Ministère de l'Agriculture et de la Pêche Maritime

الموسم الفلاحي 2017-2018: تظهر النتائج النهائية محصولًا يقدر ب 103 مليون قنطار، وهو ما يتجاوز بنسبة 7.3٪ إنتاج السنة الفارطة

  • 24/07/2018-معدل مردودية قياسي وتاريخي ب 22،9 قنطار / هكتار، بزيادة 27٪ عن الموسم السابق
  • مردودية محققة بفضل التساقطات المطرية الجيدة وأداء المسارات التقنية التي عززها مخطط المغرب الأخضر.

تظهر النتائج النهائية للموسم الفلاحي 2017-2018، استناداً إلى قياسات مردودية الإنتاج بالحقول، محصولاً استثنائياً يبلغ 103 مليون قنطار. وهو محصول يتجاوز أداء الموسم السابق بنسبة 7،3 ٪.

حسب أنواع الحبوب الرئيسية، يتم توزيع الإنتاج النهائي على الشكل التالي: 49.1 مليون قنطار من القمح اللين، 24.2 مليون قنطار من القمح الصلب و29.2 مليون قنطار من الشعير.

وقد تم تحقيق هذا الإنتاج على مساحة مزروعة بالحبوب الرئيسية تبلغ 4،5 مليون هكتار مقارنة بـ 5،4 مليون هكتار في الفترة 2016-2017، أي أقل من 16٪ مقارنة بالموسم السابق. يرجع هذا الانخفاض في المساحة المزروعة بالحبوب إلى التأخر الكبير للأمطار الخريفية، الشيء الذي أدى إلى تقليص فترة البذر بشكل كبير. ومع ذلك، وبالرغم من هذه الانطلاقة الصعبة، فقد استفاد الموسم من الإمكانيات الإنتاجية المحققة وخاصة تلك التي وفرتها الحبوب، والتي يرجع فيها الفضل للمجهودات التقنية والتكنولوجية التي مكنت من تحقيق تقدمً كبير في أداء المسارات التقنية التي عززها مخطط المغرب الأخضر.

إن المحصول الاستثنائي المحقق راجع أيضًا، لتطور الموسم في ظروف مناخية ممتازة تميزت بالوفرة والانتظام والتوزيع الجيد في المكان والزمان للتساقطات ودرجات الحرارة المعتدلة طوال موسم الزرع. في الواقع، سجل الموسم الفلاحي 2017-2018 تساقطات تراكميًة قدرت ب 402،3 ملم، مقابل 362،6 ملم خلال موسم عادي، أي بنسبة 11٪ (أو 40 ملم).

معدل مردودية قياسي وتاريخي

تجدر الإشارة إلى أن هذا الأداء في المحاصيل 2017/2018 ناتج عن معدل قياسي سنوي يبلغ 22،9 قنطار / هكتار، أي بزيادة قدرها 27٪ مقارنة مع الموسم السابق و7٪ مقارنة بسنة 2014-2015 والتي تم خلالها تسجيل إنتاج قياسي يقدر ب 115 مليون قنطار على مساحة 5،37 مليون هكتار من الحبوب.

إضافة إلى ذلك، يعد هذا المحصول مرتفعا بنسبة 21،5٪ عن معدل مردودية الحبوب خلال المواسم الممطرة الجيدة على مدى السنوات العشر الماضية. مقارنة مع معدل ​​إنتاجية الحبوب لأفضل السنوات المطرية التي سبقت مخطط المغرب الأخضر، فإن هذا المحصول هو أعلى بنسبة 71٪ (أي 13،4 قنطار / هكتار مقابل 22،9 قنطار / هكتار).

تبين هذه النتيجة قوة وحجم التقدم التقني المعمم على مستوى استغلاليات الحبوب بعد 10 سنوات من إطلاق مخطط المغرب الأخضر، بالإضافة إلى الإمكانات الكبيرة التي تم تسخيرها خلال هذه الفترة من طرف الفلاحين والمهنيين. وهي إمكانات تمت ترجمتها خلال هذا الموسم، على سبيل المثال، بزرع مليون هكتار في الأسبوع بفضل التحسينات الهامة التي همت المكننة.

إضافة إلى ذلك، فإن استخدام وتوفير المدخلات الفلاحية، وكذا استخدام التقنيات والتكنولوجيات المتقدمة، قد مكن من تثمين التساقطات المطرية والحماية الصحية للحقول.

المقارنة مع معدل ​​المواسم الجيدة منذ سنة 2008 تُظهر النتائج التالية:

 

القمح الصلب (قنطار/هكتار)

القمح اللين (قنطار/هكتار)

الشعير (قنطار/هكتار)

2017/2018

24,29

25,89

18,24

مواسم جيدة *

20,94

21,93

14,39

التباين

16%

18%

27%

 

*2008/ 2009 2010/ 2011 2012/2013 2014/2015 2016 /2017

18/12/2018

Agenda

«  
  »
L M M J V S D
 
 
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30
 
31