تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الإنتاج المتوقع للتمور برسم الموسم الفلاحي 2023-2024

​​

  •  إنتاج 115 ألف طن من التمور للموسم الفلاحي 2023-2024 بزيادة 6,5٪ مقارنة بالموسم السابق بالرغم من الظروف المناخية الصعبة
  • مواصلة دينامية تطوير سلسلة نخيل التمرفي إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030

 

برسم الموسم الفلاحي 2023-2024، يقدر الإنتاج المتوقع للتمور ب 115 ألف طن، بزيادة حوالي 6,5% مقارنة بإنتاج الموسم الفلاحي 2022-2023 (108 آلاف طن). ويأتي هذا الإنتاج من مساحة منتجة قدرها 50,9 ألف هكتار.

على الرغم من الظروف المناخية الصعبة التي سادت خلال المراحل الرئيسية لنمو نخيل التمر فإن الزيادة في الإنتاج تتحقق بفضل بداية الإنتاج في الحقول الجديدة ، لا سيما بجهة الشرق.

 

على المستوى الجهوي، تعد جهة درعة-تافيلالت الجهة الرئيسية لإنتاج نخيل التمر، حيث تساهم بأكثر من 79% من الإنتاج الوطني للتمور بحجم 91 ألف طن. أما باقي الجهات؛ سوس-ماسة و الشرق وكلميم -واد نون، فتساهم معا بنسبة 21% من الإنتاج ، أي 24 ألف طن.

 

ويؤكد الأداء المسجل دخول سلسلة نخيل التمر في دينامية جديدة بفضل توقيع عقد-برنامج جديد يهدف إلى ترسيخ مكانتها داخل القطاع الفلاحي، خاصة في مناطق الواحات التي يمثل فيها النشاط الفلاحي الرئيسي.

بالفعل، في إطار تنزيل محوري استراتيجية الجيل الأخضر، تم التوقيع على عقد برنامج جديد في 4 ماي 2023 يحدد التزامات الفيدرالية البيمهنية المغربية للتمور"تمور المغرب" والدولة من أجل تنفيذ برنامج تنمية سلسلة نخيل التمر وحكامة تنظيمه المهني في أفق 2030.

تبلغ الميزانية الإجمالية لتنفيذ الإجراءات المنصوص عليها في هذا العقد-برنامج، خلال الفترة 2021-2030، حوالي7,47 مليار درهم، منها 3,6 مليار درهم كمساهمة من الفيدرالية البيمهنية المغربية للتمور و3,87 مليار درهم كمساهمة من الدولة.

يهدف الإطار الجديد لتنمية السلسلة إلى مواصلة إعادة تأهيل الواحات التقليدية وتوسيع الزراعات خارج الواحات. كما يطمح إلى تحسين الإنتاجية، وتوسيع وحدات التبريد والتعبئة والتحويل، وزيادة الصادرات وتنويع الأسواق.

 تشمل الأهداف المتوخى تحقيقها بحلول سنة 2030 بشكل أساسي ما يلي :

  • غرس خمسة ملايين نخلة، منها ثلاثة ملايين نخلة على مستوى الواحات التقليدية ؛
  • توسيع المساحة خارج الواحات التقليدية بمساحة 14000 هكتار لتصل إلى 21000 هكتار من خلال غرس 2 مليون فسيلة أنبوبية  ؛
  • تحسين الإنتاج ليصل إلى 300.000 طن؛
  • تحسين  معدل التلفيف ليصل إلى 50% مقارنة بـ 8% سنة 2020؛
  • تحسين معدل التحويل ليصل إلى 10٪ مقارنة ب 0.3٪ سنة 2020 ؛
  • ترويج الصادرات لتصل  إلى 70.000 طن مقارنة ب 3600 طن في 2020.

تجدر الإشارة إلى أن اقتصاد الواحات يعتمد أساسا على استغلال بساتين النخيل. ويساهم نشاط نخيل التمر بنسبة 20 إلى 60٪ في تكوين الدخل الفلاحي لأكثر من 1.5 مليون نسمة.

تبلغ المساحة التي يغطيها نخيل التمر على المستوى الوطني حوالي 67 ألف هكتار، بإجمالي ما يقارب 7.2 مليون نبتة، وهو ما يمثل حوالي 5.1% من تراث النخيل العالمي الذي يقدر بـ 1.3 مليون هكتار من أشجار النخيل.

 

زلزال 08 شتنبر 2023: زيارة ميدانية للمناطق الفلاحية المتضررة بالزلزال بإقليم ورزازات

  • زيارة ميدانية حول تأثير الزلزال على البنى التحتية والضيعات والمشاريع على مستوى الجماعات الترابية لتلوات وأيت زينب

 

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 30 شتنبر 2023، بزيارة ميدانية على مستوى الجماعات الترابية لتلوات وأيت زينب التابعة لإقليم ورزازات المتضررة من زلزال 8 شتنبر 2023، للوقوف على جسامة الأضرار التي طالت النشاط الفلاحي والبنايات والتجهيزات الهيدروفلاحية، والشروع في تنفيذ برنامج دعم الفلاحين المتضررين وتنشيط القطاع الفلاحي.

 

وتجدر الإشارة أن أضرار الزلزال قد شملت الجماعات الترابية للإقليم بمستويات متفاوتة وشملت دور السكن والتجهيزات الهيدروفلاحية والمسالك ووحدات التثمين والماشية ومآوي وحضائر تربية الماشية.

 

         

على مستوى وادي أونيلا وبالتحديد دوار أسكا التابع للجماعة الترابية لتلوات التي تعد من بين الجماعات الترابية الأكثر تضررا من هذه الكارثة الطبيعية، عاين الوزير الأضرار التي شملت المساكن وقنوات الري.  

ومن بين الأضرار التي خلفها الزلزال، جزء من ساقية دوار أسكا، مما أثر على سقي أهم المزروعات. ومن أجل تجاوز إشكالية التزويد بمياه الري، وضع المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورززات، بشكل استعجالي، رهن إشارة مستعملي مياه الري مضخات كهربائية للحفاظ على رصيد الأشجار المثمرة وتلبية احتياجات الزراعات الموسمية. وقد كانت فرصة للاطلاع على أهم المزروعات ونظم الري وأهم الإكراهات التي تواجه النشاط الفلاحي بوادي أونيلا.

 

وعلى مستوى دوار تيكيرت التابع للجماعة الترابية أيت زينب، حيث كانت الأضرار واضحة بدور السكن، عاين السيد الوزير حجم انهيار بعض المساكن بالدوار.

 

تجدر الإشارة إلى أن برنامج العمل يشمل مجالين، المجال الفلاحي والمجال الغابوي.

