطارات. بلغ عدد الحرائق المسجلة للفترة 2009-2022 2201 حريق أدى إلى تدمير 132444 شجرة نخيل. وفي إطار اليقظة والاشعار المبكر بالحرائق ووفق منظور "واحة ذكية"  SMART OASIS ، اطلع الوزير على نموذج لرصد الحرائق على مستوى واحة اوفوس كتجربة فريدة على مستوى الواحات المغربية يقوم على وضع كاميرات المراقبة مع الربط الاوتوماتيكي على ان يتم تقييمها أواخر صيف 2023 في افق تعميمها على باقي المجالات الواحاتية بالمملكة المغربية. على مستوى نفس الموقع، اطلع الوزير على تقدم مشروع تهيئة المدارات السقوية الذي يندرج في إطار برنامج الري الصغير والمتوسط(PMH) على مستوى حوض زيز. يهدف المشروع إلى تعزيز مرونة النظام البيئي للواحات المعنية، وتطعيم الفرشة المائية والحفاظ على المياه الجوفية. بتكلفة إجمالية قدرها 40 مليون درهم، يستفيد من هذا المشروع 69 مشروعًا على مساحة 2400 هكتار لصالح 14400 مستفيد. سيمكن من خلق 124 380 يوم عمل، وتحسين ظروف عيش الساكنة كما سيساهم في مكافحة التصحر. من بين مكونات المشروع، بناء سدين تحويليين مقطع الصفا وتاحينوست وبناء الشطر الأول لقناة تحويل مياه واد غريس إلى واد زيز ثم إلى ضاية السرج بمرزوكة وكذا حماية المدارات الفلاحية بالإضافة إلى بناء السواقي على طول 17 كلم. على مستوى الجماعة الترابية لأرفود، اطلع الوزير على تقدم البرنامج الجهوي لتقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية (PRDTS) لجهة درعة تافيلالت. يتعلق الأمر ب 700 مشروع تم تنفيذه أو قيد التنفيذ بقيمة 3.23 مليار درهم منها 20٪ من المشاريع المنجزة على مستوى إقليم الرشيدية. كما قام الوزير بزيارة منشآت فنية على المسلك القروي الرابط بين الطريق الوطنية رقم 13 وقصر ولاد الزهرة. بتكلفة إجمالية تفوق 11.87 مليون درهم، المشروع ممول من طرف صندوق التنمية القروية ويهدف الى فك العزلة عن عدة دواوير وتحسين ظروف عيش أزيد من1500 مستفيد وتقليص الفوارق الاجتماعية وتمكين الساكنة من الولوج إلى الخدمات الاجتماعية والاندماج في النسيج الاقتصادي وتسهيل تسويق منتجاتهم الفلاحية. من المتوقع أن يمكن من خلق 28000 يوم عمل. اجتماع لجنة التوجيه الاستراتيجي للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان من جهة أخرى، ترأس الوزير في أرفود، أشغال الدورة التاسعة للجنة التوجيه الاستراتيجي للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان بحضور السيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، والسيدة مباركة بوعيده، رئيسة جهة كلميم واد نون ورئيسة جمعية جهات المغرب والسيد اهرو أبرو رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت وأعضاء المجلس. خصصت أشغال المجلس لعرض النتائج والحصيلة المسجلة في إطار تنزيل استراتيجية تنمية مناطق الواحات وشجر الأركان للفترة 2012-2021 والتوجهات الاستراتيجية المستقبلية للوكالة وخطة العمل للفترة 2023-2025. في كلمته الافتتاحية، شدد الوزير على الإنجازات الكبيرة التي تم تحقيقها منذ عرض استراتيجية الوكالة أمام أنظار صاحب الجلالة، نصره الله، في أكتوبر 2013 بالرشيدية، بفضل إشراك وتعبئة كافة القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية والمنتخبين والمجتمع المدني. وقد مكنت هذه الجهود من تحسن معظم مؤشرات التنمية البشرية في مناطق الواحات والأركان، لا سيما خفض معدل الفقر وتحسين الولوج إلى البنية التحتية الأساسية.   كما أكد الوزير على أهمية التنسيق والاتقائية في العمل والتضامن بين مختلف الفاعلين في التنمية المجالية، تماشياً مع محاور النموذج التنموي الجديد (NMD)، لاسيما الشق المتعلق بالتشغيل وإدماج الشباب وضرورة المشاركة الكاملة للمرأة وإشراك مغاربة العالم. تأخذ الاستراتيجية الجديدة 2022-2030، التي تعدها الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، بعين الاعتبار توجهات النموذج التنموي الجديد والمشاريع الكبرى والاستراتيجيات الوطنية والتزامات المملكة على الصعيد الدولي، بهدف الارتقاء بمناطق الواحات والأركان إلى مستوى أعلى من التقدم.

31 أكتوبر 2022

إقليم سيدي قاسم: توقيع عدة اتفاقيات وإطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية

