Ministère de l'Agriculture et de la Pêche Maritime

مشاركة المغرب كضيف شرف في الدورة ال79 للمعرض الدولي للزراعة والأغذية (أويك) بالعاصمة الهنغارية بودابست

انطلقت اليوم الخميس بالعاصمة الهنغارية بودابست فعاليات الدورة ال79 للمعرض الدولي للزراعة والأغذية (أويك) ،بمشاركة المغرب كضيف شرف .

ويشارك المغرب بوفد مهم ،يرأسه الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات السيد محمد صديقي ،ويتكون من أطر الوزارة وفعاليات فلاحية تمثل جهات الداخلة واد الذهب وفاس مكناس وبني ملال خنيفرة ومراكش آسفي ،إضافة الى ممثلي الشركات والمقاولات والمستثمرين في قطاع الزراعة والصناعة الغذائية .

وتندرج مشاركة المغرب في المعرض الدولي للزراعة والأغذية ،الذي تتواصل فعالياته الى غاية يوم الأحد القادم ،في إطار تخليد مرور 60 عاما على ربط العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وهنغاريا.

وأكد السيد محمد صديقي في تصريح للصحافة ،أن اختيار المغرب كضيف شرف يأتي عن قناعة الجانبين المغربي والهنغاري بأهمية العلاقات التي تربط الجانبين منذ ستة عقود ورغبتهما المشتركة في إعطاء دينامية خاصة للروابط التي تجمعهما في مختلف الجوانب ،السياسية والاقتصادية .

وأضاف أن المغرب وهنغاريا يمتلكان كل المؤهلات للسير قدما بالعلاقات الاقتصادية الى أبعد المديات وتحقيق التكامل بينهما في مختلف القطاعات التي تهم القطاع الفلاحي ،والذي يشكل للبلدين معا آلية من آليات التنمية ودعامة مهمة للاقتصاد الوطني ،مبرزا أن الجانب الهنغاري أعرب عن استعداده للمضي قدما بالعلاقات الاقتصادية البينية ،خاصة وأن المغرب يمتلك تجارب وقدرات خاصة في هذا المجال الحيوي ويعد من البلدان المرجعية فيه .

من جانبه ،قال وزير الزراعة الهنغاري السيد إستفان ناجي بالمناسبة ،التي حضرتها أيضا سفيرة المغرب بهنغاريا السيدة كريمة القباج ،إنه لشرف كبير أن يكون المغرب محور المعرض الدولي للزراعة والأغذية بهنغاريا ،كبلد له سمعة عالمية في مجال الفلاحة وقطاعات اقتصادية مهمة ،وكبلد له مؤهلات يشهد بها الكل.

وأبرز السيد إستفان ناجي أن المعرض سيشكل للجانب الهنغاري كما للجانب المغربي فرصة للاطلاع على الانجازات التي تحققت والاستراتيجيات الجارية والمستقبلية ،التي تهدف بالخصوص الى تطوير القطاع الزراعي الحيوي أكثر فأكثر ،ودعم الفلاحين من مختلف مستوياتهم ،وكسب أسواق خارجية جديدة في هذا المجال الذي يشكل من سنة لأخرى أحد أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية والمستدامة في البعد الشمولي .

وأكد باقي المسؤولين الهنغاريين أن اختيار المغرب يعكس الثقة الكبيرة القائمة بين البلدين في مجال التعاون الثنائي المتنوع الذي يغطي المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية ، وكذلك قطاعات الرياضة والسياحة و القضاء والزراعة، كما يعكس مكانة المغرب لدى المجر ، كشريك استراتيجي في أفريقيا.

ويشارك المغرب في هذه النسخة ،حسب المصدر ، كأول بلد أفريقي يمنح صفة البلد الشريك الاقتصادي في تاريخ المعرض الهنغاري ، الذي يؤكد تميز العلاقات القائمة بين المملكة وهنغاريا و خاصة في مجال الزراعة.

كما أن مشاركة المغرب في هذه الفعالية الهامة ، التي تلتئم كل عامين ، ستمكن المهنيين المغاربة في القطاع الزراعي من الاستفادة من الفرص التجارية ودعم مجال تسويق المنتجات الزراعية والغذائية المغربية واكتشاف أسواق جديدة وتنويعها ، وعلى وجه الخصوص تلك الموجودة في أوروبا الوسطى ومنطقة البلقان ، إضافة الى بناء أسس شراكات مستقبلية ، وبالتالي تعزيز صورة المملكة كدولة معروفة بجودة هذه المنتجات الزراعية والمنتجات العضوية والمحلية المجالية .

في هذا الصدد ، تم تخصيص 400 متر مربع للعارضين المغاربة لتقديم وعرض منتجاتهم وعقد لقاءات مهنية مع نظرائهم الهنغاريين وغيرهم .

ويعد المعرض ، الذي تشارك فيه 950 شركة عارضة ويستقطب أكثر من 100 ألف زائر ، أكبر حدث فلاحي في هنغاريا ،ويوفر منصة تمتد مساحتها لنحو 40 ألف متر مربع للعديد من المنتجين والشركات الزراعية والصناعية من جميع أنحاء منطقة أوروبا الوسطى ،مع إيلاء اهتمام خاص للطابع التقليدي .

وتركز هذه الدورة على قضايا الساعة مثل الاستدامة وزيادة وعي المستهلك وعرض صناعة الأغذية بكل تنوعها ، ورقمنة الزراعة والابتكار الزراعي.

 
مشاركة المغرب كضيف شرف في الدورة ال79 للمعرض الدولي للزراعة والأغذية (أويك) بالعاصمة الهنغارية بودابست مشاركة المغرب كضيف شرف في الدورة ال79 للمعرض الدولي للزراعة والأغذية (أويك) بالعاصمة الهنغارية بودابست مشاركة المغرب كضيف شرف في الدورة ال79 للمعرض الدولي للزراعة والأغذية (أويك) بالعاصمة الهنغارية بودابست

18/12/2018

Agenda

L M M J V S D
 
 
 
 
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30