فيما يتعلق بالمجال الفلاحي، وبالنسبة للمحور الأول المتعلق بالبنية التحتية الفلاحية، يتعلق الأمر بضمان الولوج وفك العزلة على الضيعات والأراضي الفلاحية عبر استصلاح وإنشاء المسالك الفلاحية القروية وكذلك حماية الأراضي الزراعية من الانجراف عبر بناء الحواجز الصخرية بالإضافة إلى استصلاح دوائر الري الصغير والمتوسط واستصلاح السواقي وإنشاء وتجهيز نقط الماء. أما المحور الثاني المتعلق بالبنية التحتية الاقتصادية الفلاحية، يتعلق الأمر أساسا في إعادة تهيئة وبناء وتجهيز وحدات التثمين ومقرات التعاونيات، وإعادة تأهيل وبناء المجازر، وإعادة تأهيل الأسواق الأسبوعية والمحلية، فضلا عن تجهيز وتأهيل الحظائر والإسطبلات وملاجئ الحيوانات. أما بالنسبة للمحور الثالث، فيتعلق بإعادة بناء الرأس مال الفلاحي وإنعاش السلاسل الحيوانية من خلال إعادة تكوين الثروة الحيوانية (توزيع الحيوانات على المتضررين (وتوزيع أعلاف الماشية وإنجاز مشاريع الفلاحة التضامنية وغيرها من الأنشطة المدرة للدخل.

26 Feb 2024

زلزال 08 شتنبر 2023: زيارة ميدانية للمناطق الفلاحية المتضررة بالزلزال بإقليم ورزازات

  • زيارة ميدانية حول تأثير الزلزال على البنى التحتية والضيعات والمشاريع على مستوى الجماعات الترابية لتلوات وأيت زينب

 

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 30 شتنبر 2023، بزيارة ميدانية على مستوى الجماعات الترابية لتلوات وأيت زينب التابعة لإقليم ورزازات المتضررة من زلزال 8 شتنبر 2023، للوقوف على جسامة الأضرار التي طالت النشاط الفلاحي والبنايات والتجهيزات الهيدروفلاحية، والشروع في تنفيذ برنامج دعم الفلاحين المتضررين وتنشيط القطاع الفلاحي.

 

وتجدر الإشارة أن أضرار الزلزال قد شملت الجماعات الترابية للإقليم بمستويات متفاوتة وشملت دور السكن والتجهيزات الهيدروفلاحية والمسالك ووحدات التثمين والماشية ومآوي وحضائر تربية الماشية.

 

         

على مستوى وادي أونيلا وبالتحديد دوار أسكا التابع للجماعة الترابية لتلوات التي تعد من بين الجماعات الترابية الأكثر تضررا من هذه الكارثة الطبيعية، عاين الوزير الأضرار التي شملت المساكن وقنوات الري.  

ومن بين الأضرار التي خلفها الزلزال، جزء من ساقية دوار أسكا، مما أثر على سقي أهم المزروعات. ومن أجل تجاوز إشكالية التزويد بمياه الري، وضع المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورززات، بشكل استعجالي، رهن إشارة مستعملي مياه الري مضخات كهربائية للحفاظ على رصيد الأشجار المثمرة وتلبية احتياجات الزراعات الموسمية. وقد كانت فرصة للاطلاع على أهم المزروعات ونظم الري وأهم الإكراهات التي تواجه النشاط الفلاحي بوادي أونيلا.

 

وعلى مستوى دوار تيكيرت التابع للجماعة الترابية أيت زينب، حيث كانت الأضرار واضحة بدور السكن، عاين السيد الوزير حجم انهيار بعض المساكن بالدوار.

 

تجدر الإشارة إلى أن برنامج العمل يشمل مجالين، المجال الفلاحي والمجال الغابوي.

فيما يتعلق بالمجال الفلاحي، وبالنسبة للمحور الأول المتعلق بالبنية التحتية الفلاحية، يتعلق الأمر بضمان الولوج وفك العزلة على الضيعات والأراضي الفلاحية عبر استصلاح وإنشاء المسالك الفلاحية القروية وكذلك حماية الأراضي الزراعية من الانجراف عبر بناء الحواجز الصخرية بالإضافة إلى استصلاح دوائر الري الصغير والمتوسط واستصلاح السواقي وإنشاء وتجهيز نقط الماء. أما المحور الثاني المتعلق بالبنية التحتية الاقتصادية الفلاحية، يتعلق الأمر أساسا في إعادة تهيئة وبناء وتجهيز وحدات التثمين ومقرات التعاونيات، وإعادة تأهيل وبناء المجازر، وإعادة تأهيل الأسواق الأسبوعية والمحلية، فضلا عن تجهيز وتأهيل الحظائر والإسطبلات وملاجئ الحيوانات. أما بالنسبة للمحور الثالث، فيتعلق بإعادة بناء الرأس مال الفلاحي وإنعاش السلاسل الحيوانية من خلال إعادة تكوين الثروة الحيوانية (توزيع الحيوانات على المتضررين (وتوزيع أعلاف الماشية وإنجاز مشاريع الفلاحة التضامنية وغيرها من الأنشطة المدرة للدخل.

26 Feb 2024

افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب

  • يشكل الملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب مناسبة سنوية للوقوف عند الإنجازات في مجالات تنمية سلسلة الورد العطري وتثمينه.
  • زيارات ميدانية لمختلف المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأربعاء 26 ابريل 2023، افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب بقلعة مكونة بإقليم تنغير كما قام بزيارات ميدانية على هامش هذا الملتقى. وكان مرفوقا بعامل إقليم تنغير ورئيس جهة درعة-تافيلالت ورئيس المجلس الإقليمي لتنغير ورئيس الغرفة الفلاحية لدرعة-تافيلالت ورئيس غرفة الصناعة والتجارة والخدمات، ومهنيين ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب

تنظم الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبتنسيق مع عمالة إقليم تنغير إلى جانب شركاء محليين وجهويين ووطنيين ودوليين و تمتد هذه الدورة  الى غاية 29 ابريل، تحت شعار: '' استراتيجية الجيل الأخضر: سلسلة الورد العطري رافعة للتنمية المحلية".

يشكل الملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب مناسبة سنوية للتعريف بالهوية والموروث الثقافي المرتبطين بقلعة مكونة، إذ من المرتقب أن تستقطب هذه الدورة أزيد من 50 ألف زائر وزائرة من مختلف بقاع المملكة، إضافة إلى أنه فرصة للوقوف عند الإنجازات الهامة في مجال زراعة وتثمين الورد العطري في إطار استراتيجية الجيل الأخضر. وتساهم هذه السلسلة في إنعاش سوق الشغل وكذا تحقيق التنمية المستدامة بالمنطقة.

للإشارة فإن الملتقى يضم أزيد من 100 رواق وفضاء مؤسساتي وآخر خاص بسلسلة الورد العطري والمنتجات المجالية الأخرى، إضافة إلى الفضاء المخصص للآليات والمعدات الفلاحية.

ومن جهة أخرى، يضم برنامج هذه الدورة ندوات علمية وموائدَ مستديرة يؤطرها باحثون وأكاديميون وخبراء في مختلف المواضيع ذات الصلة بتنمية سلسلة الورد العطري لفائدة الفلاحين والمنضمات المهنية والمستثمرين، وأيضا أنشطة فنية متنوعة كما سيتم منح جوائز لصالح أفضل الضيعات الفلاحية ووحدات التثمين في منطقة مكونة.

زيارات ميدانية لمختلف المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري

على هامش الملتقى، قام الوزير بزيارات ميدانية للعديد من المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري.

على مستوى الجماعة الترابية آيت سدرات السهل الشرقية إقليم تنغير، قام الوزير بزيارة ضيعة فلاحية للورد تمتد على مساحة قدرها 20 هكتار مجهزة بنظام السقي بالتنقيط. بتكلفة اجمالية قدرها 2.4مليون درهم، يساهم هذا المشروع في خلق 6 وظائف دائمة بالإضافة إلى إحداث 2000 يوم عمل سنويا.