توقيع 6 اتفاقيات للتنمية الفلاحية والقروية إطلاق مشروع للفلاحة التضامنية لغرس أشجار الزيتون توزيع معدات وآلات فلاحية لفائدة التنظيمات المهنية الفلاحية بالجهة   قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأربعاء 07  دجنبر 2022 بزيارة ميدانية على مستوى إقليم سيدي قاسم. وكان مرفوقا بعامل إقليم سيدي قاسم ونائب رئيس جهة الرباط-سلا-القنيطرة ورئيس المجلس الإقليمي لسيدي قاسم ورئيس الغرفة الفلاحية ومنتخبون ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة. همت الزيارة التوقيع على عدة اتفاقيات تتعلق بإنجاز مشاريع للتنمية الفلاحية على مستوى إقليم سيدي قاسم. كما تم إطلاق مشروع للفلاحة التضامنية بالإقليم، في إطار المخطط الجهوي لاستراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030. كما كانت مناسبة لتوزيع معدات وآلات فلاحية لفائدة تنظيمات مهنية فلاحية بالجهة. توقيع عدة اتفاقيات ترأس الوزير مراسيم التوقيع على ست اتفاقيات بمقر إقليم سيدي قاسم. تتعلق الأولى بإحداث مجزرة عصرية على مستوى إقليم سيدي قاسم وفقا للمعايير التقنية المحددة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا). تم توقيع هذه الاتفاقية الإطار بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الداخلية ومجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرة والمجلس الإقليمي لسيدي قاسم وجماعة سيدي قاسم. تهم الاتفاقية الثانية تهيئة وتجهيز السوق الأسبوعي لسيدي قاسم. تم توقيع هذه الاتفاقية بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الداخلية ومجلس جهة الرباط - سلا -القنيطرة والمجلس الإقليمي لسيدي قاسم وجماعة سيدي قاسم. تتعلق الاتفاقية الثالثة الموقعة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعمالة إقليم سيدي قاسم ومجلس جماعة جرف الملحة، بإحداث سوق نموذجي لبيع الماشية. تخص الاتفاقية الإطار الرابعة الموقعة بين عمالة إقليم سيدي قاسم والغرفة الجهوية للفلاحة لجهة الرباط -سلا-القنيطرة والمديرية الجهوية للفلاحة والمديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة الرباط سلا القنيطرة، إنجاز 8 مشاريع للفلاحة التضامنية من الجيل الجديـــــد في إطار المخطط الفلاحي الإقليمي لسيدي قاسم. تتعلق هذه المشاريع بأربعة مجالات تدخُّل، تخص تنويع وتحويل أنظمة الإنتاج، وتثمين المنتوجات الفلاحية والولوج إلى اقتصاد السوق، وتكثيف مستدام لأنظمة الإنتاج، وإدماج وتمكين الشباب والنساء القرويات.  بتكلفة إجمالية قدرها63 مليون درهم، تهدف هذه المشاريع إلى الإدماج الاجتماعي للساكنة، والرفع من دخل صغار الفلاحين، وتعزيز مقاومة الفلاحة وتثمين الأراضي الفلاحية. سيستفيد من هذه المشاريع 4000 مستفيد. تتعلق الاتفاقية الإطار الخامسة، التعاون بين عمالة إقليم القنيطرة والمديرية الجهوية للفلاحة الرباط-سلا-القنيطرة في مجال مقاولات الشباب في قطاعات الفلاحة والصناعة الغذائية. وتهدف إلى تشغيل الشباب وتشجيع حاملي المشاريع على خلق مقاولاتهم. وتندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر التي تهدف إلى خلق جيل جديد من المقاولين الشباب في مجال الفلاحة والصناعات الغذائية. تخص الاتفاقية الإطار السادسة الموقعة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعمالة سيدي قاسم ومجلس جهة الرباط –سلا- القنيطرة والمجلس الإقليمي لسيدي قاسم والجماعات الترابية التابعة لإقليم سيدي قاسم، إنجاز أشغال الشطر الأول لبرنامج إنشاء وتهيئة وصيانة المسالك الفلاحية بإقليم سيدي قاسم. إطلاق مشروع للفلاحة التضامنية اطلع الوزير على تقدم برنامج مشاريع الفلاحة التضامنية 2020-2030 على مستوى إقليم سيدي قاسم. باستثمار 110 ملايين درهم، يستهدف البرنامج 17 جماعة ترابية لفائدة 7350 مستفيد. ويضم البرنامج غرس 3700 هكتار من الأشجار المثمرة واعتماد الزرع المباشر على مساحة 13 100 هكتار. سيمكن البرنامج من تحسين دخل صغار الفلاحين وإنعاش فرص الشغل للشباب وإدماج المرأة القروية وخلق حوالي 468 000  يوم عمل. بهذه المناسبة، ترأس الوزير انطلاقة إنجاز مشروع للفلاحة التضامنية على مستوى الجماعة الترابية باب تيوكا. يتمحور هذا المشروع حول غرس أشجار الزيتون على مساحة 320 هكتار، وتطوير تقنية البذر المباشر على مساحة 700 هكتار عبر اقتناء بذارات ومعدات أخرى، وكذا تنظيم ورشات لتثمين الزيتون والكسكس لفائدة النساء القرويات والدعم والتأطير التقني. تبلغ تكلفة المشروع 9 ملايين درهم لفائدة 490 مستفيد ومن المرتقب أن يمكن من خلق حوالي 44000 يوم عمل. توزيع معدات وآلات فلاحية لفائدة تنظيمات مهنية الفلاحية بالجهة اطلع الوزير على تقدم البرنامج الجهوي للزرع المباشر 2022، حيث يهدف إلى بلوغ مساحة تناهز 200 000 هكتار على مستوى الجهة في أفق 2030، من أجل تنمية فلاحة مقاومة للتغيرات المناخية. بهذه المناسبة، ترأس الوزير حفل توزيع بذَّارات لفائدة التنظيمات المهنية الفلاحية بالإقليم. كما تم توزيع معدات وآلات فلاحية أخرى لفائدة التنظيمات المهنية الفلاحية بالجهة.

7 دجنبر 2022

إقليم تارودانت: تنظيم المهرجان الدولي للزعفران بتالوين وتفقد تقدم مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية لاستراتيجية الجيل الاخضر

افتتاح النسخة الرابعة عشر للمهرجان الدولي للزعفران بتالوين تقدم تنزيل المخطط الفلاحي الإقليمي لاستراتيجية الجيل الأخضر   قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 26 نونبر 2022 بزيارة ميدانية لإقليم تارودانت بجهة سوس- ماسة. وكان مرفوقا بوالي جهة سوس- ماسة وعامل إقليم تارودانت ورئيس مجلس جهة سوس ماسة  رئيس الغرفة الجهوية للفلاحة لسوس-ماسة ورئيس المجلس الإقليمي لتارودانت ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة. افتتاح النسخة الرابعة عشر للمهرجان الدولي للزعفران بتالوين على مستوى تالوين، ترأس الوزير الافتتاح الرسمي للنسخة الرابعة عشر للمهرجان الدولي للزعفران الذي ينظم من 25 الى 27 نونبر 2022 تحت شعار "مجال الزعفران، المؤهلات، التحديات والآفاق". يندرج تنظيم هذا المهرجان في إطار استراتيجية الجيل الأخضر2030-2020 ويهدف إلى تنمية سلسلة الزعفران؛ التي تعتبر المنتوج الرئيسي والمرمز لمنطقة تالوين. ينظم المهرجان بمدينة تالوين على مساحة 1000 متر مربع، ويعرف مشاركة أزيد من 50 عارضا بالإضافة إلى مهنيي القطاع. وللإشارة، جميع المنتوجات المعروضة تستجيب لمعايير السلامة الصحية وتتوفرعلى شهادات من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية (أونسا). تتميز جهة سوس ماسة بثروتها الفلاحية الهائلة وتنوع منتوجاتها المحلية التي تستمد خصائصها من التراث والخبرة المحلية المتوارثة. وتنتج الجهة جزءًا مهمًا من الإنتاج الوطني من زيت الأركان والزعفران، وتتميز بمنتجات مميزة مثل عسل الزعتر وعسل الدغموس وكذلك التمور واللوز والحناء. تمتد زراعة الزعفران على أكثر من 1160 هكتار، ويقدر الإنتاج السنوي بـ 4 أطنان مع هدف الوصول إلى 6.5 طن في أفق2030. تلعب دار الزعفران دورًا رئيسيًا في تنظيم السلسلة وتسويق الإنتاج وتوفر فضاء لتبادل الخبرات في هذا المجال وتأطير المهنيين فيما يتعلق بتقنيات الإنتاج والتثمين. وتضم حاليا 2571 منخرط.   تنزيل المخطط الفلاحي لاستراتيجية الجيل الأخضر لإقليم تارودانت على مستوى تالوين، اطلع الوزير على المخطط الفلاحي لاستراتيجية الجيل الأخضر2030-2020  لإقليم تارودانت. يعطي المخطط الفلاحي لإقليم تارودانت الأولوية للعنصر البشري مع مواصلة دينامية التنمية الفلاحية من خلال تعزيز سلاسل الإنتاج وإحداث قنوات توزيع عصرية كما يشجع الجودة والابتكار والتكنولوجيات الخضراء وكذلك الفلاحة المرنة في مواجهة تغيرات المناخ. ويتضمن المخطط على صعيد الإقليم، غرس 510 هكتار من الفلاحة البيولوجية، إعادة تأهيل سوق الجملة لأولاد تايمة، إعادة تأهيل 4 أسواق أسبوعية، تحديث مجزرتين وإنشاء 4 أسواق للماشية. بالإضافة إلى ذلك، سيتم خلق جيل جديد من الشباب المقاولين في المجال الفلاحي، لا سيما من خلال إحداث 600 تعاونية وشركة خدماتية لفائدة 4800 شاب مستفيد. وسيتم إطلاق 11 مشروعاً جديداً من الجيل الجديد بالإضافة إلى 38 مشروعاً فلاحيا تضامنياً باستثمار قدره 389 مليون درهم.   فك العزلة : تشييد وإعادة تأهيل الطرق القروية على مستوى الجماعة الترابية تينزرت، قام الوزيربتفقد برنامج فك العزلة في الإقليم. وبهذه المناسبة، تم تدشين طريق قروي يربط دوار ايت احيى بالإعدادية عبر ازركان على طول 2.6 كلم. بتكلفة إجمالية بحوالي 2 مليون درهم، ستمكن هذه الطريق من فك العزلة عن الدواوير المجاورة، وتوفير بنية تحتية من اجل تنمية مستدامة وتسويق المنتجات المحلية والفلاحية وكذا تشجيع السياحة القروية على مستوى الجماعات الترابية المجاورة. وسيستفيد من المشروع أكثر من 1200 مستفيد.   تثمين المنتجات الفلاحية  :زيارة وحدات لتلفيف الحوامض والبواكر على مستوى الجماعة الترابية سيدي بوموسى، قام الوزير بزيارة وحدة لتلفيف الحوامض ووحدة لتلفيف البواكر. وقد استفادت هذه الوحدات من دعم صندوق التنمية الفلاحية في إطار مواصلة دينامية تنمية سلاسل الإنتاج لاستراتيجية الجيل الأخضر. باستثمار يزيد عن 60 مليون درهم، تمتد وحدة تلفيف الحوامض على مساحة 11000 متر مربع وتتوفر على طاقة معالجة تصل إلى 20 ألف طن. ستمكن من خلق 20 فرصة عمل قار و170 فرصة عمل موسمي وستمكن من تحقيق رقم معاملات يفوق 113 مليون درهم. وباستثمار يزيد عن 45 مليون درهم، تمتد وحدة تلفيف البواكر على مساحة 5500 متر مربع وتتوفر على طاقة معالجة تصل إلى 30 ألف طن. ستمكن من خلق 26 فرصة عمل قار و150 فرصة عمل موسمي وستمكن من تحقيق رقم معاملات يفوق417 مليون درهم.

