Ministère de l'Agriculture et de la Pêche Maritime

افتتاح النسخة الأولى من معرض بيو إكسبو المغرب

 قطاع مزدهر يوفر فرص نمو هامة

ترأس السيد محمد صديقي، الكاتب العام لقطاع الفلاحة – وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يوم الجمعة 21 يونيو 2019 بالدار البيضاء، حفل افتتاح الدورة الأولى لمعرض بيو اكسبو المغرب تحت شعار " البيو: قطاع وطني  بإمكانات عالية".

المعرض الذي تنظمه جمعيتان ؛ Agissons Vert و CEBio ، يقام  في الفترة ما بين 21 و 23 يونيو 2019 في الدار البيضاء، ويهدف  في نسخته الأولى إلى توحيد جهود جميع الفاعلين في القطاع، لعرض وتثمين المنتجات البيولوجية، وتعزيز التواصل بين المهنيين والمستهلكين ومناقشة الرهانات الكبرى للفلاحة البيولوجية.

المعرض الموجه للمستثمرين والزبناء الوطنيين والدوليين، سيكون بمثابة صلة وصل بين المستثمرين (في مجالات الفلاحة، الأغذية، مستحضرات التجميل، المكملات الغذائية، المنتجات الصديقة للبيئة، النسيج) والمستهلكين، كما يمثل فرصة لمناقشة القضايا الرئيسية لقطاع البيو في مجالات التغذية، الصحة، البيئة، تغير المناخ، التنظيم و مكافحة التهريب من خلال عدد من المؤتمرات والموائد المستديرة.

يطمح معرض بيو اكسبو 2019 إلى استقبال حوالي 15.000 زائر ستتاح لهم الفرصة لزيارة الفضاءات المخصصة لحوالي 50 عارضًا، بالإضافة لتنظيم ستة موائد مستديرة تجمع أكثر من عشرين متخصصًا محليًا ودوليًا في المجال من أجل المناقشة والتباحث حول مزايا المنتجات البيولوجية، وضوابط ورهانات هذا القطاع ذو الإمكانيات الكبيرة.

قطاع مزدهر

توفر سلسلة الفلاحة البيولوجية فرصًا هامة للتنمية المستدامة للفلاحة في المغرب، لا سيما فيما يتعلق بتنويع الصادرات، وتثمين منتجات محلية محددة، والحفاظ على الموارد الطبيعية.

بلغت المساحة المزروعة المخصصة للفلاحة البيولوجية ما يقارب 9500 هكتار في 2017/2018 (مقابل 4000 هكتار سنة 2010)  بإنتاج يقدر بحوالي 95000 طن (مقابل 40.000 طن سنة 2010) بالإضافة إلى مساحة قدرها 800 هكتار من الزراعات المحولة، وأكثر من 200.000 هكتار من الزراعات الطبيعية التي تهم بشكل خاص شجر الأركان والنباتات العطرية والطبية والصبار والكبار وشجر الخروب.

الصادرات بدورها ارتفعت على مدى السنوات العشر الماضية من 6500 طن في 2005/2006 إلى 17000 طن اليوم، موجهة أساسا للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، خصوصا دول فرنسا وإسبانيا وبريطانيا وألمانيا.

أما بالنسبة للتسويق في السوق المحلية، فقد شهد في السنوات الأخيرة ظهور وتطوير متاجر متخصصة، تقدم مجموعة واسعة من المنتجات البيولوجية من الإنتاج المحلي والمستورد.

تتركز أحواض الفلاحة البيولوجية بشكل أساسي بمنطقة سوس ماسة (30٪)، تليها مناطق مراكش أسفي (14٪)، الرباط سلا-القنيطرة (12٪) والدار البيضاء-سطات (12٪). وتمثل هذه المناطق الأربع 68٪ من إجمالي المساحة المخصصة للفلاحة البيولوجية على المستوى الوطني.

ينتشر هذا النمط من الإنتاج بجميع جهات المملكة نظرا لوجود ظروف مواتية لا سيما من حيث التوفر على معارف تقليدية واعتماد طرق فلاحية قريبة من التقنيات البيولوجية، ووجود أراضي فلاحية غير مستغلة مناسبة للإنتاج البيولوجي.

إنتاج يخضع لإطار قانوني

تجدر الإشارة إلى أن عام 2018 تميز بتفعيل القانون 39-12 بشأن الإنتاج البيولوجي للمنتجات الفلاحية والمائية، ومنذ بدء تفعيل هذا القانون، زاد الإنتاج البيولوجي وعدد الفاعلين المهنيين البيولوجيين من 80 إلى 300 منتج، كما تجاوز عدد الفاعلين الذين طلبوا تخفيض فترة التحويل لوحدات الإنتاج الخاصة بهم خمسين فاعلا.

ولضمان مطابقة المنتجات البيولوجية لهذا الإطار القانوني، رخصت وزارة الفلاحة حتى الآن لهيأتين للرقابة وإصدار الشهادات هما CCPB Morocco و ECOCERT Morocco.

 

18/12/2018

Agenda

L M M J V S D
1
 
2
 
3
 
4
 
5
 
6
 
7
 
8
 
9
 
10
 
11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17
 
18
 
19
 
20
 
21
 
22
 
23
 
24
 
25
 
26
 
27
 
28
 
29
 
30
 
31