بهذه المناسبة، اطلع الوزير على المخطط الجهوي للجيل الأخضر على مستوى إقليم تنغير، وبرنامج اقتصاد مياه السقي، فضلا عن عرض حول سلسلة الورد العطري.

على مستوى الجماعة الترابية آيت سدرات السهل الشرقية، قام الوزير بزيارة وحدة للتقطير تابعة لتعاونية فلاحية مكونة من 7 أعضاء. بتكلفة إجمالية تبلغ 2 مليون درهم، تتوفر الوحدة على سعة للمعالجة تبلغ 5 طن في اليوم كما تسمح هذه الوحدة بخلق رقم معاملات قدره 4,8 مليون درهم بالإضافة إلى خلق 6 وظائف دائمة وخلق 2000 يوم عمل سنويا.

كما قام الوزير بزيارة دار الورد ووحدة تقطيرها. وتتمثل أهداف هذا المشروع في تعزيز تسويق الإنتاج وضمان مواكبة القرب للمهنيين فيما يتعلق بتقنيات الإنتاج والتطوير.

بعد ذلك، قام الوزير بتوزيع أدوات لتقطير الورد العطري لفائدة خمس تعاونيات فلاحية بمبلغ 500 ألف درهم، كما قام بزيارة مختبر لتحليل منتجات الورد.

26 Feb 2024

افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب

  • يشكل الملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب مناسبة سنوية للوقوف عند الإنجازات في مجالات تنمية سلسلة الورد العطري وتثمينه.
  • زيارات ميدانية لمختلف المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأربعاء 26 ابريل 2023، افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب بقلعة مكونة بإقليم تنغير كما قام بزيارات ميدانية على هامش هذا الملتقى. وكان مرفوقا بعامل إقليم تنغير ورئيس جهة درعة-تافيلالت ورئيس المجلس الإقليمي لتنغير ورئيس الغرفة الفلاحية لدرعة-تافيلالت ورئيس غرفة الصناعة والتجارة والخدمات، ومهنيين ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب

تنظم الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبتنسيق مع عمالة إقليم تنغير إلى جانب شركاء محليين وجهويين ووطنيين ودوليين و تمتد هذه الدورة  الى غاية 29 ابريل، تحت شعار: '' استراتيجية الجيل الأخضر: سلسلة الورد العطري رافعة للتنمية المحلية".

يشكل الملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب مناسبة سنوية للتعريف بالهوية والموروث الثقافي المرتبطين بقلعة مكونة، إذ من المرتقب أن تستقطب هذه الدورة أزيد من 50 ألف زائر وزائرة من مختلف بقاع المملكة، إضافة إلى أنه فرصة للوقوف عند الإنجازات الهامة في مجال زراعة وتثمين الورد العطري في إطار استراتيجية الجيل الأخضر. وتساهم هذه السلسلة في إنعاش سوق الشغل وكذا تحقيق التنمية المستدامة بالمنطقة.

للإشارة فإن الملتقى يضم أزيد من 100 رواق وفضاء مؤسساتي وآخر خاص بسلسلة الورد العطري والمنتجات المجالية الأخرى، إضافة إلى الفضاء المخصص للآليات والمعدات الفلاحية.

ومن جهة أخرى، يضم برنامج هذه الدورة ندوات علمية وموائدَ مستديرة يؤطرها باحثون وأكاديميون وخبراء في مختلف المواضيع ذات الصلة بتنمية سلسلة الورد العطري لفائدة الفلاحين والمنضمات المهنية والمستثمرين، وأيضا أنشطة فنية متنوعة كما سيتم منح جوائز لصالح أفضل الضيعات الفلاحية ووحدات التثمين في منطقة مكونة.

زيارات ميدانية لمختلف المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري

على هامش الملتقى، قام الوزير بزيارات ميدانية للعديد من المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري.

على مستوى الجماعة الترابية آيت سدرات السهل الشرقية إقليم تنغير، قام الوزير بزيارة ضيعة فلاحية للورد تمتد على مساحة قدرها 20 هكتار مجهزة بنظام السقي بالتنقيط. بتكلفة اجمالية قدرها 2.4مليون درهم، يساهم هذا المشروع في خلق 6 وظائف دائمة بالإضافة إلى إحداث 2000 يوم عمل سنويا.

بهذه المناسبة، اطلع الوزير على المخطط الجهوي للجيل الأخضر على مستوى إقليم تنغير، وبرنامج اقتصاد مياه السقي، فضلا عن عرض حول سلسلة الورد العطري.

على مستوى الجماعة الترابية آيت سدرات السهل الشرقية، قام الوزير بزيارة وحدة للتقطير تابعة لتعاونية فلاحية مكونة من 7 أعضاء. بتكلفة إجمالية تبلغ 2 مليون درهم، تتوفر الوحدة على سعة للمعالجة تبلغ 5 طن في اليوم كما تسمح هذه الوحدة بخلق رقم معاملات قدره 4,8 مليون درهم بالإضافة إلى خلق 6 وظائف دائمة وخلق 2000 يوم عمل سنويا.

كما قام الوزير بزيارة دار الورد ووحدة تقطيرها. وتتمثل أهداف هذا المشروع في تعزيز تسويق الإنتاج وضمان مواكبة القرب للمهنيين فيما يتعلق بتقنيات الإنتاج والتطوير.

بعد ذلك، قام الوزير بتوزيع أدوات لتقطير الورد العطري لفائدة خمس تعاونيات فلاحية بمبلغ 500 ألف درهم، كما قام بزيارة مختبر لتحليل منتجات الورد.

26 Feb 2024

الشباك الوحيد الالكتروني لصندوق التنمية الفلاحية

أطلقت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات "الشباك الوحيد الالكتروني" وهو منصة إلكترونية مخصصة لإيداع ملفات طلب الدعم الممنوح عبر صندوق التنمية الفلاحية.

 

26 Feb 2024

الشباك الوحيد الالكتروني لصندوق التنمية الفلاحية

أطلقت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات "الشباك الوحيد الالكتروني" وهو منصة إلكترونية مخصصة لإيداع ملفات طلب الدعم الممنوح عبر صندوق التنمية الفلاحية.

 

26 Feb 2024

الإنتاج المتوقع للتمور برسم الموسم الفلاحي 2023-2024

​​

  •  إنتاج 115 ألف طن من التمور للموسم الفلاحي 2023-2024 بزيادة 6,5٪ مقارنة بالموسم السابق بالرغم من الظروف المناخية الصعبة
  • مواصلة دينامية تطوير سلسلة نخيل التمرفي إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030

 

برسم الموسم الفلاحي 2023-2024، يقدر الإنتاج المتوقع للتمور ب 115 ألف طن، بزيادة حوالي 6,5% مقارنة بإنتاج الموسم الفلاحي 2022-2023 (108 آلاف طن). ويأتي هذا الإنتاج من مساحة منتجة قدرها 50,9 ألف هكتار.

على الرغم من الظروف المناخية الصعبة التي سادت خلال المراحل الرئيسية لنمو نخيل التمر فإن الزيادة في الإنتاج تتحقق بفضل بداية الإنتاج في الحقول الجديدة ، لا سيما بجهة الشرق.