26 نونبر 2022

قطاع الفلاحة يولي اهتماما خاصاً لتنمية موارده البشرية

تنمية وتشجيع الموارد البشرية كفاعل مركزي في تنزيل وتحقيق استراتيجيات التنمية الفلاحية   في إطار جهود تنمية الموارد البشرية لوزارة الفلاحة، ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الخميس 10 نونبر 2022 بمقر قطاع الفلاحة بالرباط، حفل نظمته مؤسسة النهوض بالأعمال الاجتماعية لموظفي الوزارة (FOS-Agri)  على شرف الحجاج الذين أدوا مناسك الحج وأبناء المنخرطين الحاصلين على شهادة البكالوريا المستفيدين من منح الاستحقاق. تندرج هذه المبادرة في إطار الأنشطة الاجتماعية التي تقوم بها المؤسسة بدعم من الوزارة لتعزيز وتشجيع مواردها البشرية، كفاعل مركزي في تنزيل وتحقيق الاستراتيجيات الفلاحية. من خلال هذا الحفل، تحتفي الوزارة بعودة موظفيها الذين أدوا مناسك الحج إلى الديار المقدسة. وقد تم بهذه المناسبة تقديم منح مالية للحجاج التابعين للمديريات المركزية والجهوية والمؤسسات العمومية تحت الوصاية، وعددهم 15. بالإضافة إلى ذلك، وعلى سبيل التشجيع، تم تسليم منح الاستحقاق لأبناء المنخرطين الحاصلين على أعلى المعدلات الوطنية في البكالوريا وجوائز تشجيعية للطلبة الحاصلين على معدل وطني يفوق أو يساوي 15 خلال الموسم الدراسي 2021-2022، تقديراً لجهودهم خلال مسارهم الدراسي. وتشكل هذه الجوائز حافزا لمواصلة الجهود والتقدم على طريق التميز. يتعلق الأمر ب 14 منحة استحقاق و16 جائزة تشجيعية. وقد حضر الحفل موظفو الوزارة وأسر المستفيدين القادمين من عدة جهات بالمملكة.

16 نونبر 2022

التكوين المهني الفلاحي: اختتام الدورة السادسة لمنتدى الطالب

​​​​​ فرصة لعرض منظومة التكوين المهني الفلاحي والمهن الفلاحية هدف تكوين 140 ألف خريج بحلول عام 2030 في إطار استراتيجية الجيل الأخضر   ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأحد 6 نونبر 2022 بمكناس، مرفوقا بعامل إقليم مكناس، حفل اختتام النسخة السادسة لمنتدى التكوين المهني الفلاحي المنظم في الفترة من 2 إلى 6 نونبر 2022 بمعهد التقنيين المتخصصين في البستنة بمكناس. ينظم هذا الملتقى السنوي من قبل وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ويندرج في إطار دينامية التواصل حول التكوين المهني الفلاحي بشكل خاص، ويعكس الاهتمام بالتكوين وروح المقاولة لدى الشباب، كرافعة للتنمية البشرية التي تطمح إليها استراتيجية الجيل الأخضر. يمكن هذا الفضاء من تقديم منظومة التكوين المهني الفلاحي وعرض التكوين وآفاق متابعة الدراسة والتوظيف وإنشاء مقاولات فلاحية. هي أيضا فرصة للتعرف على تجارب المقاولين الشباب خريجي هذه المؤسسات، وفرصة للمهنيين في القطاع الفلاحي للاطلاع على منظومة التكوين المهني الفلاحي والمهن الفلاحية المرتبطة بها، ويمكن الخريجين من الانفتاح على عالم الشغل. يتميز المنتدى بتنظيم أنشطة علمية ومسابقات سوسيو-ثقافية ورياضية لفائدة المتدربين من 54 مؤسسة تكوين مهني فلاحي. ويمكن من تسهيل اندماج المتدربين وتنمي روحهم الثقافية والرياضية. ترأس الوزير حفل توزيع الجوائز على الفائزين في مختلف المسابقات الرياضية. في كلمته بهذه المناسبة، أكد السيد الوزير على الأهمية التي توليها الوزارة لهذا الحدث لما له من دور في تعزيز التكوين المهني الفلاحي. وأشار إلى أن استراتيجية الجيل الأخضر تهدف إلى تكوين 140 ألف خريج في مجال التكوين المهني الفلاحي في أفق عام 2030 لتزويد سوق الشغل بكفاءات عالية ويد عاملة مؤهلة قادرة على المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد. وعلى هامش الحفل، قام الوزير بزيارة أجنحة معرض المنتدى، التي خصصت لعرض منظومة التكوين المهني الفلاحي وتقديم تجارب مختلفة للمقاولين الشباب خريجي مختلف مؤسسات التكوين. كما تم تخصيص أجنحة لعرض المنتوجات المحلية لعدة تعاونيات فلاحية في الجهة. وشهدت أيام المنتدى مشاركة أزيد من 300 متدرب من مؤسسات التكوين المهني الفلاحي، الذين شاركوا في مختلف المسابقات الرياضية التي تم تنظيمها، بما في ذلك كرة القدم وكرة السلة والشطرنج وكرة الطاولة.  يغطي التكوين المهني الفلاحي مختلف حلقات سلسلة القيمة الفلاحية، انطلاقا من الإنتاج والتحويل والتثمين إلى التوزيع والتسويق، ويمكن المستفيدين من إتقان مختلف التقنيات والعمليات على طول سلسلة القيمة.

7 نونبر 2022

حفل تسليم الشواهد لخريجي معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة

تسليم الشواهد لخريجي الفوج 2022 وعددهم 381 توقيع 6 اتفاقيات شراكة مع شركاء مؤسساتيين مشروع بناء منصة بيوت مغطاة زراعية تجريبية ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 05 نونبر 2022، حفل تسليم الشواهد لخريجي معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة. وترأس الوزير على هامش الحفل توقيع اتفاقيات شراكة بين معهد الحسن الثاني وشركاء مؤسساتيين. وحضر هذه المناسبة شخصيات علمية ومتخصصين في القطاع ووفد كبير من المسؤولين بالوزارة. حفل تسليم الشواهد للخريجين ترأس السيد الوزير حفل تسليم الشواهد لخريجي الفوج 2022، عددهم 381، منهم 269 مهندس دولة، موزعين على 11 شعبة هندسية معتمدة، 65 طبيب بيطري، 15 ماستر متخصص، 18 دكتوراه و14 ماستر في إدارة الأعمال. في كلمته الافتتاحية، قدم الوزير التهاني للخريجين على الجهود التي بذلوها طوال مسارهم الأكاديمي داخل المعهد، وأكد على دور المعهد ضمن مؤسسات التعليم العالي الرائدة في المغرب في تكوين متخصصين وخبراء في علوم وتقنيات الحياة والأرض، بما في ذلك المهندسين والماستر والأطباء البيطريين والدكاترة المتخصصين في العلوم الزراعية والطب البيطري. كما تساهم هذه المؤسسة في تطوير البحث العلمي وتطوير قطاع الزراعة من خلال تنفيذ برامج بحثية مبتكرة تلبي حاجيات المجال الفلاحي. وأضاف السيد الوزير أن معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة سيساهم إلى جانب مؤسسات التكوين الأخرى في المجال الفلاحي، من تحقيق هدف تكوين 150.000 شاب في القطاع الفلاحي في أفق 2030 في إطار تنفيذ استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030. توقيع اتفاقيات شراكة على هامش حفل التخرج، ترأس الوزير التوقيع على 6 اتفاقيات شراكة بين المعهد وشركاء مؤسساتيين استراتيجيين. تم توقيع أول اتفاقية إطار للشراكة مع جامعة الغرف الفلاحية. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تضافر إمكانيات الشريكين لتحسين التدريب وتقوية وتشجيع البحوث التطبيقية للمساهمة في التنمية الفلاحية بمختلف جهات المملكة. الاتفاقية الثانية هي اتفاقية خاصة أبرمت مع المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية. وتتعلق بتقييم تعرض النحل للمبيدات بهدف تقديم بعض الإجابات من خلال الجهود المشتركة للباحثين والخبراء من كلا المؤسستين حول هذا الموضوع. تم التوقيع على اتفاقيتين من طرف الفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، والغرض منها إنجاز بحث وتطوير حول "مقاومة المضادات الحيوية المستعملة بضيعات الدواجن في المغرب". الاتفاقية الأولى مع وزارة الفلاحة، تتعلق بتحديد إجراءات تنفيذ وتمويل تنفيذ برنامج البحث والتطوير. وتتعلق الاتفاقية الثانية الموقعة مع معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بتنفيذ البرنامج. الاتفاقية الخامسة هي اتفاقية إطار تربط معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بمؤسسة النهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بوزارة الفلاحة والصيد البحري (قطاع الفلاحة) وتهدف إلى تحديد إطار الشراكة العام لتطوير الأعمال المشتركة المفيدة لكلا المؤسستين. الاتفاقية السادسة هي اتفاقية إطار للشراكة مع الهيأة الوطنية للبياطرة وتهدف إلى تعزيز التعاون والشراكة بين المؤسستين في ميادين التكوين والبحث العلمي وتحسين الخدمات في الميدان البيطري. مشروع بناء بيت مغطى زراعي تجريبي اطلع الوزير على مشروع بناء منصة تضم بيت مغطى زراعي تجريبي. بتكلفة إجمالية بحوالي 13 مليون درهم، تتوفر هذه المنصة على نظام تحكم ومراقبة دقيق للمؤشرات المتعلقة بالبيئة والنباتات. وستمكن من توفير فضاء للتداريب العملية والبحث والتطوير.