 

على المستوى الجهوي، تعد جهة درعة-تافيلالت الجهة الرئيسية لإنتاج نخيل التمر، حيث تساهم بأكثر من 79% من الإنتاج الوطني للتمور بحجم 91 ألف طن. أما باقي الجهات؛ سوس-ماسة و الشرق وكلميم -واد نون، فتساهم معا بنسبة 21% من الإنتاج ، أي 24 ألف طن.

 

ويؤكد الأداء المسجل دخول سلسلة نخيل التمر في دينامية جديدة بفضل توقيع عقد-برنامج جديد يهدف إلى ترسيخ مكانتها داخل القطاع الفلاحي، خاصة في مناطق الواحات التي يمثل فيها النشاط الفلاحي الرئيسي.

بالفعل، في إطار تنزيل محوري استراتيجية الجيل الأخضر، تم التوقيع على عقد برنامج جديد في 4 ماي 2023 يحدد التزامات الفيدرالية البيمهنية المغربية للتمور"تمور المغرب" والدولة من أجل تنفيذ برنامج تنمية سلسلة نخيل التمر وحكامة تنظيمه المهني في أفق 2030.

تبلغ الميزانية الإجمالية لتنفيذ الإجراءات المنصوص عليها في هذا العقد-برنامج، خلال الفترة 2021-2030، حوالي7,47 مليار درهم، منها 3,6 مليار درهم كمساهمة من الفيدرالية البيمهنية المغربية للتمور و3,87 مليار درهم كمساهمة من الدولة.

يهدف الإطار الجديد لتنمية السلسلة إلى مواصلة إعادة تأهيل الواحات التقليدية وتوسيع الزراعات خارج الواحات. كما يطمح إلى تحسين الإنتاجية، وتوسيع وحدات التبريد والتعبئة والتحويل، وزيادة الصادرات وتنويع الأسواق.

 تشمل الأهداف المتوخى تحقيقها بحلول سنة 2030 بشكل أساسي ما يلي :

  • غرس خمسة ملايين نخلة، منها ثلاثة ملايين نخلة على مستوى الواحات التقليدية ؛
  • توسيع المساحة خارج الواحات التقليدية بمساحة 14000 هكتار لتصل إلى 21000 هكتار من خلال غرس 2 مليون فسيلة أنبوبية  ؛
  • تحسين الإنتاج ليصل إلى 300.000 طن؛
  • تحسين  معدل التلفيف ليصل إلى 50% مقارنة بـ 8% سنة 2020؛
  • تحسين معدل التحويل ليصل إلى 10٪ مقارنة ب 0.3٪ سنة 2020 ؛
  • ترويج الصادرات لتصل  إلى 70.000 طن مقارنة ب 3600 طن في 2020.

تجدر الإشارة إلى أن اقتصاد الواحات يعتمد أساسا على استغلال بساتين النخيل. ويساهم نشاط نخيل التمر بنسبة 20 إلى 60٪ في تكوين الدخل الفلاحي لأكثر من 1.5 مليون نسمة.

تبلغ المساحة التي يغطيها نخيل التمر على المستوى الوطني حوالي 67 ألف هكتار، بإجمالي ما يقارب 7.2 مليون نبتة، وهو ما يمثل حوالي 5.1% من تراث النخيل العالمي الذي يقدر بـ 1.3 مليون هكتار من أشجار النخيل.

 

26 Feb 2024

الإنتاج المتوقع للتمور برسم الموسم الفلاحي 2023-2024

​​

  •  إنتاج 115 ألف طن من التمور للموسم الفلاحي 2023-2024 بزيادة 6,5٪ مقارنة بالموسم السابق بالرغم من الظروف المناخية الصعبة
  • مواصلة دينامية تطوير سلسلة نخيل التمرفي إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030

 

برسم الموسم الفلاحي 2023-2024، يقدر الإنتاج المتوقع للتمور ب 115 ألف طن، بزيادة حوالي 6,5% مقارنة بإنتاج الموسم الفلاحي 2022-2023 (108 آلاف طن). ويأتي هذا الإنتاج من مساحة منتجة قدرها 50,9 ألف هكتار.

على الرغم من الظروف المناخية الصعبة التي سادت خلال المراحل الرئيسية لنمو نخيل التمر فإن الزيادة في الإنتاج تتحقق بفضل بداية الإنتاج في الحقول الجديدة ، لا سيما بجهة الشرق.

 

على المستوى الجهوي، تعد جهة درعة-تافيلالت الجهة الرئيسية لإنتاج نخيل التمر، حيث تساهم بأكثر من 79% من الإنتاج الوطني للتمور بحجم 91 ألف طن. أما باقي الجهات؛ سوس-ماسة و الشرق وكلميم -واد نون، فتساهم معا بنسبة 21% من الإنتاج ، أي 24 ألف طن.

 

ويؤكد الأداء المسجل دخول سلسلة نخيل التمر في دينامية جديدة بفضل توقيع عقد-برنامج جديد يهدف إلى ترسيخ مكانتها داخل القطاع الفلاحي، خاصة في مناطق الواحات التي يمثل فيها النشاط الفلاحي الرئيسي.

بالفعل، في إطار تنزيل محوري استراتيجية الجيل الأخضر، تم التوقيع على عقد برنامج جديد في 4 ماي 2023 يحدد التزامات الفيدرالية البيمهنية المغربية للتمور"تمور المغرب" والدولة من أجل تنفيذ برنامج تنمية سلسلة نخيل التمر وحكامة تنظيمه المهني في أفق 2030.

تبلغ الميزانية الإجمالية لتنفيذ الإجراءات المنصوص عليها في هذا العقد-برنامج، خلال الفترة 2021-2030، حوالي7,47 مليار درهم، منها 3,6 مليار درهم كمساهمة من الفيدرالية البيمهنية المغربية للتمور و3,87 مليار درهم كمساهمة من الدولة.

يهدف الإطار الجديد لتنمية السلسلة إلى مواصلة إعادة تأهيل الواحات التقليدية وتوسيع الزراعات خارج الواحات. كما يطمح إلى تحسين الإنتاجية، وتوسيع وحدات التبريد والتعبئة والتحويل، وزيادة الصادرات وتنويع الأسواق.

 تشمل الأهداف المتوخى تحقيقها بحلول سنة 2030 بشكل أساسي ما يلي :

  • غرس خمسة ملايين نخلة، منها ثلاثة ملايين نخلة على مستوى الواحات التقليدية ؛
  • توسيع المساحة خارج الواحات التقليدية بمساحة 14000 هكتار لتصل إلى 21000 هكتار من خلال غرس 2 مليون فسيلة أنبوبية  ؛
  • تحسين الإنتاج ليصل إلى 300.000 طن؛
  • تحسين  معدل التلفيف ليصل إلى 50% مقارنة بـ 8% سنة 2020؛
  • تحسين معدل التحويل ليصل إلى 10٪ مقارنة ب 0.3٪ سنة 2020 ؛
  • ترويج الصادرات لتصل  إلى 70.000 طن مقارنة ب 3600 طن في 2020.

تجدر الإشارة إلى أن اقتصاد الواحات يعتمد أساسا على استغلال بساتين النخيل. ويساهم نشاط نخيل التمر بنسبة 20 إلى 60٪ في تكوين الدخل الفلاحي لأكثر من 1.5 مليون نسمة.