7 نونبر 2022

برشيد تحتضن الدورة الثالثة للمعرض الوطني المهني للحبوب والقطاني

​​​​ حدث يعكس الدينامية حول تعزيز وتطوير سلسلتي الحبوب والقطاني دور هام لهاتين السلسلتين في الأمن الغذائي واستقرار النشاط الفلاحي وتوفير الشغل بالعالم القروي   ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 05 نونبر 2022 ببرشيد، الافتتاح الرسمي للدورة الثالثة للمعرض الوطني المهني للحبوب والقطاني. وكان مرفوقا بوالي جهة الدار البيضاء سطات وعامل برشيد ورئيس الجهة ورئيس الغرفة الفلاحية الجهوية ورئيس المجلس الإقليمي لبرشيد  ورئيس المجلس الإقليمي للجديدة  ورئيس المجلس الجماعي لبرشيد ورئيس جمعية المعرض ورئيس جمعية مكثري الحبوب ورئيس جمعية مكثري الحبوب وبرلمانيون ومنتخبون ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة. ينظم هذا المعرض من طرف جمعية المعرض الدولي للحبوب والقطاني والمديرية الجهوية للفلاحة للدار البيضاء-سطات والمجلس الإقليمي والمجلس الجماعي لبرشيد بدعم من عمالة إقليم برشيد والجماعات الترابية لإقليم برشيد وبشراكة مع الغرفة الجهوية للفلاحة والمجلس الجهوي للدار البيضاء- سطات. ينظم المعرض من 3 إلى 6 نونبر 2022 تحت شعار " الحبوب والقطاني ورهان تأمين السيادة الغذائية ". يهدف هذا المعرض إلى خلق دينامية اقتصادية بالجهة ويشكل فرصة للتوقف على التطور والأداء الذي حققته هاتين السلسلتين وكذا الاطلاع على آفاق تنميتها في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030. سلسلتي الحبوب والقطاني على الصعيد الوطني تعتبر سلسلة الحبوب العمود الفقري للفلاحة الوطنية، حيث لها وزن اجتماعي واقتصادي مهم وتهيمن على مستوى جميع الضيعات الفلاحية تقريبًا. تحتل 63 % من المساحة الصالحة للزراعة، بإنتاج متوسط يفوق 63 مليون قنطار. تساهم بنسبة 10 إلى 20٪ من الناتج الداخلي الخام حسب الظروف المناخية، بالإضافة إلى دورها في الأمن الغذائي واستقرار النشاط الفلاحي وتوفير الشغل في العالم القروي.   حظيت سلسلة الحبوب سنة 2009 بالتوقيع على عقد البرنامج لتطوير سلسلة الحبوب بين الحكومة والفدرالية البيمهنية لأنشطة الحبوب، بهدف وضع هذه السلسلة في صلب اهتمامات التنمية الفلاحية وجعلها سلسلة تنافسية. تبلغ اليوم المساحة المزروعة بالحبوب 4.3 مليون هكتار، يهيمن عليها أساسا القمح الطري بنسبة 48٪، الشعير بنسبة 29٪ والقمح الصلب بنسبة 21٪، و 2٪ لبقية الحبوب (الذرة والشوفان والأرز و السرغو، إلخ.).   فيما يتعلق بالقطاني الغذائية، فإنها تحتل المرتبة الثانية في الدورة الزراعية وتلعب دورًا زراعيًا أساسيًا من حيث تناوب المحاصيل. تبلغ المساحة المزروعة 270.000 هكتار، أي 4٪ من المساحة الصالحة للزراعة بإنتاج 2 مليون قنطار خلال المواسم الجيدة. يساهم الفول بنسبة 35٪ في الإنتاج الوطني للقطاني، الحمص بنسبة 25٪ والعدس بنسبة 17٪ والجلبان بنسبة 13٪، و10٪ لباقي القطاني.   مكانة السلسلتين على مستوى جهة الدار البيضاء –سطات تنتج جهة الدار البيضاء-سطات15,25  مليون قنطار في المتوسط من الحبوب على مساحة تقارب 845 ألف هكتار منها 60 ألف هكتار مسقية و10 آلاف هكتار بالبذر المباشر. وتحتل المرتبة الأولى في إنتاج الحبوب بنسبة 24٪ من الإنتاج الوطني. وتتعلق هذه الحبوب بشكل رئيسي بالقمح اللين (40٪) والقمح الصلب (26٪) والشعير (28٪). شهدت سلسلة الحبوب تنفيذ 5 مشاريع تجميع على مستوى الجهة لفائدة 16.800 مجمع على مساحة 53.108 هكتار. يبلغ إنتاج الجهة من القطاني حوالي 220.000 قنطار على مساحة 52.000 هكتار. وتتعلق بشكل أساسي بالفول (30٪) والعدس (34٪) والجلبان (20٪) والحمص (16٪). بالنسبة للتثمين، تحتل جهة الدار البيضاء - سطات الصدارة في تواجد وحدات التثمين حيث تضم أزيد من90  وحدة بطاقة استعابية تصل إلى 17 مليون قنطار منها 74 مطحنة بطاقة استعابية 40 مليون قنطار في السنة، وتتوفر الجهة على شبكة كبيرة من مكثري البذور مع مجموعة من مشاريع التجميع بالإضافة إلى مركز جهوي للبحث الزراعي بسطات متخصص في تطوير أصناف بذور جديدة. تساهم جهة الدار البيضاء-سطات بنسبة 35٪ من الإنتاج الوطني من البذور المختارة. ويصل معدل الإنتاج بالجهة 400.000 قنطار من البذور المختارة على مساحة 10.000 هكتار. هذا الإنتاج الاستثنائي هو نتيجة جهود وتعبئة جميع الفاعلين في القطاع واعتماد التكنولوجيا المتقدمة من قبل الفلاحين في إطار مخطط المغرب الأخضر، من حيث توفير المدخلات الزراعية والمكننة (حوالي 90٪) ، فضلاً عن الانخراط في التأمين متعدد المخاطر المناخية للحبوب والقطاني والزراعات الزيتية. على مساحة 20.000 متر مربع، يرتقب أن يجلب المعرض أكثر من 80000 زائر بما في ذلك 25000 مهني. ويشمل المعرض أكثر من 200 رواق موزعة على أربعة أقطاب، بمشاركة أكثر من 50 تعاونية للمنتجات المحلية من مختلف جهات المغرب. وترأس السيد الوزير على هامش المعرض، التوقيع على اتفاقيات تتعلق بتوزيع 20 آلة للزرع المباشر لفائدة تعاونيات فلاحية بالجهة في إطار الجهود المبذولة لتطوير تقنية البذر المباشر من أجل فلاحة مستدامة وصديقة للبيئة وفقًا لاستراتيجية الجديدة الجيل الأخضر 2020-2030، والتي تهدف إلى بلوغ مليون هكتار في أفق2030.

5 نونبر 2022

إقليم القنيطرة: توقيع اتفاقيات وإطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية

​​​​ توقيع 3 اتفاقيات لإحداث مجزرة عصرية بسوق الأربعاء الغرب وإحداث وصيانة مسالك فلاحية على مستوى الإقليم ومواكبة وتأطير جيل جديد من المقاولين الشباب إطلاق أشغال تجديد قنوات الري بالقطاعات المحولة إلى الري الموضعي إطلاق أشغال تشييد مسالك فلاحية على مستوى قطاع مدا ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي ، يوم الأربعاء 02 نونبر 2022 على مستوى إقليم القنيطرة ، توقيع اتفاقيات وقام بزيارةٍ ميدانية بالإقليم لإطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية. وكان مرفوقا بعامل إقليم القنيطرة ورئيس المجلس الإقليمي للقنيطرة ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة الرباط سلا القنيطرة ومنتخبون ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة. تتعلق الاتفاقيات الموقعة بإحداث مجزرة عصرية بسوق الأربعاء الغرب وإحداث وصيانة مسالك فلاحية على مستوى إقليم القنيطرة، ومواكبة وتأطير جيل جديد من المقاولين الشباب في الفلاحة والصناعة الغذائية. وهمت الزيارة الميدانية برنامج تجديد قنوات الري بالقطاعات المحولة إلى الري الموضعي ومشروع إحداث وصيانة مسالك فلاحية على مستوى إقليم القنيطرة. تندرج هذه المشاريع في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030، وتهدف بالأساس إلى اقتصاد مياه الري وتثمين الإنتاج الفلاحي وتحسين التسويق  من خلال تسهيل ولوج الفلاحين لوحدات التثمين والأسواق.   توقيع اتفاقيات ترأس السيد الوزير التوقيع على اتفاقيتين. تتعلق الأولى بإنجاز الدراسات وأشغال الشطر الأول لبرنامج تجديد قنوات الري بالقطاعات المحولة إلى الري الموضعي بإقليم القنيطرة على طول223 كلم (إنشاء وصيانة) خلال الفترة 2022-2026. تم توقيع هذه الاتفاقية الإطار بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وإقليم القنيطرة ومجلس جهة الرباط- سلا -القنيطرة والمجلس الإقليمي للقنيطرة والجماعات الترابية المعنية بإقليم القنيطرة بمبلغ إجمالي يفوق 103 مليون درهم. تهم الاتفاقية الثانية إحداث مجزرة عصرية بسوق الأربعاء الغرب وفقا للمعايير التقنية المحددة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) والمنصوص عليها في دفتر التحملات. بمبلغ إجمالي بحوالي 40 مليون درهم، تم توقيع هذه الاتفاقية للشراكة بين وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومجلس جهة الرباط- سلا -القنيطرة، والمجلس الإقليمي للقنيطرة وجماعة سوق أربعاء الغرب. تتعلق الاتفاقية الإطار الثالثة الموقعة بين عمالة القنيطرة والمديرية الجهوية للفلاحة بمواكبة وتأطير جيل جديد من المقاولين الشباب في الفلاحة والصناعة الغذائية. وتهدف إلى تشغيل الشباب وتشجيع حاملي المشاريع على خلق مقاولاتهم. وتندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر التي تهدف إلى خلق جيل جديد من المقاولين الشباب في مجال الفلاحة والصناعات الغذائية.   تجديد قنوات الري بالقطاعات المحولة إلى الري الموضعي على مستوى الجماعة القروية سوق الثلاثاء الغرب، ترأس الوزير انطلاق أشغال تجديد قنوات الري بالقطاعات المحولة إلى الري الموضعي على مستوى القطاع الشمالي 3 بسوق الثلاثاء وبني مالك على مساحة 15208 هكتار. بتكلفة إجمالية بحوالي 244 مليون درهم، يهدف هذا البرنامج إلى اقتصاد مياه الري وتثمينها وتحسين كفاءة شبكات الري للقطاعات المعنية. ويتعلق الأمر بوضع حد لضياع مياه الري المسجلة على مستوى قنوات التوزيع وتحسين خدمة المياه من خلال وضع حد للاضطرابات الناجمة عن الانقطاعات المتكررة للري نتيجة تسربات المياه. وسيستفيد من البرنامج أزيد من 5860 فلاح بالجماعات القروية سوق الثلاثاء الغرب وبني مالك بإقليم القنيطرة والنويرات بإقليم سيدي قاسم.   إطلاق أشغال إحداث وصيانة مسالك فلاحية على مستوى الجماعة القروية بني مالك، ترأس الوزير انطلاق أشغال إحداث وصيانة مسالك فلاحية في إطار سياسة التنمية الفلاحية والقروية الجهوية، بهدف انفتاح المناطق الفلاحية والقروية على الطرق الرئيسية بالجهة. بمبلغ إجمالي بحوالي 16 مليون درهم، وعلى طول 74 كلم، سيمكن هذا المشروع من ضمان ولوج الفلاحين إلى الأراضي الفلاحية لإنجاز الأشغال الفلاحية، ولا سيما تسهيل نقل المنتوجات الفلاحية خلال جميع فترات السنة، وضمان الولوج إلى مختلف المعدات الهيدرو فلاحية وربط الأراضي الفلاحية بشبكة الطرق الوطنية. كما سيمكن من الولوج إلى الأسواق لتسويق المنتوجات الفلاحية بالإضافة إلى تقليص مدة النقل وتكلفته. وسيتم إنجاز الأشطر اللاحقة التي تستهدف الجماعات الترابية الأخرى للإقليم بشكل تدريجي، على أساس إنجاز الدراسات التقنية الضرورية.

2 نونبر 2022

إقليم الرشيدية: إطلاق وزيارة مشاريع للفلاحة التضامنية وتدشين طرق غير مصنفة

مشروع تضامني من الجيل الجديد لتثمين مخلفات النخيل تدشين طرق غير مصنفة على 12,5 كلم مشاريع للفلاحة التضامنية تم إنجازها في إطار مخطط المغرب الأخضر   قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الجمعة 28 أكتوبر 2022، على مستوى إقليم الرشيدية، بزيارة لمشاريع للتنمية الفلاحية والقروية. وكان مرفوقا بوالي جهة درعة -تافيلالت عامل إقليم الرشيدية ورئيس المجلس الجهوي ورئيس الغرفة الفلاحية بالجهة والمهنيين، والمنتخبين المحليين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة. همت الزيارة مشاريع تضامنية من الجيل الجديد في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030 بالإضافة إلى تدشين طرق غير مصنفة في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي.   مركب لتثمين مخلفات النخيل قام الوزير بزيارة مشروع مركب تثمين مخلفات النخيل المتواجد بالجرف. يضم مشروع المركب 4 وحدات لإنتاج وتثمين مخلفات النخيل: وحدة لإنتاج حطب التدفئة، وحدة لإنتاج البيوشار، وحدة لإنتاج علف الماشية ووحدة لإنتاج السماد العضوي. بتكلفة إجمالية قدرها 18.73 مليون درهم، هذا المشروع التضامني تحمله مجموعة ذات النفع الاقتصادي،  وهو ثمرة شراكة بين المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتافيلالت والوكالة الوطنية لتنمية الواحات وشجرة الأركان والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية. ويندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر الجديدة ويهدف إلى الحد من مخاطر اندلاع الحرائق في بساتين النخيل، وتشجيع اعتماد طرق الإنتاج العضوي، والمساهمة في الحفاظ على الغطاء النباتي من خلال إنتاج حطب التدفئة، وتحسين دخل الفلاحين وتعزيز التشغيل الذاتي في مناطق الجرف والريصاني وأرفود. يتمحور المشروع، الذي يستفيد منه 662 مستفيدا، حول ثلاثة مكونات تتمثل في دعم التعاونيات الفلاحية الخدماتية، وإنشاء مجمع لتثمين الكتلة الحيوية لنخيل التمر بالإضافة إلى عمليات الاستشارة الفلاحية.   تدشين طرق غير مصنفة على مستوى الجماعات الترابية ملعب، ترأس الوزير تدشين طرق غير مصنفة رابطة بين ملعب -وينكي بدواوير خطارة نكر إغران و إقشران و تيغرمت على 12,5كلم . بتكلفة إجمالية تزيد عن 18.34 مليون درهم، بتمويل من صندوق التنمية القروية، يهدف إنشاء هذه الطرق إلى فك العزلة عن 3 دواوير، وتحسين ظروف عيش الساكنة المستفيدة، وتقليص الفوارق الاجتماعية، وتمكين الساكنة من الولوج إلى الخدمات الاجتماعية والإدارية والاندماج في النسيج الاقتصادي وتسهيل تسويق منتجاتهم الفلاحية المحلية. يندرج هذا المشروع في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي ويستفيد منه أكثر من 800 مستفيد كما سيمكن من توفير44000 يوم عمل.   مشاريع التهيئة الهيدروفلاحية لتنمية الفلاحة التضامنية على مستوى الجماعات الترابية غريس السفلي قام الوزير بزيارة سد تحويلي لمياه الفيض على واد غريس والممول بنسبة كبيرة إطار المشروع التضامني لتنمية نخيل التمر على مستوى جماعة غريس السفلي. يهدف هذا الإنجاز إلى تعزيز الري في الدائرة السقوية تيلوين وتطعيم الفرشة المائية انطلاقا من عالية الخطارات ومنابع واحة تيلوين. كجزء من مشروع الإعداد الهيدروفلاحي للدائرة السقوية تيلوين وبتكلفة إجمالية قدرها 42 مليون درهم، يهدف المشروع إلى تحسين وضعية الري في الدائرة السقوية تيلوين والرفع من صبيب الخطارات وقنوات الري وتطعيم الفرشة المائية وتحسين ظروف عيش الساكنة. سيستفيد منه أكثر من 6500 مستفيد كما سيمكن من خلق أكثر من 165000 يوم عمل. كما اطلع الوزير على برنامج التهيئة المندمجة للدائرة السقوية لتلوين. بتكلفة 5.8 مليون درهم، يشمل هذا البرنامج للفلاحة التضامنية لتنمية نخيل التمر، غرس أكثر من 40 هكتاراً من أصناف التمور عالية الجودة وحفر نقاط المياه وتجهيزها بألواح الطاقة الشمسية وإنشاء صهاريج لتخزين المياه وعمليات الاستشارة الفلاحية. من المرتقب أن يمكن هذا المشروع من تحسين دخل صغار الفلاحين وتثمين الأراضي الجماعية. تستفيد من هذا المشروع حوالي100 أسرة.