تبلغ المساحة التي يغطيها نخيل التمر على المستوى الوطني حوالي 67 ألف هكتار، بإجمالي ما يقارب 7.2 مليون نبتة، وهو ما يمثل حوالي 5.1% من تراث النخيل العالمي الذي يقدر بـ 1.3 مليون هكتار من أشجار النخيل.

 

26 Feb 2024

افتتاح الدورة الثانية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب في أرفود

  • افتتاح الدورة الثانية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب
  • زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية على مستوى إقليم الرشدية

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الثلاثاء 03 أكتوبر 2023 في أرفود، الافتتاح الرسمي للدورة الثانية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، من قبل جمعية الملتقى الدولي للتمر بالمغرب. وكان مرفوقا بوالي جهة درعة تافيلالت، عامل إقليم الرشيدية، ورئيس مجلس الجهة، ورؤساء الغرف الفلاحية، ومهنيين، ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

 

افتتاح الدورة الثانية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب

 

ترأس الوزير حفل افتتاح الملتقى الدولي للتمر بالمغرب الذي ينظم من 03 إلى 08 أكتوبر 2023 في أرفود، حيث تم تمديد الملتقى ليتواصل لمدة 6 أيام بدل 4 أيام المعتمدة في السابق.

 

تنظم هذه الدورة تحت شعار "الجيل الأخضر: آفاق جديدة لتنمية النخيل واستدامة الواحات"، وتسلط هذه االضوء على أهمية سلسلة نخيل التمر في استدامة مناطق الواحات، وإمكانيات تنميتها في أفق سنة 2030 في سياق التحولات المناخية.

 

ينظم هذا الملتقى، الذي يمتد على مساحة 40 ألف متر مربع، حول سبعة أقطاب، ويشارك فيه حوالي 230 عارض من بين الفاعلين الأساسيين في هذه السلسلة. ويعد الملتقى الدولي للتمر فضاء مميزا للقاءات والتبادل بين الفاعلين في مجال نخيل التمر، وفضاء لعرض وتسويق المنتوجات. ويهدف الملتقى إلى تعزيز فلاحة الواحات وتطوير الشراكات بين الفاعلين المعنيين وخلق دينامية اقتصادية على مستوى الجهة.

يعود تاريخ زراعة نخيل التمر في المغرب إلى قرون، وهي رافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للواحات المغربية. باعتبارها من بين السلاسل الفلاحية الأساسية ضمن استراتيجية الجيل الأخضر، شكّلت تنمية سلسلة نخيل التمر موضوع عقد برنامج جديد بين الدولة والفيدرالية البيمهنية المغربية للتمور، للفترة 2021 - 2030.

 

يحدد عقد البرنامج الإطار العام المتعلق بتنفيذ استراتيجية الجيل الأخضر لتنمية سلسلة نخيل التمر في أفق 2030. بمبلغ مالي بحوالي 7.5 مليار درهم، يتضمن البرنامج غرس 5 ملايين نخلة، ضمنها 3 ملايين نخلة على مستوى الواحات التقليدية، و 2 ملايين نخلة على مستوى مناطق توسيع الواحات الحديثة. كما يضم برامج لتشجيع المقاولة لدى الشباب والتعاونيات المقاولاتية، وتحسين الإنتاجية ومعدل التخزين والتحويل، وتحديث شبكة التوزيع والتسويق وترويج الصادرات.

يؤكد الملتقى الدولي للتمر بالمغرب مرة أخرى جاذبيته للمهنيين والزوار القادمين من الداخل ومن العديد من البلدان، ومن المتوقع أن يستقطب أكثر من 90 ألف زائر.

 

زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية

على هامش الملتقى، قام الوزير بزيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية على مستوى إقليم الرشيدية.

بالجماعة الترابية عرب صباح زيز، قام الوزير بتدشين منشأة الفنية على واد زيز ومنشأة فنية لقناة الري على الطريق الرابط بين الطريق الوطنية رقم 17 وأولاد زهرة. تندرج هذه المنشآت في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في العالم القروي وتهدف إلى فك العزلة عن الساكنة وخلق فرص الشغل وتمكين الساكنة من الولوج إلى الخدمات الاجتماعية والإدارية ووصول المنتجات ا الفلاحية إلى الأسواق. سيستفيد من هذا المشروع 1511 مستفيدا وسيمكن من فك العزلة عن دواوير أولاد زهرة ودراوة ومزكيدة.

على مستوى الجماعة الترابية وادي النعام، قام الوزير بتدشين المأخذ المائي لواحة قدوسة في بودنيب، المنجز في إطار مشروع تنمية الري وتكييف الزراعة المسقية مع التغيرات المناخية بسافلة سد قدوسة. بتكلفة اجمالية  بحوالي  3.2 مليون درهم، يهدف المشروع إلى تنمية زراعة مسقية منتجة ومستدامة، وتحسين ظروف عيش الساكنة ومداخيلهم، فضلا عن تكييف أراضي الواحات مع التغيرات المناخية وتعزيز التنمية المحلية المندمجة. سيمكن هذا المشروع من ري واحة قدوسة التقليدية على مساحة 90 هكتار انطلاقا من سد قدوسة. يتضمن المشروع إعادة تأهيل الساقية الرئيسية قدوسة على طول 2.600 متر وبناء وتجهيز مأخذ مائي بصبيب 81 لتر في الثانية. وسيستفيد من هذا المشروع 1200 مستفيد.

كما قام الوزير بتدشين الضيعة التجريبية الجديدة للمعهد الوطني للبحث الزراعي بالرشيدية. تقع هذه الضيعة التجريبية الجديدة على بعد 13 كلم من الرشيدية على الطريق الوطنية رقم13 بين مكناس والريصاني، وتمتد على مساحة إجمالية قدرها 20 هكتارا. بتكلفة إجمالية قدرها 30 مليون درهم، يعد هذا المشروع منصة حقيقية للبحث والعرض ونقل التكنولوجيا. وسيضم المجموعة الوراثية لنخيل التمر (453 صنفا وطنيا وأصنافا دولية) ومجموعة من الأنواع الرعوية بالإضافة إلى مباني ومعدات لتربية الماشية.

26 Feb 2024

افتتاح الدورة الثانية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب في أرفود

  • افتتاح الدورة الثانية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب
  • زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية على مستوى إقليم الرشدية

 

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الثلاثاء 03 أكتوبر 2023 في أرفود، الافتتاح الرسمي للدورة الثانية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، من قبل جمعية الملتقى الدولي للتمر بالمغرب. وكان مرفوقا بوالي جهة درعة تافيلالت، عامل إقليم الرشيدية، ورئيس مجلس الجهة، ورؤساء الغرف الفلاحية، ومهنيين، ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

 

افتتاح الدورة الثانية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب

 

ترأس الوزير حفل افتتاح الملتقى الدولي للتمر بالمغرب الذي ينظم من 03 إلى 08 أكتوبر 2023 في أرفود، حيث تم تمديد الملتقى ليتواصل لمدة 6 أيام بدل 4 أيام المعتمدة في السابق.

 

تنظم هذه الدورة تحت شعار "الجيل الأخضر: آفاق جديدة لتنمية النخيل واستدامة الواحات"، وتسلط هذه االضوء على أهمية سلسلة نخيل التمر في استدامة مناطق الواحات، وإمكانيات تنميتها في أفق سنة 2030 في سياق التحولات المناخية.