1 نونبر 2022

التوقيع على عقد التدبير التشاركي للفرشة المائية لمحور مسكي-بودنيب

​​​ عقلنة استعمال الماء من خلال تأطير التوسعات الفلاحية المخصصة لزراعة النخيل بمحور مسكي-بودنيب تبلغ الاستثمارات المالية المرصودة لبلوغ أهداف برنامج العمل المسطر في أفق سنة 2030 أزيد من 2,3 مليار درهم قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، ووزير التجهيز والماء، السيد نزار بركة، يوم الجمعة 28 أكتوبر2022 بالرشيدية، بالتوقيع على اتفاقية-إطار لعقد التدبير التشاركي للفرشة المائية لمحور مسكي-بودنيب. حضر مراسيم التوقيع، والي جهة درعة تافيلالت عامل إقليم الرشيدية ورئيس مجلس الجهة ورئيس الغرفة الفلاحية بالجهة والسلطات المحلية، وممثلي المؤسسات الإقليمية والمحلية، ومنتخبين وممثلي سكان واحات بودنيب والمجتمع المدني، ومسؤولين بالوزارتين. وتندرج هذه العقدة في إطار التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، في خطابه السامي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية الحادية عشرة، والذي دعا فيه حفظه الله، إلى المعالجة الجادة لإشكالية المياه، وإعطاء العناية الخاصة لترشيد استغلال المياه الجوفية والحفاظ على الفرشة المائية من خلال القطع مع جميع أشكال الهدر أو الاستغلال العشوائي والغير المسؤول لهذه المادة الحيوية ومضاعفة الجهود من أجل الاستخدام المسؤول والعقلاني للمياه.  كما يأتي هذا التوقيع تتويجا للمشاورات بين مختلف الشركاء المؤسساتيين المعنيين، وكذا مستعملي الماء من فلاحين ومستثمرين ومجتمع مدني. وتهدف هذه الاتفاقية إلى عقلنة استعمال الماء من خلال تأطير التوسعات الفلاحية المخصصة لزراعة النخيل بمحور مسكي-بودنيب للمحافظة على الموارد المائية الجوفية المتجددة بهذه المنطقة واستدامة الاستثمارات الفلاحية المرتبطة بها. وتندرج هذه الاتفاقية في إطار المخطط التوجيهي لتهيئة الموارد المائية بالحوض المائي كير-زيز-غريس لعقلنة استعمال المياه الجوفية لأغراض فلاحية.  تبلغ الاستثمارات المالية المرصودة لبلوغ أهداف برنامج العمل المسطر في أفق سنة 2030 أزيد من 2,3 مليار درهم، وستمكن من تدبير أمثل للطلب على الماء عبر إنجاز مشاريع مهيكلة لتعبئة الموارد المائية وإنجاز تجهيزات هيدروفلاحية عصرية ووضع معدات أوتوماتيكية لتتبع تطور مستوى الفرشة المائية، مع الحرص على وضع عدادات لتعزيز عملية مراقبة جلب المياه الجوفية، فضلا عن عملية التحسيس بأهمية ترشيد استعمالات المياه.  وستمكن هذه الإجراءات من تحسين تدبير الموارد المائية وحصر استعمالاتها في حدود حجم المياه الجوفية المتجددة للفرشة المعنية بهذه العقدة، حفاظا على حق الأجيال القادمة من هذه الموارد المائية وضمانا لاستدامة الاستثمارات الفلاحية المرتبطة بها.

1 نونبر 2022

الافتتاح الرسمي للدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب وزيارة مشاريع فلاحية ولجنة التوجيه الاستراتيجي للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان

​​​​ حفل افتتاح الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية على مستوى إقليم الرشدية انعقاد الدورة التاسعة للجنة التوجيه الاستراتيجي للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان(ANDZOA)   ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الخميس 27 أكتوبر 2022 في أرفود، الافتتاح الرسمي للدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب .«SIDATTES » وكان مرفوقا بوزيرة التغير المناخي والبيئة لدولة الإمارات العربية المتحدة ،السيدة مريم بنت محمد المهيري ،ووالي الجهة ، و رئيس مجلس الجهة، ورؤساء الغرف الفلاحية ،  والمهنيين ، والمنتخبين و عدد من المسؤولين في عدة قطاعات وزارية.   افتتاح الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب ترأس الوزير حفل افتتاح الملتقى الدولي للتمر بالمغرب الذي ينظم من27 إلى 30 أكتوبر 2022 في أرفود. تنظم هذه الدورة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، من قبل جمعية الملتقى الدولي للتمر بالمغرب(ASIDMA) ويعود الملتقى الدولي للتمر بالمغرب بعد سنتين من الغياب الناجم عن تعليق التظاهرات لأسباب صحية مرتبطة بوباء "كوفيد 19". وستنعقد هذه الدورة تحت شعار "التدبير المندمج للموارد الطبيعية: من أجل استدامة وتكيّف المنظومة الواحية".   تسلط هذه الدورة الضوء على الأهمية والدور الذي تلعبه الواحات والرهانات المتعلقة بالحفاظ على الموارد الطبيعية الضرورية لاستدامة هذه المجالات. وهي مناسبة أيضا لإبراز مكانة نخيل التمر الذي يشكل العمود الفقري لفلاحة الواحات. ينظم هذا الملتقى، الذي يمتد على مساحة 40 ألف متر مربع، حول عدة أقطاب. ويعد الملتقى الدولي للتمر، فضاءا مميزا للقاءات والتبادل بين الفاعلين في مجال نخيل التمر. ويهدف إلى تعزيز فلاحة الواحات وتطوير الشراكات بين الفاعلين المعنيين وخلق دينامية اقتصادية على مستوى الجهة. يعود تاريخ زراعة نخيل التمر في المغرب إلى قرون، وهي رافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للواحات المغربية. وقد مكن مخطط المغرب الأخضر، من خلال إعادة تموقع سلاسل الإنتاج كقاطرة للتنمية، من إبراز وتأكيد دور نخيل التمر في الحفاظ على الواحات وتنميتها.   في إطار مخطط المغرب الأخضر، شهدت السلسلة تطورا اقتصاديا وهيكليا كبيرا بفضل تنزيل عقد -برنامج 2010-2020 المبرم بين الدولة ومهنيي نخيل التمر. شهدت مساحة الأراضي الفلاحية المخصصة لنخيل التمر زيادة واضحة بنسبة 26 ٪، حيث انتقلت من 50000 هكتار في 2008-2009 إلى حوالي63000 هكتار في 2020-2021 وتضم بساتين النخيل الوطنية حاليًا حوالي 6 ملايين شجرة نخيل بفضل غرس 3 ملايين شتلة إضافية منذ سنة 2008. فيما يتعلق بالإنتاج، نسجل في 2020-2021، ارتفاعا بنسبة 66 ٪ مقارنة بموسم 2008-2009، بمتوسط ​​إنتاج قدره 149000 طن.   يهدف تنزيل استراتيجية "الجيل الأخضر 2020-2030" الجديدة، فيما يتعلق بتطوير سلسلة نخيل التمر، مواصلة إعادة تأهيل بساتين النخيل التقليدية وتوسيع المساحات المغروسة خارج بساتين النخيل بهدف غرس 5 ملايين شجرة نخيل في أفق 2030. وتتعلق الأهداف المحددة الأخرى بتحسين الإنتاجية، وتطوير التثمين، وزيادة الصادرات وتنويع الأسواق، وتحديث قنوات التوزيع والتسويق الداخلي، وتثمين المنتجات الثانوية لنخيل التمر. زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية   على هامش افتتاح الملتقى، قام الوزير بزيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية على مستوى إقليم الرشدية. على مستوى الجماعة الترابية أوفوس - إقليم الرشيدية، اطلع الوزير على تقدم برنامج الحماية من الحرائق وتهيئة وتأهيل الواحات المغربية للفترة 2022-.2024 بتكلفة إجمالية قدرها 724 مليون درهم، يتمحور البرنامج الوطني حول أربعة محاور تتمثل في تهيئة الواحات وحماية الواحات و تأهيل الواحات و تقوية قدرات العنصر البشري. في إطار الشطر الثاني من البرنامج، من المبرمج تهيئة حوالي 70 كلم من السواقي والخطارات وتوزيع أزيد من  630 الف من الفسائل وتنقية أزيد من 480 الف من أعشاش النخيل بالإضافة إلى بناء وتجهيز أبراج المراقبة ووحدات القرب للوقاية المدنية للتدخلات السريعة. كما سيتم تكوين ومواكبة التعاونيات الخدماتية والتنظيمات المهنية. تم إنجاز الشطر الأول من البرنامج للفترة 2009-2022 بالكامل. بمبلغ قدره57.8 مليون درهم، استهدف الشطر الأول واحات اوفوس وتنجداد وسكورة ومزكيطة واسرير وتيغمرت وتمنارت. من بين الإنجازات، تهيئة 45 كلم من المسالك داخل الواحات التقليدية وتجهيز الواحات بأزيد من 200 عمود إنارة بواسطة الألواح الشمسية و73 فوهة إطفاء بالإضافة إلى تنقية 570 هكتار من أعشاش النخيل وتوزيع 35 000 من الفسائل والأشجار المثمرة بالإضافة إلى ت تهيئة 30 كلم من السواقي والخطارات. بلغ عدد الحرائق المسجلة للفترة 2009-2022 2201 حريق أدى إلى تدمير 132444 شجرة نخيل. وفي إطار اليقظة والاشعار المبكر بالحرائق ووفق منظور "واحة ذكية"  SMART OASIS ، اطلع الوزير على نموذج لرصد الحرائق على مستوى واحة اوفوس كتجربة فريدة على مستوى الواحات المغربية يقوم على وضع كاميرات المراقبة مع الربط الاوتوماتيكي على ان يتم تقييمها أواخر صيف 2023 في افق تعميمها على باقي المجالات الواحاتية بالمملكة المغربية. على مستوى نفس الموقع، اطلع الوزير على تقدم مشروع تهيئة المدارات السقوية الذي يندرج في إطار برنامج الري الصغير والمتوسط(PMH) على مستوى حوض زيز. يهدف المشروع إلى تعزيز مرونة النظام البيئي للواحات المعنية، وتطعيم الفرشة المائية والحفاظ على المياه الجوفية. بتكلفة إجمالية قدرها 40 مليون درهم، يستفيد من هذا المشروع 69 مشروعًا على مساحة 2400 هكتار لصالح 14400 مستفيد. سيمكن من خلق 124 380 يوم عمل، وتحسين ظروف عيش الساكنة كما سيساهم في مكافحة التصحر. من بين مكونات المشروع، بناء سدين تحويليين مقطع الصفا وتاحينوست وبناء الشطر الأول لقناة تحويل مياه واد غريس إلى واد زيز ثم إلى ضاية السرج بمرزوكة وكذا حماية المدارات الفلاحية بالإضافة إلى بناء السواقي على طول 17 كلم. على مستوى الجماعة الترابية لأرفود، اطلع الوزير على تقدم البرنامج الجهوي لتقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية (PRDTS) لجهة درعة تافيلالت. يتعلق الأمر ب 700 مشروع تم تنفيذه أو قيد التنفيذ بقيمة 3.23 مليار درهم منها 20٪ من المشاريع المنجزة على مستوى إقليم الرشيدية. كما قام الوزير بزيارة منشآت فنية على المسلك القروي الرابط بين الطريق الوطنية رقم 13 وقصر ولاد الزهرة. بتكلفة إجمالية تفوق 11.87 مليون درهم، المشروع ممول من طرف صندوق التنمية القروية ويهدف الى فك العزلة عن عدة دواوير وتحسين ظروف عيش أزيد من1500 مستفيد وتقليص الفوارق الاجتماعية وتمكين الساكنة من الولوج إلى الخدمات الاجتماعية والاندماج في النسيج الاقتصادي وتسهيل تسويق منتجاتهم الفلاحية. من المتوقع أن يمكن من خلق 28000 يوم عمل. اجتماع لجنة التوجيه الاستراتيجي للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان من جهة أخرى، ترأس الوزير في أرفود، أشغال الدورة التاسعة للجنة التوجيه الاستراتيجي للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان بحضور السيد نزار بركة، وزير التجهيز والماء، والسيدة مباركة بوعيده، رئيسة جهة كلميم واد نون ورئيسة جمعية جهات المغرب والسيد اهرو أبرو رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت وأعضاء المجلس. خصصت أشغال المجلس لعرض النتائج والحصيلة المسجلة في إطار تنزيل استراتيجية تنمية مناطق الواحات وشجر الأركان للفترة 2012-2021 والتوجهات الاستراتيجية المستقبلية للوكالة وخطة العمل للفترة 2023-2025. في كلمته الافتتاحية، شدد الوزير على الإنجازات الكبيرة التي تم تحقيقها منذ عرض استراتيجية الوكالة أمام أنظار صاحب الجلالة، نصره الله، في أكتوبر 2013 بالرشيدية، بفضل إشراك وتعبئة كافة القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية والمنتخبين والمجتمع المدني. وقد مكنت هذه الجهود من تحسن معظم مؤشرات التنمية البشرية في مناطق الواحات والأركان، لا سيما خفض معدل الفقر وتحسين الولوج إلى البنية التحتية الأساسية.   كما أكد الوزير على أهمية التنسيق والاتقائية في العمل والتضامن بين مختلف الفاعلين في التنمية المجالية، تماشياً مع محاور النموذج التنموي الجديد (NMD)، لاسيما الشق المتعلق بالتشغيل وإدماج الشباب وضرورة المشاركة الكاملة للمرأة وإشراك مغاربة العالم. تأخذ الاستراتيجية الجديدة 2022-2030، التي تعدها الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، بعين الاعتبار توجهات النموذج التنموي الجديد والمشاريع الكبرى والاستراتيجيات الوطنية والتزامات المملكة على الصعيد الدولي، بهدف الارتقاء بمناطق الواحات والأركان إلى مستوى أعلى من التقدم.

31 أكتوبر 2022

ملفات الربط للمتصفح (cookies)

قد يتم اللجوء في إطار تحسين الخدمات إلى وضع ملفات ربط (cookies) على حاسوب المتصفح بغية تجميع إحصائيات حول استخدام الموقع الإلكتروني لوزارة hلفلاحة (الصفحات الأكثر زيارة، تواتر الولوج إلى الموقع، الخ). يتم الاحتفاظ بالإحصائيات الناتجة عن ملفات الربط لمدة سنتين.

من خلال استمراركم في تصفح هذا الموقع ،فإنكم تقبلون استخدام ملفات الربط (cookies)