 

ينظم هذا الملتقى، الذي يمتد على مساحة 40 ألف متر مربع، حول سبعة أقطاب، ويشارك فيه حوالي 230 عارض من بين الفاعلين الأساسيين في هذه السلسلة. ويعد الملتقى الدولي للتمر فضاء مميزا للقاءات والتبادل بين الفاعلين في مجال نخيل التمر، وفضاء لعرض وتسويق المنتوجات. ويهدف الملتقى إلى تعزيز فلاحة الواحات وتطوير الشراكات بين الفاعلين المعنيين وخلق دينامية اقتصادية على مستوى الجهة.

يعود تاريخ زراعة نخيل التمر في المغرب إلى قرون، وهي رافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للواحات المغربية. باعتبارها من بين السلاسل الفلاحية الأساسية ضمن استراتيجية الجيل الأخضر، شكّلت تنمية سلسلة نخيل التمر موضوع عقد برنامج جديد بين الدولة والفيدرالية البيمهنية المغربية للتمور، للفترة 2021 - 2030.

 

يحدد عقد البرنامج الإطار العام المتعلق بتنفيذ استراتيجية الجيل الأخضر لتنمية سلسلة نخيل التمر في أفق 2030. بمبلغ مالي بحوالي 7.5 مليار درهم، يتضمن البرنامج غرس 5 ملايين نخلة، ضمنها 3 ملايين نخلة على مستوى الواحات التقليدية، و 2 ملايين نخلة على مستوى مناطق توسيع الواحات الحديثة. كما يضم برامج لتشجيع المقاولة لدى الشباب والتعاونيات المقاولاتية، وتحسين الإنتاجية ومعدل التخزين والتحويل، وتحديث شبكة التوزيع والتسويق وترويج الصادرات.

يؤكد الملتقى الدولي للتمر بالمغرب مرة أخرى جاذبيته للمهنيين والزوار القادمين من الداخل ومن العديد من البلدان، ومن المتوقع أن يستقطب أكثر من 90 ألف زائر.

 

زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية

على هامش الملتقى، قام الوزير بزيارة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية على مستوى إقليم الرشيدية.

بالجماعة الترابية عرب صباح زيز، قام الوزير بتدشين منشأة الفنية على واد زيز ومنشأة فنية لقناة الري على الطريق الرابط بين الطريق الوطنية رقم 17 وأولاد زهرة. تندرج هذه المنشآت في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في العالم القروي وتهدف إلى فك العزلة عن الساكنة وخلق فرص الشغل وتمكين الساكنة من الولوج إلى الخدمات الاجتماعية والإدارية ووصول المنتجات ا الفلاحية إلى الأسواق. سيستفيد من هذا المشروع 1511 مستفيدا وسيمكن من فك العزلة عن دواوير أولاد زهرة ودراوة ومزكيدة.

على مستوى الجماعة الترابية وادي النعام، قام الوزير بتدشين المأخذ المائي لواحة قدوسة في بودنيب، المنجز في إطار مشروع تنمية الري وتكييف الزراعة المسقية مع التغيرات المناخية بسافلة سد قدوسة. بتكلفة اجمالية  بحوالي  3.2 مليون درهم، يهدف المشروع إلى تنمية زراعة مسقية منتجة ومستدامة، وتحسين ظروف عيش الساكنة ومداخيلهم، فضلا عن تكييف أراضي الواحات مع التغيرات المناخية وتعزيز التنمية المحلية المندمجة. سيمكن هذا المشروع من ري واحة قدوسة التقليدية على مساحة 90 هكتار انطلاقا من سد قدوسة. يتضمن المشروع إعادة تأهيل الساقية الرئيسية قدوسة على طول 2.600 متر وبناء وتجهيز مأخذ مائي بصبيب 81 لتر في الثانية. وسيستفيد من هذا المشروع 1200 مستفيد.

كما قام الوزير بتدشين الضيعة التجريبية الجديدة للمعهد الوطني للبحث الزراعي بالرشيدية. تقع هذه الضيعة التجريبية الجديدة على بعد 13 كلم من الرشيدية على الطريق الوطنية رقم13 بين مكناس والريصاني، وتمتد على مساحة إجمالية قدرها 20 هكتارا. بتكلفة إجمالية قدرها 30 مليون درهم، يعد هذا المشروع منصة حقيقية للبحث والعرض ونقل التكنولوجيا. وسيضم المجموعة الوراثية لنخيل التمر (453 صنفا وطنيا وأصنافا دولية) ومجموعة من الأنواع الرعوية بالإضافة إلى مباني ومعدات لتربية الماشية.

26 Feb 2024

زلزال 08 شتنبر 2023: زيارة ميدانية للمناطق الفلاحية المتضررة بالزلزال بإقليم ورزازات

  • زيارة ميدانية حول تأثير الزلزال على البنى التحتية والضيعات والمشاريع على مستوى الجماعات الترابية لتلوات وأيت زينب

 

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 30 شتنبر 2023، بزيارة ميدانية على مستوى الجماعات الترابية لتلوات وأيت زينب التابعة لإقليم ورزازات المتضررة من زلزال 8 شتنبر 2023، للوقوف على جسامة الأضرار التي طالت النشاط الفلاحي والبنايات والتجهيزات الهيدروفلاحية، والشروع في تنفيذ برنامج دعم الفلاحين المتضررين وتنشيط القطاع الفلاحي.

 

وتجدر الإشارة أن أضرار الزلزال قد شملت الجماعات الترابية للإقليم بمستويات متفاوتة وشملت دور السكن والتجهيزات الهيدروفلاحية والمسالك ووحدات التثمين والماشية ومآوي وحضائر تربية الماشية.

 

         

على مستوى وادي أونيلا وبالتحديد دوار أسكا التابع للجماعة الترابية لتلوات التي تعد من بين الجماعات الترابية الأكثر تضررا من هذه الكارثة الطبيعية، عاين الوزير الأضرار التي شملت المساكن وقنوات الري.  

ومن بين الأضرار التي خلفها الزلزال، جزء من ساقية دوار أسكا، مما أثر على سقي أهم المزروعات. ومن أجل تجاوز إشكالية التزويد بمياه الري، وضع المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورززات، بشكل استعجالي، رهن إشارة مستعملي مياه الري مضخات كهربائية للحفاظ على رصيد الأشجار المثمرة وتلبية احتياجات الزراعات الموسمية. وقد كانت فرصة للاطلاع على أهم المزروعات ونظم الري وأهم الإكراهات التي تواجه النشاط الفلاحي بوادي أونيلا.

 

وعلى مستوى دوار تيكيرت التابع للجماعة الترابية أيت زينب، حيث كانت الأضرار واضحة بدور السكن، عاين السيد الوزير حجم انهيار بعض المساكن بالدوار.

 

تجدر الإشارة إلى أن برنامج العمل يشمل مجالين، المجال الفلاحي والمجال الغابوي.

فيما يتعلق بالمجال الفلاحي، وبالنسبة للمحور الأول المتعلق بالبنية التحتية الفلاحية، يتعلق الأمر بضمان الولوج وفك العزلة على الضيعات والأراضي الفلاحية عبر استصلاح وإنشاء المسالك الفلاحية القروية وكذلك حماية الأراضي الزراعية من الانجراف عبر بناء الحواجز الصخرية بالإضافة إلى استصلاح دوائر الري الصغير والمتوسط واستصلاح السواقي وإنشاء وتجهيز نقط الماء. أما المحور الثاني المتعلق بالبنية التحتية الاقتصادية الفلاحية، يتعلق الأمر أساسا في إعادة تهيئة وبناء وتجهيز وحدات التثمين ومقرات التعاونيات، وإعادة تأهيل وبناء المجازر، وإعادة تأهيل الأسواق الأسبوعية والمحلية، فضلا عن تجهيز وتأهيل الحظائر والإسطبلات وملاجئ الحيوانات. أما بالنسبة للمحور الثالث، فيتعلق بإعادة بناء الرأس مال الفلاحي وإنعاش السلاسل الحيوانية من خلال إعادة تكوين الثروة الحيوانية (توزيع الحيوانات على المتضررين (وتوزيع أعلاف الماشية وإنجاز مشاريع الفلاحة التضامنية وغيرها من الأنشطة المدرة للدخل.

26 Feb 2024

زلزال 08 شتنبر 2023: زيارة ميدانية للمناطق الفلاحية المتضررة بالزلزال بإقليم ورزازات

  • زيارة ميدانية حول تأثير الزلزال على البنى التحتية والضيعات والمشاريع على مستوى الجماعات الترابية لتلوات وأيت زينب

 

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم السبت 30 شتنبر 2023، بزيارة ميدانية على مستوى الجماعات الترابية لتلوات وأيت زينب التابعة لإقليم ورزازات المتضررة من زلزال 8 شتنبر 2023، للوقوف على جسامة الأضرار التي طالت النشاط الفلاحي والبنايات والتجهيزات الهيدروفلاحية، والشروع في تنفيذ برنامج دعم الفلاحين المتضررين وتنشيط القطاع الفلاحي.

 

وتجدر الإشارة أن أضرار الزلزال قد شملت الجماعات الترابية للإقليم بمستويات متفاوتة وشملت دور السكن والتجهيزات الهيدروفلاحية والمسالك ووحدات التثمين والماشية ومآوي وحضائر تربية الماشية.

 

         

على مستوى وادي أونيلا وبالتحديد دوار أسكا التابع للجماعة الترابية لتلوات التي تعد من بين الجماعات الترابية الأكثر تضررا من هذه الكارثة الطبيعية، عاين الوزير الأضرار التي شملت المساكن وقنوات الري.  

ومن بين الأضرار التي خلفها الزلزال، جزء من ساقية دوار أسكا، مما أثر على سقي أهم المزروعات. ومن أجل تجاوز إشكالية التزويد بمياه الري، وضع المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورززات، بشكل استعجالي، رهن إشارة مستعملي مياه الري مضخات كهربائية للحفاظ على رصيد الأشجار المثمرة وتلبية احتياجات الزراعات الموسمية. وقد كانت فرصة للاطلاع على أهم المزروعات ونظم الري وأهم الإكراهات التي تواجه النشاط الفلاحي بوادي أونيلا.

 

وعلى مستوى دوار تيكيرت التابع للجماعة الترابية أيت زينب، حيث كانت الأضرار واضحة بدور السكن، عاين السيد الوزير حجم انهيار بعض المساكن بالدوار.

 

تجدر الإشارة إلى أن برنامج العمل يشمل مجالين، المجال الفلاحي والمجال الغابوي.

فيما يتعلق بالمجال الفلاحي، وبالنسبة للمحور الأول المتعلق بالبنية التحتية الفلاحية، يتعلق الأمر بضمان الولوج وفك العزلة على الضيعات والأراضي الفلاحية عبر استصلاح وإنشاء المسالك الفلاحية القروية وكذلك حماية الأراضي الزراعية من الانجراف عبر بناء الحواجز الصخرية بالإضافة إلى استصلاح دوائر الري الصغير والمتوسط واستصلاح السواقي وإنشاء وتجهيز نقط الماء. أما المحور الثاني المتعلق بالبنية التحتية الاقتصادية الفلاحية، يتعلق الأمر أساسا في إعادة تهيئة وبناء وتجهيز وحدات التثمين ومقرات التعاونيات، وإعادة تأهيل وبناء المجازر، وإعادة تأهيل الأسواق الأسبوعية والمحلية، فضلا عن تجهيز وتأهيل الحظائر والإسطبلات وملاجئ الحيوانات. أما بالنسبة للمحور الثالث، فيتعلق بإعادة بناء الرأس مال الفلاحي وإنعاش السلاسل الحيوانية من خلال إعادة تكوين الثروة الحيوانية (توزيع الحيوانات على المتضررين (وتوزيع أعلاف الماشية وإنجاز مشاريع الفلاحة التضامنية وغيرها من الأنشطة المدرة للدخل.

26 Feb 2024

افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب

  • يشكل الملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب مناسبة سنوية للوقوف عند الإنجازات في مجالات تنمية سلسلة الورد العطري وتثمينه.
  • زيارات ميدانية لمختلف المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأربعاء 26 ابريل 2023، افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب بقلعة مكونة بإقليم تنغير كما قام بزيارات ميدانية على هامش هذا الملتقى. وكان مرفوقا بعامل إقليم تنغير ورئيس جهة درعة-تافيلالت ورئيس المجلس الإقليمي لتنغير ورئيس الغرفة الفلاحية لدرعة-تافيلالت ورئيس غرفة الصناعة والتجارة والخدمات، ومهنيين ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب

تنظم الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبتنسيق مع عمالة إقليم تنغير إلى جانب شركاء محليين وجهويين ووطنيين ودوليين و تمتد هذه الدورة  الى غاية 29 ابريل، تحت شعار: '' استراتيجية الجيل الأخضر: سلسلة الورد العطري رافعة للتنمية المحلية".

يشكل الملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب مناسبة سنوية للتعريف بالهوية والموروث الثقافي المرتبطين بقلعة مكونة، إذ من المرتقب أن تستقطب هذه الدورة أزيد من 50 ألف زائر وزائرة من مختلف بقاع المملكة، إضافة إلى أنه فرصة للوقوف عند الإنجازات الهامة في مجال زراعة وتثمين الورد العطري في إطار استراتيجية الجيل الأخضر. وتساهم هذه السلسلة في إنعاش سوق الشغل وكذا تحقيق التنمية المستدامة بالمنطقة.

للإشارة فإن الملتقى يضم أزيد من 100 رواق وفضاء مؤسساتي وآخر خاص بسلسلة الورد العطري والمنتجات المجالية الأخرى، إضافة إلى الفضاء المخصص للآليات والمعدات الفلاحية.

ومن جهة أخرى، يضم برنامج هذه الدورة ندوات علمية وموائدَ مستديرة يؤطرها باحثون وأكاديميون وخبراء في مختلف المواضيع ذات الصلة بتنمية سلسلة الورد العطري لفائدة الفلاحين والمنضمات المهنية والمستثمرين، وأيضا أنشطة فنية متنوعة كما سيتم منح جوائز لصالح أفضل الضيعات الفلاحية ووحدات التثمين في منطقة مكونة.

زيارات ميدانية لمختلف المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري

على هامش الملتقى، قام الوزير بزيارات ميدانية للعديد من المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري.

على مستوى الجماعة الترابية آيت سدرات السهل الشرقية إقليم تنغير، قام الوزير بزيارة ضيعة فلاحية للورد تمتد على مساحة قدرها 20 هكتار مجهزة بنظام السقي بالتنقيط. بتكلفة اجمالية قدرها 2.4مليون درهم، يساهم هذا المشروع في خلق 6 وظائف دائمة بالإضافة إلى إحداث 2000 يوم عمل سنويا.

بهذه المناسبة، اطلع الوزير على المخطط الجهوي للجيل الأخضر على مستوى إقليم تنغير، وبرنامج اقتصاد مياه السقي، فضلا عن عرض حول سلسلة الورد العطري.

على مستوى الجماعة الترابية آيت سدرات السهل الشرقية، قام الوزير بزيارة وحدة للتقطير تابعة لتعاونية فلاحية مكونة من 7 أعضاء. بتكلفة إجمالية تبلغ 2 مليون درهم، تتوفر الوحدة على سعة للمعالجة تبلغ 5 طن في اليوم كما تسمح هذه الوحدة بخلق رقم معاملات قدره 4,8 مليون درهم بالإضافة إلى خلق 6 وظائف دائمة وخلق 2000 يوم عمل سنويا.

كما قام الوزير بزيارة دار الورد ووحدة تقطيرها. وتتمثل أهداف هذا المشروع في تعزيز تسويق الإنتاج وضمان مواكبة القرب للمهنيين فيما يتعلق بتقنيات الإنتاج والتطوير.

بعد ذلك، قام الوزير بتوزيع أدوات لتقطير الورد العطري لفائدة خمس تعاونيات فلاحية بمبلغ 500 ألف درهم، كما قام بزيارة مختبر لتحليل منتجات الورد.

26 Feb 2024

افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب

  • يشكل الملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب مناسبة سنوية للوقوف عند الإنجازات في مجالات تنمية سلسلة الورد العطري وتثمينه.
  • زيارات ميدانية لمختلف المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الأربعاء 26 ابريل 2023، افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب بقلعة مكونة بإقليم تنغير كما قام بزيارات ميدانية على هامش هذا الملتقى. وكان مرفوقا بعامل إقليم تنغير ورئيس جهة درعة-تافيلالت ورئيس المجلس الإقليمي لتنغير ورئيس الغرفة الفلاحية لدرعة-تافيلالت ورئيس غرفة الصناعة والتجارة والخدمات، ومهنيين ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

افتتاح الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب

تنظم الدورة 58 للملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبتنسيق مع عمالة إقليم تنغير إلى جانب شركاء محليين وجهويين ووطنيين ودوليين و تمتد هذه الدورة  الى غاية 29 ابريل، تحت شعار: '' استراتيجية الجيل الأخضر: سلسلة الورد العطري رافعة للتنمية المحلية".

يشكل الملتقى الدولي للورد العطري بالمغرب مناسبة سنوية للتعريف بالهوية والموروث الثقافي المرتبطين بقلعة مكونة، إذ من المرتقب أن تستقطب هذه الدورة أزيد من 50 ألف زائر وزائرة من مختلف بقاع المملكة، إضافة إلى أنه فرصة للوقوف عند الإنجازات الهامة في مجال زراعة وتثمين الورد العطري في إطار استراتيجية الجيل الأخضر. وتساهم هذه السلسلة في إنعاش سوق الشغل وكذا تحقيق التنمية المستدامة بالمنطقة.

للإشارة فإن الملتقى يضم أزيد من 100 رواق وفضاء مؤسساتي وآخر خاص بسلسلة الورد العطري والمنتجات المجالية الأخرى، إضافة إلى الفضاء المخصص للآليات والمعدات الفلاحية.

ومن جهة أخرى، يضم برنامج هذه الدورة ندوات علمية وموائدَ مستديرة يؤطرها باحثون وأكاديميون وخبراء في مختلف المواضيع ذات الصلة بتنمية سلسلة الورد العطري لفائدة الفلاحين والمنضمات المهنية والمستثمرين، وأيضا أنشطة فنية متنوعة كما سيتم منح جوائز لصالح أفضل الضيعات الفلاحية ووحدات التثمين في منطقة مكونة.

زيارات ميدانية لمختلف المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري

على هامش الملتقى، قام الوزير بزيارات ميدانية للعديد من المشاريع المرتبطة بسلسلة الورد العطري.

على مستوى الجماعة الترابية آيت سدرات السهل الشرقية إقليم تنغير، قام الوزير بزيارة ضيعة فلاحية للورد تمتد على مساحة قدرها 20 هكتار مجهزة بنظام السقي بالتنقيط. بتكلفة اجمالية قدرها 2.4مليون درهم، يساهم هذا المشروع في خلق 6 وظائف دائمة بالإضافة إلى إحداث 2000 يوم عمل سنويا.

بهذه المناسبة، اطلع الوزير على المخطط الجهوي للجيل الأخضر على مستوى إقليم تنغير، وبرنامج اقتصاد مياه السقي، فضلا عن عرض حول سلسلة الورد العطري.

على مستوى الجماعة الترابية آيت سدرات السهل الشرقية، قام الوزير بزيارة وحدة للتقطير تابعة لتعاونية فلاحية مكونة من 7 أعضاء. بتكلفة إجمالية تبلغ 2 مليون درهم، تتوفر الوحدة على سعة للمعالجة تبلغ 5 طن في اليوم كما تسمح هذه الوحدة بخلق رقم معاملات قدره 4,8 مليون درهم بالإضافة إلى خلق 6 وظائف دائمة وخلق 2000 يوم عمل سنويا.

كما قام الوزير بزيارة دار الورد ووحدة تقطيرها. وتتمثل أهداف هذا المشروع في تعزيز تسويق الإنتاج وضمان مواكبة القرب للمهنيين فيما يتعلق بتقنيات الإنتاج والتطوير.

بعد ذلك، قام الوزير بتوزيع أدوات لتقطير الورد العطري لفائدة خمس تعاونيات فلاحية بمبلغ 500 ألف درهم، كما قام بزيارة مختبر لتحليل منتجات الورد.

26 Feb 2024

الشباك الوحيد الالكتروني لصندوق التنمية الفلاحية

أطلقت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات "الشباك الوحيد الالكتروني" وهو منصة إلكترونية مخصصة لإيداع ملفات طلب الدعم الممنوح عبر صندوق التنمية الفلاحية.

 

26 Feb 2024

الشباك الوحيد الالكتروني لصندوق التنمية الفلاحية

أطلقت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات "الشباك الوحيد الالكتروني" وهو منصة إلكترونية مخصصة لإيداع ملفات طلب الدعم الممنوح عبر صندوق التنمية الفلاحية.

 

26 Feb 2024

ملفات الربط للمتصفح (cookies)

قد يتم اللجوء في إطار تحسين الخدمات إلى وضع ملفات ربط (cookies) على حاسوب المتصفح بغية تجميع إحصائيات حول استخدام الموقع الإلكتروني لوزارة hلفلاحة (الصفحات الأكثر زيارة، تواتر الولوج إلى الموقع، الخ). يتم الاحتفاظ بالإحصائيات الناتجة عن ملفات الربط لمدة سنتين.

من خلال استمراركم في تصفح هذا الموقع ،فإنكم تقبلون استخدام ملفات الربط (cookies)